صندوق أبوظبي للتنمية يستقبل السفير الإندونيسي

Download

صندوق أبوظبي للتنمية يستقبل السفير الإندونيسي

الاخبار والمستجدات
العدد 495 شباط/فبراير 2022

صندوق أبوظبي للتنمية يستقبل السفير الإندونيسي

ويناقش فرص الإستثمار الإستراتيجي المحتملة

إستقبل محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، حسين باقيس، سفير إندونيسيا لدى الإمارات العربية المتحدة، في حضور خليفة عبدالله القبيسي، نائب مدير عام الصندوق، وعدد من كبار المسؤولين من كلا الجانبين.

وبحث الجانبان خلال اللقاء، الذي عُقد في مقر الصندوق، في العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، إلى جانب مناقشة الفرص الإستثمارية المستقبلية ذات الأولوية لحكومة إندونيسيا، إضافة إلى تسليط الضوء على أبرز المشاريع التنموية المحتملة المتوافقة مع الأهداف الإستراتيجية للصندوق والتي من شأنها تعزيز وجوده التنموي في جنوب شرق آسيا.

وتزامن هذا اللقاء مع المرحلة التي تواصل فيها دولة الإمارات تمكين دور المبادرات الإستراتيجية لـ «مشاريع الخمسين» والهادفة إلى تحقيق التنمية الإقتصادية، وبناء إقتصاد مستدام من خلال عقد شراكات إستراتيجية مع ثماني دول مختلفة ومن ضمنها إندونيسيا.

وأشاد محمد سيف السويدي بـ «الجهود الإقتصادية المتواصلة التي تقوم بها حكومة إندونيسيا»، وقال: «يُواصل صندوق أبوظبي للتنمية مسيرته الرائدة في إستقطاب الفرص الإستثمارية من حول العالم، بما ينسجم مع أهدافه التنموية الرامية إلى تحقيق سياسة التنويع الإقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة».

أضاف السويدي: «يأتي هذا اللقاء ليشكل خطوة إيجابية نحو توسيع نطاق التعاون الإستثماري بين الصندوق وحكومة إندونيسيا، بما يُسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية، لا سيما وأن جمهورية إندونيسيا تحتل مكانة إقتصادية مميزة بين دول جنوب آسيا، وذلك بفضل الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة، مما يجعلها من أبرز الوجهات الإستثمارية في تلك المنطقة».

من جانبه أكد السفير حسين باقيس «عمق العلاقات الثنائية بين جمهورية إندونيسيا ودولة الإمارات في مختلف المجالات»، موضحاً «أن ما يُميّز علاقتنا الإستراتيجية مع دولة الإمارات هو الرؤية المستقبلية المشتركة التي ساهمت في إطلاق فرص التعاون الإقتصادي بين البلدين، وجعلته يشهد إزدهاراً متواصلاً على مدار الأعوام السابقة».

أضاف باقيس: «نظراً إلى التاريخ الحافل لصندوق أبوظبي للتنمية في دعم المشاريع التنموية والإستثمارية في مختلف المجالات الحيوية عالمياً، نتطلع من خلال هذه المؤسسة الرائدة إلى تعزيز التعاون المشترك بما يُسهم في تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين».

يُشار إلى أنه بلغت قيمة صادرات الإمارات الى إندونيسيا خلال العام 2020، نحو 1.5 مليار دولار، حيث كان حجم التبادل التجاري بين البلدين في ذلك العام نحو 2.5 مليار دولار.

وفي مارس/ آذار 2021، أعلنت الإمارات، توقيع إتفاقية إستثمار بقيمة10  مليارات دولار مع صندوق الثروة السيادي في إندونيسيا، مما جعلها أكبر مستثمر في هيئة الإستثمار الإندونيسية.

إستقبل محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، حسين باقيس، سفير إندونيسيا لدى الإمارات العربية المتحدة، في حضور خليفة عبدالله القبيسي، نائب مدير عام الصندوق، وعدد من كبار المسؤولين من كلا الجانبين.

وبحث الجانبان خلال اللقاء، الذي عُقد في مقر الصندوق، في العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، إلى جانب مناقشة الفرص الإستثمارية المستقبلية ذات الأولوية لحكومة إندونيسيا، إضافة إلى تسليط الضوء على أبرز المشاريع التنموية المحتملة المتوافقة مع الأهداف الإستراتيجية للصندوق والتي من شأنها تعزيز وجوده التنموي في جنوب شرق آسيا.

وتزامن هذا اللقاء مع المرحلة التي تواصل فيها دولة الإمارات تمكين دور المبادرات الإستراتيجية لـ «مشاريع الخمسين» والهادفة إلى تحقيق التنمية الإقتصادية، وبناء إقتصاد مستدام من خلال عقد شراكات إستراتيجية مع ثماني دول مختلفة ومن ضمنها إندونيسيا.

وأشاد محمد سيف السويدي بـ «الجهود الإقتصادية المتواصلة التي تقوم بها حكومة إندونيسيا»، وقال: «يُواصل صندوق أبوظبي للتنمية مسيرته الرائدة في إستقطاب الفرص الإستثمارية من حول العالم، بما ينسجم مع أهدافه التنموية الرامية إلى تحقيق سياسة التنويع الإقتصادي لدولة الإمارات العربية المتحدة».

أضاف السويدي: «يأتي هذا اللقاء ليشكل خطوة إيجابية نحو توسيع نطاق التعاون الإستثماري بين الصندوق وحكومة إندونيسيا، بما يُسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية، لا سيما وأن جمهورية إندونيسيا تحتل مكانة إقتصادية مميزة بين دول جنوب آسيا، وذلك بفضل الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة، مما يجعلها من أبرز الوجهات الإستثمارية في تلك المنطقة».

من جانبه أكد السفير حسين باقيس «عمق العلاقات الثنائية بين جمهورية إندونيسيا ودولة الإمارات في مختلف المجالات»، موضحاً «أن ما يُميّز علاقتنا الإستراتيجية مع دولة الإمارات هو الرؤية المستقبلية المشتركة التي ساهمت في إطلاق فرص التعاون الإقتصادي بين البلدين، وجعلته يشهد إزدهاراً متواصلاً على مدار الأعوام السابقة».

أضاف باقيس: «نظراً إلى التاريخ الحافل لصندوق أبوظبي للتنمية في دعم المشاريع التنموية والإستثمارية في مختلف المجالات الحيوية عالمياً، نتطلع من خلال هذه المؤسسة الرائدة إلى تعزيز التعاون المشترك بما يُسهم في تحقيق المصالح المشتركة بين البلدين».

يُشار إلى أنه بلغت قيمة صادرات الإمارات الى إندونيسيا خلال العام 2020، نحو 1.5 مليار دولار، حيث كان حجم التبادل التجاري بين البلدين في ذلك العام نحو 2.5 مليار دولار.

وفي مارس/ آذار 2021، أعلنت الإمارات، توقيع إتفاقية إستثمار بقيمة10  مليارات دولار مع صندوق الثروة السيادي في إندونيسيا، مما جعلها أكبر مستثمر في هيئة الإستثمار الإندونيسية.