صافي أرباح بنك الدوحة 754 مليون ريال عام 2019 – العدد 472

Download

صافي أرباح بنك الدوحة 754 مليون ريال عام 2019 – العدد 472

الاخبار والمستجدات
العدد 472 آذار/مارس 2020

صافي أرباح بنك الدوحة 754 مليون ريال عام 2019

كشف الشيخ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة بنك الدوحة، عن أن صافي أرباح البنك عن العام 2019 بلغ 754 مليون ريال قطري بالمقارنة مع 830 مليون ريال قطري عام 2018، وذلك بعد أخذ مخصصات مادية للقروض غير العاملة. وأن مجلس الإدارة قرر تقديم توصية للجمعية العامة للموافقة على ترحيل صافي الأرباح إلى العام 2020 لتعزيز وتقوية المركز المالي للبنك.

 وفيما يلي نص القرارات التي تم اتخاذها في ذات الاجتماع:

 اعتماد مسودة البيانات المالية المدققة لعام 2019.

 تقديم توصية للجمعية العامة العادية للمساهمين للموافقة على ترحيل صافي الأرباح بعد الاستقطاعات إلى العام القادم.

تقديم توصية للجمعية العامة غير العادية للمساهمين للموافقة على إصدار أدوات رأس مال إضافي بالشريحة الأولى و/ أو أدوات رأس مال بالشريحة الثانية بمبلغ لغاية (1) مليار دولار أمريكي إما مباشرة أو من خلال كيان ذي غرض خاص وفقًا لشروط الإصدار.

كما صرّح أيضاً بأن الدخل من الفوائد قد بلغ 4.2 مليار ريال قطري حيث ارتفع بنسبة ملحوظة بلغت 7.5 % بالمقارنة مع العام 2018، فيما بلغ صافي الدخل التشغيلي 2.8 مليار ريال قطري. كما بلغ إجمالي الموجودات كما في 31 كانون الأول/ديسمبر 2019 مبلغ 108.2 مليار ريال قطري، وصافي القروض والسلف مبلغ 65.8 مليار ريال قطري وبلغت محفظة الاستثمارات في الادوات المالية مبلغ 26.6 مليار ريال قطري بنسبة زيادة تعادل 28.1 في المئة، أما في ما يتعلق بودائع العملاء فقد بلغت 58.5 مليار ريال قطري كما في 31 كانون الأول/ديسمبر 2019.

وقال أيضاً بأن إجمالي حقوق المساهمين كما في نهاية العام قد بلغ 13.3 مليار ريال قطري، في حين بلغ متوسط العائد على السهم من الأرباح كما في 31 كانون الأول/ديسمبر 2019 مبلغ 0.17 ريال قطري وبلغت نسبة العائد على متوسط حقوق المساهمين 6 في المئة ونسبة العائد على متوسط الموجودات 0.74 في المئة.

وأكد الشيخ فهد بن محمد بن جبر آل ثاني بأن البيانات المالية المدققة وصافي الأرباح المعلن عنها وترحيل صافي الأرباح إلى العام القادم وإصدار أدوات رأس المال الإضافي مرهونة بموافقة الجهات الرقابية ذات الاختصاص والجمعية العامة للمساهمين، وقال بأن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية سوف يعملان معاً لتحقيق ما تم وضعه من أهداف في استراتيجية البنك للخمس سنوات القادمة.