خمس ورش عمل مصرفية لاتحاد المصارف العربية

Download

خمس ورش عمل مصرفية لاتحاد المصارف العربية

نشاط الاتحاد
العدد 459

خمس ورش عمل مصرفية لاتحاد المصارف العربية

نظم إتحاد المصارف العربية خمس ورش عمل مصرفية في كل من القاهرة – جمهورية مصر العربية وطرابلس – دولة ليبيا – وبيروت – الجمهورية اللبنانية والخرطوم – جمهورية السودان ودمشق – الجمهورية العربية السورية، وذلك عملاً باستراتيجية الإتحاد المبنية على نشر الثقافة المصرفية وكل ما هو جديد ومستحدث في عالم المصارف بغية الوصول بالمصارف العربية إلى مصاف المصارف العالمية.

ورشة القاهرة

تحت عنوان: «الأمن السيبراني ما بين المعايير والتطبيق» جاءت الورشة المصرفية التي نظمها الإتحاد في القاهرة – جمهورية مصر العربية، والتي هدفت إلى أن يصبح المشارك فيها على دراية بعمق وبشمول على المعايير والأطر والتطبيقات المثلى في مجال الأمن السيبراني، وتبني المعايير والأطر التي تنظم إدارة أمن المعلوماتية والأمن السيبراني.

وقد تمحورت العناوين الرئيسية حول:

المفاهيم الرئيسية للأمن السيبراني.

حوادث الأمن السيبراني تفصيلها، كيفية حدوثها، وكيف كان ممكن تجنبها.

واقع الأمن السيبراني في مصر والمنطقة – نتائج المسح.

المعيار الدولي لأمن المعلومات IS 27001:2013.

تحديات تطبيق معايير الأمن السيبراني، وإجراءات تطبيق الاستفادة السريعة.

تطوير وإدارة برامج أمن المعلومات بالقطاع المصرفي.

حاضر في هذه الورشة جان ميشال كوكباني والمهندسة إيمان صديق وعبدو شلهوب، وحضرها عدد كبير من المشاركين من المؤسسات المالية والمصرفية المصرية والعربية، ودامت مدتها خمسة أيام.

ورشة طرابلس

جاءت الورشة المصرفية التي انعقدت في طرابلس – دولة ليبيا تحت عنوان: «إدارة الأزمات في المصارف – خطط استمرارية العمل واختبارات الضغط» واستمرت خمسة أيام، وقد هدفت الورشة إلى تنمية قدرات المشاركين على إدارة الأزمات والتعرف على الإجراءات المطلوبة التي تسمح للبنك بمواجهة كافة الأحداث الطارئة، والتي قد تتسبب باضطراب أو توقف سير العمل الطبيعي في البنك، وذلك من خلال وضع الخطط البديلة لمواجهة السيناريوهات المحتملة وإدارة استمرارية الأعمال مع المتابعة الجيدة لتلك الخطط والعمل على تقويمها باستمرار لتبين مدى فعاليتها، كما هدفت إلى إبراز أهمية اختبارات الضغط المختلفة وأساليبها ودورها في الوقوف على مدى قدرة المصارف في مواجهة الأزمات.

وناقشت الورشة عدة موضوعات منها:

مفهوم الأزمات وتعريفها وخصائصها.

إدارة الأزمات في ضوء مقررات بازل الثالثة.

إدارة المخاطر وإدارة استمرارية العمل.

إدارة مخاطر التكنولوجيا المالية.

استخدام التكنولوجيا الحديثة في الحد من الأزمات.

نظم التنبؤ ومؤشرات الإنذار المبكر بالأزمات.

حاضر في هذه الورشة الدكتور أحمد فؤاد خليل وحضرها عدد كبير من المشاركين من المصارف والمؤسسات المالية في ليبيا.

ورشة بيروت

جاءت الورشة المصرفية التي انعقدت في بيروت – الجمهورية اللبنانية تحت عنوان: «Best Practices in OPERATIONAL RISK MANAGEMENT»، وشارك فيها عدد كبير من المصرفيين المهتمين بإدارة المخاطر من جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت والجمهورية اللبنانية جمهورية السودان ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وناقش المشاركون مع المحاضرين أموراً عديدة ساهمت في إغناء ورشة العمل المصرفية.

ورشة الخرطوم

«معيار التبادل التلقائي للبيانات المصرفية (CRS) والقواعد العامة لحماية البيانات الشخصية (GDPR)»، كان عنوان ورشة العمل المصرفية التي انعقدت في الخرطوم – جمهورية السودان، والتي هدفت إلى:

التعمّق في معرفة القوانين المرعية الإجراء في التعاون الدولي لمكافحة التهرُّب الضريبي.

فهم وافٍ للآليات المتبعة في عمليات التعرُّف على العميل من الناحية الضريبية في القطاع المالي.

استيعاب الآليات المتبعة في تحضير التقارير وإرسالها إلى الجهات الحكومية الدولية.

وناقشت ورشة العمل المصرفية:

القانون الأميركي لتبادل المعلومات لغايات ضريبية (FATCA).

معيار التبادل التلقائي للبيانات الضريبية (CRS).

وحاضر في الورشة كميل بارخو وحضرها حوالي 66 مشاركاً من مصارف جمهورية السودان ودامت مدتها يومان.

ورشة دمشق

انعقدت ورشة العمل المصرفية في دمشق – الجمهورية العربية السورية تحت عنوان: «الديناميات المتغيرة في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في عصر التكنولوجيا المالية الحديثة (FINTECH)»، وكان من أهدافها:

الاطلاع على تعاريف ومصطلحات غسل الأموال كما آخر التطورات عليها.

فهم معمق للآليات المتبعة في عمليات التعرف على العميل في القطاع المالي.

فهم للآليات المتبعة في مكافحة غسل الأموال والتطورات التكنولوجية المساعدة.

ومن الموضوعات التي ناقشتها الورشة:

الدور الذي تقوم به المؤسسات الدولية الحكومية وغير الحكومية في مكافحة الجرائم المالية (البنك الدولي، الشفافية الدولية، صندوق النقد الدولي، مجموعة العمل المالي (FATF)، مجموعة ولفزبرغ).

الإضاءة على أبرز توصيات مجموعة العمل المالي (FATF).

إعداد الكادر البشري الملائم لإدارة الامتثال.

تعريف الجرائم الإلكترونية وتداعياتها على المصارف وكيفية معالجة المخاطر الناجمة عن الهجمات السيبرانية.

سياسة الحد من المخاطر (DE-Risking) وتداعياتها على العلاقة مع المراسلين.

الحوكمة الرشيدة (Corporate Governance) وفعاليتها في دور مخاطر تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

مخاطر استخدام التكنولوجيا المالية (FINTECH) في عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

اعتماد التكنولوجيا المالية في منع عمليات قرصنة حسابات العملاء ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

حاضر في الورشة كميل بارخو وشوقي أحوش وشارك فيها حوالي ثمانية وثلاثون مشاركاً من المصارف والمؤسسات المالية السورية ودامت مدتها ثلاثة أيام.