دعوة إلى ضخ مزيد من الإستثمارات في قطاع الإتصالات العربية

Download

دعوة إلى ضخ مزيد من الإستثمارات في قطاع الإتصالات العربية

الاخبار والمستجدات
العدد 494

دعوة إلى ضخ مزيد من الإستثمارات في قطاع الإتصالات العربية

دعت جامعة الدول العربية، مقرها القاهرة، إلى ضخّ مزيد من الإستثمارات في قطاع الإتصالات وتقنية المعلومات، لتطوير البنى التحتية ورفع مستوى الإمكانات التي تتيحها شبكات الإتصالات، خصوصاً شبكات الجيل الخامس، ورأب الفجوة الرقمية بين المدن والمناطق النائية في المنطقة العربية، وإتمام عمليات التحول الرقمي، والإهتمام بأنظمة الإتصالات في حالات الطوارئ.

جاء ذلك خلال كلمة مدير إدارة تنمية الاتصالات وتقنية المعلومات في الجامعة العربية خالد والي، التي ألقاها، أمام أعمال الدورة الـ 25 لمجلس الوزراء العرب للإتصالات والمعلومات التي عقدت عن بُعد، برئاسة وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري الدكتور عمرو طلعت.

وأوضح والي «أن التطور التكنولوجي ماضٍ في فرض أعبائه على عاتق قطاع الإتصالات وتقنية المعلومات في الدول العربية، نظراً إلى ما بات يُمثله قطاع الإتصالات وتقنية المعلومات من محرك رئيس للتنمية الإقتصادية والإجتماعية، ورابط ضروري بين مختلف قطاعاتها؛ وخصوصاً في ظل وباء فيروس كورونا المستجد».

وأشار والي إلى «دور تقنية المعلومات والإتصالات كأحد المحاور المهمة لمساعي الحفاظ على الصحة العامة، ومواصلة العمل على تحقيق الإستقرار الإجتماعي والإقتصادي في العالم»، مشدِّداً على «أهمية التحول الرقمي لجميع القطاعات، من أجل مواجهة الوباء والوفاء بجميع الأعباء والإلتزامات التي تقع على عاتق الدول والحكومات».

ولفت مدير إدارة تنمية الاتصالات وتقنية المعلومات في الجامعة العربية إلى «أهمية إزدياد ثقة المواطنين في إستخدام تقنيات الإتصالات الحديثة، والإهتمام بأمن المعلومات من حيث تأمين الخدمات وسنّ القوانين والتشريعات التي تحمي المستخدمين من الجرائم الإلكترونية التي يمكن لها أن تهدد الأشخاص والحكومات وأمنها القومي والسياسي».