شراكة إستراتيجية لمواجهة تحديات أزمة كورونا

Download

شراكة إستراتيجية لمواجهة تحديات أزمة كورونا

الاخبار والمستجدات
العدد 478 - أيلول/سبتمبر 2020

شراكة إستراتيجية بين «الأهلي المصري» 

وبنك مصر و«مجموعة طلعت مصطفى»

لمواجهة تحديات أزمة كورونا

وقع البنك الأهلي المصري وبنك مصر، عقد شراكة إستراتيجية مع الشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني، وهي إحدى شركات مجموعة طلعت مصطفى القابضة، بهدف تطوير قطع أراض بكل من التجمعين السكنيين «الرحاب» و«مدينتي». وقع عقد الشراكة، كل من يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وعاكف المغربي نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، وهشام طلعت مصطفى الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني، والتي تُعد المطور العقاري لـ «الرحاب» و«مدينتي».

وأكد يحيى أبو الفتوح «أن تلك الشراكة غير المسبوقة تستهدف مساندة الشركات الوطنية بكافة أنشطتها، ومن أهمها شركات التطوير العقاري ولا سيما في ظل تداعيات فيروس كورونا، وذلك من خلال دعم تلك الشراكة للموقف المالي للشركة، والحفاظ على أعلى معدلات الجودة في التجمعات السكنية المتكاملة».

وفي إطار التعاون بين «الأهلي المصري» و«فارما أوفرسيز» لتوفير الخدمات المالية ومنتجات التجزئة المصرفية، وقع يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس ادارة البنك الاهلي المصري، والدكتور أحمد جزارين رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة «فارما أوفرسيز لتجارة وتوزيع الأدوية»، بروتوكول تعاون يهدف إلى توفير الدعم المصرفي اللازم للمشروعات الصحية المختلفة مع رقمنة خدمات تلك المشروعات.

وقال يحيي أبو الفتوح «إن البروتوكول يؤكد التوجه الإستراتيجي للبنك الأهلي في دعم وتنمية المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في كافة الأنشطة الإقتصادية، مع التركيز على القطاعات التي تمس الإحتياجات الأساسية للمواطنين، والتي يأتي على رأسها مشروعات الرعاية الصحية، كما يأتي تفعيلاً لخطط البنك الطموحة للتوسع في الخدمات المصرفية الإلكترونية تنفيذاً لتوجهات الدولة والبنك المركزي في تقليل حجم التعامل النقدي وتدعيم الشمول المالي».

في إطار مبادرة رئيس الجمهورية لدعم المستهلك المصري «ميغلاش عليك»، والتي تتم بالتنسيق مع البنك المركزي ووزارتي التخطيط والمالية، وتستهدف تشجيع شراء المنتجات المصرية، قام البنك الأهلي المصري بالتعاون مع شركة إي أسواق مصر – إحدى شركات «إي فاينانس» المتخصصة في الأسواق الإلكترونية، بتوفير خدمة التحصيل الالكتروني من خلال مختلف بطاقات الدفع للمنتجات المعروضة ضمن المبادرة من خلال منصة العرض الإلكترونية المخصصة.

كذلك بدأ البنك الأهلي المصري، تنفيذ آلية ميكنة المدفوعات الخاصة بثلاث جامعات أهلية بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وهي جامعة الملك سلمان، وجامعة الجلالة وجامعة العلمين في إطار الشراكة الإستراتيجية بين «الأهلي المصري» والتعليم العالي المصري،  حيث صرح هشام عكاشه، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري «إن تلك الشراكة تمت فور صدور القرار الرئاسي بتأسيس الجامعات الثلاث، وتستهدف مزيداً من التفعيل لإستراتيجية البنك لتعظيم أساليب السداد الالكتروني، وميكنة المدفوعات بما يخدم خطط التحول الرقمي للدولة، ويدعم من جهود الشمول المالي، ولا سيما أن الإتفاقية موجهة بشكل أساسي لطلبة الجامعة، وهي الفئة التي يسعى البنك لضمها لقائمة عملائه، حيث تتيح تلك الشراكة قيام الطلاب بسداد مصروفاتهم الجامعية من خلال بطاقات البنك الأهلي مسبقة الدفع- ميزة- كذلك المحافظ الإلكترونية للبنك ومحفظة «الفون كاش» في تطبيق فعلي للتحول إلى مجتمع أقل إعتماداً على النقد».

 كما وقع البنك الأهلي المصري وبنك الإستثمار الاوروبي عقد تمويل جديداً، يستهدف إحتياجات رأس المال العامل والإنفاق الرأسمالي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر بقيمة 800 مليون يورو، لتنشيط ومساندة هذا القطاع الحيوي بعد التبعات الإقتصادية لتفشي فيروس كورونا المستجد.

كذلك وقع البنك الأهلي المصري عقد تمويل بمبلغ مليار جنيه وبشروط مميزة لشركة «بالم هيلز للتعمير»، بإستخدام أوراق القبض الناتجة عن بيع الوحدات المسلّمة  Ready to Move. وشارك في حفل التوقيع يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وعلي ثابت عضو مجلس الإدارة للشؤون المالية في شركة «بالم هيلز» للتعمير، وشريف رياض رئيس مجموعة الإئتمان المصرفي للشركات وأحمد يحيي رئيس قطاع تمويل الشركات في البنك الأهلي المصري.

بالإضافة الى ذلك، وقع البنك الأهلي المصري عقد تمويل طويل الأجل  بـ 793.9 مليون جنيه لصالح شركة النيل للأخشاب Nile Wood إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة المصرية الكويتية EKH، وذلك في إطار مبادرة البنك المركزي المصري لدعم عملاء النشاط الصناعي والزراعي والمقاولات، في حضور يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المصري، وشريف الزيات العضو المنتدب للشركة القابضة المصرية الكويتية EKH، وشريف رياض رئيس مجموعة الائتمان المصرفي للشركات، ووليد الحناوي رئيس مجلس ادارة شركة النيل للأخشاب Nile Wood وفريق عمل تمويل الشركات فيي البنك الاهلي المصري.

أضف إلى ذلك قيام «الأهلي المصري» بقيادة تحالف مصرفي يضم بنك مصر والبنك التجاري الدولي كمرتبين رئيسيين أوليين لترتيب تمويل مشترك لإنشاء محطة متعددة الأغراض في ميناء الإسكندرية بصفته وكيل التمويل والمرتب الرئيسي الأولي، ووكيل الضمان وبنك الحساب بقيادة ترتيب تمويل مشترك طويل الأجل لصالح شركة المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض، حيث يصل إجمالي مبلغ التمويل إلى 5.6 مليارات جنيه.

وقال هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري «إن البنك يحرص من خلال ترتيب هذا التمويل المشترك على تطوير قدرات ميناء الإسكندرية العريق الذي يستوعب مع ميناء الدخيلة النصيب الأكبر من نشاط التجارة الخارجية في مصر، وذلك من خلال المحطة الجديدة التي تستوعب نحو 1.7 مليون حاوية سنوياً، مما يساهم بشكل كبير في رفع كفاءة وتصنيف الموانئ المصرية، ولا سيما في ظل تطور قدرات الموانئ المنافسة في البحر المتوسط»، مؤكداً «أن البنك الأهلي المصري يلعب دائماً دوراً رائداً في دعم ومساندة المشروعات القومية التي تهدف إلى رفع قدرات القطاعات الحيوية في الإقتصاد المصري مثل قطاع النقل والصناعة والزراعة، مما يؤدي لخلق فرص عمل جديدة وزيادة موارد الدولة ومن ثم يساهم في تحقيق تنمية إقتصادية مستدامة».