صندوق النقد الدولي: كورونا يهدد بتدمير النمو الاقتصادي العالمي – العدد 471

Download

صندوق النقد الدولي: كورونا يهدد بتدمير النمو الاقتصادي العالمي – العدد 471

الدراسات والابحاث والتقارير
العدد 471 شباط/فبراير 2020

صندوق النقد الدولي:

«كورونا» يهدد بتدمير النمو الإقتصادي العالمي في العام 2020

أوضحت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستينا غورغيفا، «أن فيروس كوفيد 19» – (كورونا) من الممكن أن يُدمر النمو الإقتصادي العالمي في العام 2020، إلا أنه من الممكن أن يعقبه إنتعاش اقتصادي سريع»، مشيرة في كلمة ألقتها في «منتدى المرأة العالمي» في دبي – الإمارات العربية المتحدة، إلى أنه «سيكون هناك إنخفاض نأمل في أن يُراوح ما بين 0.1 % – 0.2 %، ومن المبكر جداً تقييم التأثير الكلي للفيروس»، إلا أنها إعترفت أنه «أثّر على قطاعات عدة من بينها السياحة والنقل وغيرها»، موضحة أنه «سيتم تحديد هذا التأثير بناء على سرعة السيطرة عليه».

الجدير ذكره، أنه في ظل إستمرار محاولات إحتواء أزمة تفشي فيروس «كورونا» وإستمرار تسجيل إصابات على مستوى دول كثيرة، ومع تجربة طرق عديدة لعدم وجود لقاح أو علاج خاص بالفيروس، لجأت الصين إلى علاجات يعود عمرها إلى 3 آلاف عام لمحاولة إحتواء الكارثة، إذ إشتهرت الصين بالأساليب المبتكرة في مواجهة الأمراض وعلاجات الطب القديم، حتى بات ما يُعرف بإسم «الطب الصيني» فرعاً علمياً متكاملاً يلجأ إليه ملايين المرضى في العالم.

وفي مواجهة فيروس «كورونا» المستجد، بدأت عاصمة الصين بيجينغ إختبار علاج تقليدي يعود إلى 3 آلاف سنة على المصابين بالمرض القاتل، وفق وكالة «بلومبرغ» نقلاً عن مسؤول صحي بارز.

وأوضح وانغ هيشنغ، رئيس لجنة الصحة الوطنية الصينية في مقاطعة خوبي (أو هوبي – في الوسط الشرقي من الصين)، معقل فيروس «كورونا»، «إن مستشفيات المقاطعة تستخدم حالياً مزيجاً من وصفات الطب التقليدي الصيني وبعض العلاجات الغريبة، لعلاج المصابين».

وعن نتائج إستخدام هذه الوصفات، قال وانغ في مؤتمر صحافي «لقد أظهرت الوصفات بعض النتائج الجيدة»، مشيراً إلى «أن أبرز أخصائيي الطب الصيني التقليدي، أُرسلوا إلى خوبي للمشاركة في أعمال البحث والعلاج».

ويواصل العلماء أبحاثهم على أمل العثور على علاج لـ «كورونا»، بعدما وصل حتى عدد الحالات المؤكدة للإصابة إلى نحو 69200، وفقا لما أعلنت اللجنة الصحة الوطنية في الصين.