ركود اقتصادي سببه «كورونا» – العدد 474

Download

ركود اقتصادي سببه «كورونا» – العدد 474

الاخبار والمستجدات
العدد 474 - أيار/مايو 2020

ركود اقتصادي سببه «كورونا»

صندوق النقد الدولي: 9 تريليونات دولار خسائر النظام المالي العالمي

حذَّر صندوق النقد الدولي في تقرير أصدره من أن تفشي فيروس كورونا المستجد كشف عن «صدوع» في النظام المالي العالمي، معتبراً أن «هذه الأزمة تمثل تهديداً خطيراً ومتوقعاً أن تؤدي الانخفاضات في أسعار الأصول إلى خسائر في محافظ البنوك من الأوراق المالية العالية المخاطر، وأن يؤدي الهبوط في أسعار النفط إلى خسائر في الائتمان بين المقرضين لقطاع الطاقة، بينما قد تتكبد البنوك خسائر في القروض إلى الأسر التي تعاني من صعوبات. مشيراً إلى أنه «كلما استمر الهبوط المفاجئ في النشاط الاقتصادي لفترة أطول، كلما من المرجح بشكل أكبر أن تشهد البنوك خسائر في الائتمان».

وأضاف التقرير «أن صانعي السياسات اتخذوا بالفعل خطوات «حاسمة» على صعيد الإنفاق العام والسياسة النقدية لتخفيف آثار الجائحة، مشيراً إلى أنه في الولايات المتحدة اتخذ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) حزمة إجراءات لم يسبق لها مثيل لدعم الاقتصاد، لكن بعض الاقتصادات الناشئة والمبتدئة ليس لديها القدرات التي لدى الدول الغربية وتواجه «عاصفة بمعنى الكلمة» لأن المصاعب الاقتصادية تفاقمها تدفقات قياسية للأموال إلى الخارج وتراجع فرص تمويل الدين الخارجي».

وفي تقرير آخر بعنوان «آفاق الاقتصاد العالمي» رأى صندوق النقد أن وباء كوفيد-19 يدفع بالاقتصاد العالمي في اتّجاه ركود عميق هذا العام، متوقعاً تراجع الناتج العالمي بنسبة 3%، وأشار إلى أن الاقتصاد العالمي يمكنه تحقيق انتعاش بنسبة 5.8% في 2021 إذا تم احتواء الفيروس وعادت الحركة الاقتصادية إلى طبيعتها.

وحذّر الصندوق من «وجود مخاطر كبيرة من نتيجة أسوأ» جرّاء «الضبابية الشديدة حيال مدى قوّة التعافي» في وقت فرضت إجراءات إغلاق في معظم دول العالم في ظل الجهود الرامية لاحتواء الوباء ومنع انهيار أنظمة الرعاية الصحية، متوقعاً أن يخسر الاقتصاد العالمي 9 تريليونات دولار خلال عامين بسبب ذلك.