رسالة شكر وتقدير من «مؤسسة بهية» لـ الأهلي المصري

Download

رسالة شكر وتقدير من «مؤسسة بهية» لـ الأهلي المصري

الاخبار والمستجدات
العدد 501 - آب/أغسطس - 2022

تقديراً لإسهاماته في المسؤولية المجتمعية  

رسالة شكر وتقدير من «مؤسسة بهية» لـ «الأهلي المصري»

وجّهت «مؤسسة بهية لعلاج سرطان الثدي» رسالة شكر وتقدير للبنك الأهلي المصري على مجهوداته المثمرة تجاه دعم وتطوير المؤسسة التي تأسست منذ العام 2015، لإستكمال مسيرتها في إحتضان عدد كبير من السيدات في «بيت العيلة» لمركز «بهية لعلاج سرطان» الثدي بالمجان، بإعتبارها المقصد الأول لصحة وسلامة المرأة، من خلال تقديم برامج مبتكرة متخصَّصة في التوعية والكشف المبكر وعلاج سرطان الثدي، والدعم النفسي للمرأة بإستخدام أحدث التقنيات.

ويؤكد هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري «أن البنك يُولي المسؤولية المجتمعية إهتماماً كبيراً، بإعتبارها أحد محاور تحقيق التنمية المستدامة، كما أن المشروعات التي يُساهم فيها البنك في هذا المجال تمسُّ بشكل مباشر وحيوي حياة ملايين المصريين، لذا إرتكزت إستراتيجية «الأهلي المصري» في ما يخص ملف المسؤولية المجتمعية على محاور رئيسية عدة والتي من أهمها دعم القطاع الصحي ومساندة المرأة، وهي المساهمات التي تجاوزت 9.3 مليارات جنيه في السنوات الست الأخيرة، تم منحها وفقاً لمعايير التنمية المستدامة لضمان أفضل أثر على حياة المواطن المصري».

إستفادة 44 ألف عميل بنحو 24 مليار جنيه ببرامج متنوعة تحت منتج «الأهلي بيزنيس»  

نمو ملحوظ، حقَّقه منتج البنك الأهلي المصري تحت مسمَّى «الأهلي بيزنس» والذي سبق للبنك إطلاقه بهدف تمويل المشروعات الصغيرة التي لا تتعدّى مبيعاتها 20 مليون جنيه، وذلك لخدمة شريحة كبيرة ومستهدفة من العملاء، وتوفير كافة سبل الدعم والتيسير في الإجراءات لضمها للمنظومة المصرفية.

ويقول هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري «إن البنك يتبنى إستراتيجية طموحة تهدف إلى تهيئة مناخ داعم للشركات الصغيرة والمتوسطة، من أجل تسريع وتيرة النمو الإقتصادي الشامل، حيث تُعتبر تلك المشروعات عاملاً رئيسياً في دفع عجلة التنمية الإقتصادية وتحقيق أهداف التمويل المستدام، وتوفير مزيد من فرص العمل، بما يضمن سرعة تنفيذ هذه المشروعات لما تمثله من قيمة مضافة للإقتصاد القومي، وهو ما يأتي في إطار مبادرة البنك المركزي المصري لدعم الشمول المالي حال توافر شروط الإستفادة منها، أو أي من برامج التمويل الميسر المتاحة لدى البنك».

من جهته، يؤكد يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، «أن البنك يلتزم إستكمال مسيرته الداعمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر عبر طرح برامج ونماذج متخصصة ومبتكرة تخدم القطاعات الإقتصادية الأربعة، بينها: برنامج تمويل مصانع الملابس الجاهزة بالقطاع الصناعي لتمويل تكاليف دورة رأس المال العامل من المواد الخام والمصروفات اللازمة للإنتاج والآلات والمعدات اللازمة للإنتاج، وبرنامج تمويل تحديث منظومة الري وتطبيقات الطاقة الشمسة بالقطاع الزراعي لتمويل عناصر التكاليف الإستثمارية لإنشاء نظام شبكات الري بالرش والتنقيط للأراضي الجديدة والمستصلحة، وبرنامج تمويل الأجهزة الطبية بالقطاع الخدمي لتمويل قيمة المعدات والأجهزة الطبية للعيادات والمراكز الطبية ومعامل التحاليل ومراكز الأشعة، وبرنامج تمويل محلات الخضروات والفاكهة والأسماك بالقطاع التجاري لتمويل دورة رأس المال العامل، كذلك عناصر التكاليف الإستثمارية لتجار الخضر والفاكهة والأسماك».

ويوضح طارق حسن رئيس مجموعة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في البنك الأهلي المصري «ان منتج «الأهلي بيزنس» يخدم العديد من شرائح العملاء»، مؤكداً أنه «تم الإنتهاء من تصميم نحو 32 برنامجاً إئتمانياً ضمن المشروع، وتم منح تسهيلات في إطار تلك البرامج بقيمة 23,3 مليار جنيه، لنحو 44 ألف عميل».