صندوق النقد الدولي: ثمة إحتمال حدوث صدمة مالية عالمية ثالثة

Download

صندوق النقد الدولي: ثمة إحتمال حدوث صدمة مالية عالمية ثالثة

الاخبار والمستجدات
العدد 500 - تموز/يوليو 2022

صندوق النقد الدوليثمة إحتمال حدوث صدمة مالية عالمية ثالثة

بعد جائحة كورونا والحرب الروسية – الأوكرانية

حذرت رئيسة ​صندوق النقد الدولي​، كريستالينا غورغيفا، من «أزمة ديون عالمية مع إتجاه البنوك المركزية الرئيسية في العالم إلى زيادة أسعار ​الفائدة​ لكبح جماح ​التضخم​، وهو ما يزيد أعباء خدمة الديون للدول ذات الأوضاع المالية السيئة».

وأوضحت غورغيفا أثناء مشاركتها في مؤتمر في العاصمة الأميركية واشنطن، أن «ما نراه الآن هو أزمة تلو الأخرى، وإحتمال حدوث صدمة مالية عالمية ثالثة بعد جائحة كورونا​و الحرب الروسية – الأوكرانية»، مشيرة إلى «أن إرتفاع الأسعار في العالم، دفع البنوك المركزية إلى زيادة أسعار الفائدة بوتيرة سريعة».

علماً أنه في ​الولايات المتحدة​، يُركّز مسؤولو مجلس الإحتياط الإتحادي (البنك المركزي) على زيادة أسعار الفائدة بشدّة لكبح أقوى موجة تضخم منذ أربعة عقود، وهو ما أدى إلى إرتفاع سعر الدولار​. وفي الوقت نفسه، جمعت ​الدول النامية​ خلال السنوات الماضية قروضاً بنحو ربع تريليون دولار، وهو ما يُهدّد بإنحدار هذه الدول إلى سلسلة إفلاسات تاريخية.

ولفتت رئيسة صندوق النقد الدولي، إلى أن «الدول التي ليست لديها إيرادات دولارية، وهي مضطرة لخدمة ديونها، تواجه صعوبة مزدوجة في التعامل مع الأزمة»، لافتة إلى أن «حوالي 30% من الدول النامية والصاعدة، إما تعاني أزمة ديون أو قريبة منها».