رئيس الوزراء يُكلّف الدكتور علي العلاق بإدارة «المركزي» بالوكالة

Download

رئيس الوزراء يُكلّف الدكتور علي العلاق بإدارة «المركزي» بالوكالة

الاخبار والمستجدات
العدد 506 - كانون الثاني/يناير 2023

بعد إعفاء محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف من منصبه

رئيس الوزراء يُكلّف الدكتور علي العلاق بإدارة «المركزي» بالوكالة

 

كلّف رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، الدكتور علي محسن العلَّاق بإدارة البنك المركزي بالوكالة، بعدما أعفى المحافظ مصطفى غالب مخيف من منصبه. وكان سجّل سعر صرف الدولار في السوق العراقية أخيراً، إنخفاضاً طفيفاً، في مقابل الدينار العراقي، بعد الإعلان عن إعفاء المحافظ مخيف من منصبه.

وذكر متعاملون في سوق العملات الأجنبية في العراق، أن سعر صرف الدولار سجّل إنخفاضاً أخيراً، في مقابل الدينار، وصل إلى 162 ألف دينار مقابل كل 100 دولار، بعد أن ظلّ مرتفعاً عند مستوى 164 ألف دينار لكل 100 دولار.

وذكر المتعاملون أيضاً، أن سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي لايزال مرتفعاً في السوق الموازية، فيما تطرح المصارف العراقية الحكومية والخاصة الدولار أمام المواطنين لأغراض السفر من أجل العلاج، والدراسة والتعاملات التجارية بالسعر الرسمي للبنك المركزي العراقي البالغ 146 ألف دينار لكل 100  دولار.

وإنعكس تذبذب سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي سلباً على إرتفاع أسعار السلع الغذائية الأساسية، مما أربك الوضع الإقتصادي في البلاد، وخصوصاً الفئات الإجتماعية الفقيرة وذات الدخل المحدود.

وبعدما أعفى المحافظ مخيف من منصبه، قرّر رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، إحالة مدير المصرف العراقي للتجارة سالم جواد الجلبي إلى التقاعد، وكلّف بلال الحمداني لإدارة المصرف إضافة إلى مهامه.

وكان السوداني إتخذ أخيراً قرارات عاجلة لمعالجة سعر صرف الدولار، إزاء العملة المحلية، وذلك خلال إجتماعه بإتحاد الغرف التجارية العراقية لبحث معالجات تقلّب سعر الصرف للعملة الأجنبية.

وأبرز ما تضمّنته تلك القرارات، فتح نافذة جديدة لبيع العملة الأجنبية لصغار التجّار عبر المصرف العراقي للتجارة، وتمويل البنك المركزي للمصرف بمبلغ إضافي قدره 500 مليون دولار.

كما قرّر رئيس الوزراء، إطلاق إستيراد السلع والبضائع للشركات المسجّلة لدى دائرة تسجيل الشركات في وزارة التجارة الإتحادية، وتسهيل إجراءات الإستيراد. وقرّر السوداني أيضاً إشراك غرف التجارة، وإتحاد الصناعات في جلسات المجلس الوزاري للإقتصاد، ممثلين للقطّاع الخاص.