د. طربيه وفتوح عند الحريري لدعوته إلى رعاية المؤتمر المصرفي السنوي في 15 ت2

Download

د. طربيه وفتوح عند الحريري لدعوته إلى رعاية المؤتمر المصرفي السنوي في 15 ت2

نشاط الاتحاد
العدد 454

د. طربيه وفتوح عند الحريري لدعوته إلى رعاية المؤتمر المصرفي السنوي في 15 ت2

د. طربيه: الليرة اللبنانية صامدة وقوية والقطاع المصرفي اللبناني من أقوى القطاعات المصرفية في العالم العربي

إستقبل رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري، رئيس اللجنة التنفيذية في إتحاد المصارف العربية ورئيس جمعية مصارف لبنان د. جوزف طربيه، والأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح. تحدث على الأثر د. طربيه فقال: «إن سبب الزيارة هو توجيه دعوة للرئيس الحريري باسم المصارف العربية لرعاية المؤتمر المصرفي السنوي الذي سيعقده إتحاد المصارف العربية في 15 تشرين الثاني 2018 و16 منه».

أضاف د. طربيه: «طلبنا من الرئيس سعد الحريري رعاية المؤتمر وهو وافق على الرعاية والحضور، وسيفتتحه كما في الأعوام الماضية في حضور عربي مميز». وشرح «أن موضوع المؤتمر هو الشراكة بين القطاع الخاص والعام وينطبق على ملفات لبنانية عدة شائكة»، موضحاً «أن موضوع المؤتمر عربي، ولكن لا يمكن أن يُعقد على أرض لبنان من دون أن نتطرق إلى المواضيع الشائكة داخلياً، ومؤتمر هذا العام ليس فقط المناسبة السنوية العادية، إنما ستنعقد على هامشه وخلال أربعة أيام مؤتمرات عدة تتطرق الى مواضيع مختلفة وهي مواضيع الساعة بالنسبة إلى الشأنين المالي والمصرفي العربي واللبناني».

وتحدث د. طربيه موضحاً أنه «حسب التشريعات التي توضع في الولايات المتحدة الأميركية، فقد حيّدنا القطاع المصرفي اللبناني عن موضوع العقوبات الأميركية، لأن لبنان لديه قواعد مقبولة دولياً وأميركياً، وتجري متابعتها مع كل المرجعيات الدولية، ومن قبل كل المتعاملين مع لبنان، وبالتالي ليس لدينا قلق على القطاع المصرفي بالنسبة إلى هذا الموضوع، إنما لدينا قلق على لبنان بسبب عدم الإستقرار السياسي، والإستهداف الذي يحصل من وقت إلى آخر لليرة اللبنانية والمصارف اللبنانية. ولكن أستطيع أن أؤكد أن الليرة صامدة وقوية والقطاع المصرفي هو من أقوى القطاعات المصرفية في العالم العربي».