خمس ورش مصرفية لإتحاد المصارف العربية

Download

خمس ورش مصرفية لإتحاد المصارف العربية

نشاط الاتحاد
العدد 449

خمس ورش مصرفية لإتحاد المصارف العربية

في ليبيا ومصر والأردن وسلطنة عُمان وسورية

ورشة ليبيا

في إطار سعي إتحاد المصارف العربية لتمكين المصارف الأعضاء من مواكبة التطورات المتسارعة التي تشهدها الصناعة المصرفية في مجالات أنظمة المدفوعات سواء الأدوات أو قنوات التوزيع أو المقاصة والتسويات، ونظراً للأهمية البالغة التي تحتلها أنظمة الدفع في الصناعة المصرفية وتأثيرها على أنشطة المصارف ونموها والمخاطر التي تتعرض لها، وأثرها المباشر في نجاح المؤسسات المالية وتمكينها من تحقيق أهدافها وطموحاتها، وفي ظل المتغيّرات الكثيرة والتطورات التكنولوجية التي طرأت على أنظمة المدفوعات خلال السنوات الأخيرة، وحيث إن الحاجة إلى التوسّع في تطبيقات أنظمة الدفع الإلكتروني في قطاع المصارف أصبحت أكثر إلحاحاً وأكبر أهمية في عدد المتغيّرات المتعلقة بها وزيادة درجة تعقيداتها، وللأهمية القصوى في تطوير وتحديث العمليات المصرفية بالمصارف الليبية.

وحرصاً من إتحاد المصارف العربية على استمرار تعزيز وتطوير مهارات العاملين في المصارف الليبية، نظم اتحاد المصارف العربية وبدعم ورعاية من مصرف الجمهورية ورشة عمل مصرفية حول موضوع «التطبيقات الحديثة في انظمة الدفع الالكتروني»، افتتح أعمال ورشة العمل هاني علي عبدالله المدير الاقليمي لاتحاد المصارف العربية وبحضور محاضر الورشة عاطف صابر، مستشار رئيس البنك الزراعي المصري وزايد عطاالله مساعد المدير العام للتسويق وأمال أبوبكر ودان، مدير إدارة تنمية الموارد البشرية وأسامة بن علي مدير إدارة البطاقات في مصرف الجمهورية وبمشاركة 34 موظفاً وموظفة من المصارف الليبية.

يُذكر أن الهدف الرئيسي من تنظيم هذه الورشة الهامة هو تمكين العاملين في المصارف الليبية من الإطلاع على الإتجاهات الحديثة في مجال أنظمة المدفوعات وتطبيقاتها المختلفة على أنشطة المصرف ومتابعة تأثيرها على تطوير أداء المصارف الليبية ونمو أعمالها ورفع قدراتها التنافسية والعمل على مواجهة نقص السيولة من خلال تفعيل أنظمة الدفع الإلكتروني، وكان من أهداف ورشة العمل تمكين المشاركين من :

التعرّف على الإتجاهات الدولية في مجال أنظمة الدفع.

الإستفادة من التطورات التقنية في مجالات تكنولوجيا المعلومات على أنظمة المدفوعات المحلية والدولية وكيفية تطبيقها.

تقديم مدفوعات التجزئة للمستخدمين من خلال أدوات الدفع الإلكترونية وبإستخدام قنوات التوزيع الإلكترونية.

إدارة العمليات المالية الإلكترونية وتأمينها.

إدارة أنظمة بطاقات الدفع الإلكترونية.

إدارة أنظمة التحصيل الإلكتروني.

إدارة أنظمة دفع الفواتير إلكترونياً.

إدارة نظم الدفع الإلكتروني في التجارة الإلكترونية.

إدارة أنظمة المدفوعات من خلال الموبايل Mobile Payments.

واختتمت الورشة بتوزيع الشهادات وصورة جماعية للمشاركين فيها، بحضور هاني عبدالله المدير الاقليمي للاتحاد ومديري مصرف الجمهورية زايد عطالله مساعد المدير العام للتسويق، وأمال ودان مدير إدارة تنمية الموارد البشرية وفوزي الشويش مدير إدارة التسويق وأسامة حميدان مدير مكتب الإعلام في المصرف والمحاضر في ورشة العمل المصرفية عاطف صابر.

ورشة مصر

انعقدت ورشة العمل المصرفية التي نظمها اتحاد المصارف العربية في القاهرة العاصمة المصرية تحت عنوان: «التخطيط الرأسمالي وإدارة رأس المال وفقاً لمتطلبات بازل III»، وهدفت هذه الورشة إلى:

تحديد الإطار العام والمتطلبات الإضافية للمفاهيم الجديدة لرأسمال وفقاً لبازل III.

توضيح كيفية تطبيق عملية التقييم الذاتي لكفاية رأس المال بما ينسجم مع مقررات لبازل III.

استيعاب الجوانب التطبيقية لعملية التقييم الذاتي لكفاية رأس المال على ضوء مقررات لبازل III.

فهم دور السلطات الرقابية في مراجعة عملية التقييم الذاتي لكفاية رأس المال.

وتناولت الورشة عدة موضوعات، منها:

تعريف رأس المال وفقاً لبازل لبازل III.

احتياط الحفاظ على رأس المال.

احتياط رأس المال المفروض لمواجهة التقلبات الدورية.

عملية التقييم الذاتي لكفاية رأس المال .

التداخل ما بين بازل III وعملية التقييم الذاتي لكفاية رأس المال.

دور السلطات الرقابية.

مكونات خطة التعافي.

المؤشرات المستعملة في خطة التعافي.

حاضر في الورشة ربيع نعمة من لبنان وحضرها عدد كبير من المشاركين من المصارف والمؤسسات المالية في مصر، ودامت أربعة أيام.

ورشة سلطنة عمان

جاءت ورشة سلطنة عُمان التي انعقدت في العاصمة مسقط تحت عنوان: «المعيار الدولي للتقارير المالية IFRS9: تحديات التطبيق» وكان من أهدافها أن يصبح المشارك قادراً على:

فهم الممارسات الحالية في تكوين المؤونات.

مناقشة تأثيرات دمج المؤونات في رأس المال النظامي.

استيعاب الملامح الرئيسية للمنهجية الجديدة لقياس التدني في قيمة الأصول المالية وفقاً للمعيار IFRS9.

تحديد العناصر الرئيسية والأساسية لمنهجية احتساب الخسائر الائتمانية المتوقعة.

تمييز المبادىء الرئيسية للممارسات الفضلى لإطار احتساب الخسائر الائتمانية المتوقعة (ECL).

وصف التطورات الحالية في عملية احتساب الخسائر الإئتمانية المتوقعة.

وركّزت الورشة في موضوعاتها على:

التداخل بين التصنيف المحاسبي الجديد المطلوب بموجب المعيار الدولي IFRS9 وأنظمة التقييم الداخلي المستخدمة في إدارة مخاطر الإئتمان.

المعيار الدولي للتقارير المالية IFRS9 كأداة قياس دورية.

تصميم إدارة المخاطر.

منهجيات احتساب الخسائر الائتمانية المتوقعة.

الاعتبارات المتعلقة بالتصنيف الداخلي.

تأثير النموذج الجديد لقياس التدني على رأس المالي النظامي.

حضر الورشة العديد من المشاركين من غالبية المصارف والمؤسسات المالية والمصرفية في سلطنة عُمان، وحاضر فيها ربيع نعمة من لبنان ودامت ثلاثة أيام.

ورشة سوريـة

تحت عنوان: «المراجعة الداخلية المبنية على المخاطر وفق متطلبات معايير التدقيق الداخلية الدولية (IIA، انعقدت ورشة العمل المصرفية في دمشق العاصمة السورية وكان من أهدافها:

تمكين المشاركين من فهم المبادئ الأساسية للمراجعة الداخلية.

تمكين المشاركين من فهم منهجية المراجعة الداخلية.

تمكين المشاركين من فهم تخطيط وتنفيذ أعمال المراجعة الداخلية المبنية على المخاطر بكفاءة وفعالية.

تعريف المشاركين بالمخاطر التي تتعرض لها المصارف في بيئتيها الداخلية والخارجية.

تعريف المشاركين بالمفاهيم الحديثة المرتبطة بالمراجعة الداخلية والرقابة الداخلية وفق معايير التدقيق الداخلي الأميركية IIA ولجنة .COSO

إكساب المشاركين مهارات وأساليب إعداد خطط المراجعة الداخلية المبنية على المخاطر .RBA

إكساب المشاركين مهارات وأساليب إعداد تقارير المراجعة الداخلية المبنية على المخاطر.

كيفية تطبيق هذه المنهجية ضمن القطاع المصرفي.

وخلال الورشة نوقشت عدة موضوعات منها:

الحوكمة والمؤسسة المصرفية.

الحوكمة والمراجعة الداخلية.

المعايير الدولية المهنية لممارسة التدقيق الداخلي.

تعريف منهجية المراجعة الداخلية.

العلاقة بين المخاطر والضوابط الداخلية.

مبادئ إدارة المخاطر.

تطوير نموذج تقييم المخاطر.

ترتيب أولوية المخاطر والأنشطة ضمن إطار المراجعة.

اجتماع تخطيط المراجعة.

تحديد فئات المخاطر.

تحديد الأهداف والمخطط.

حاضر في الورشة محمد القيسي وحضر الورشة العديد من المشاركين من المصارف والمؤسسات المالية السورية ودامت ثلاثة أيام.

ورشة الأردن

تحت عنوان: «التقنيات الحديثة في مكافحة القرصنة الإلكترونية»، انعقدت في عمان العاصمة الأردنية ورشة العمل المصرفية والتي هدفت إلى تثقيف الحضور بشأن مسؤوليتهم للمساعدة في ضمان حماية سرية وتوافر ونزاهة أصولهم المعلوماتية من خلال تطبيق ضوابط فنية وإدارية فعالة، وتحويل بيئتهم إلى حصن منيع بالإضافة إلى الاستجابة بكفاءة والتعافي من حوادث الأمن السيبراني. وتركزت مواضيع الورشة على:

حوادث الأمن السيبراني الرئيسية في عام 2017 والتنبوءات لعام 2018.

سياسة الأمن.

أنظمة التحكم في الوصول.

التشفير والتوقيع الرقمي.

حماية البنية التحتية.

تحليل السجلات.

الأمن المادي.

وحاضر في الورشة جان ميشال كوكباني من لبنان، وقد حضرها العديد من المشاركين من الأردن وبعض الدول العربية ودامت ثلاثة أيام.ا