صندوق النقد العربي نظم الاجتماع الأول للجنة العربية للمعلومات الائتمانية

Download

صندوق النقد العربي نظم الاجتماع الأول للجنة العربية للمعلومات الائتمانية

الندوات والمؤتمرات
العدد 426

نظم صندوق النقد العربي الاجتماع الأول للجنة العربية للمعلومات الائتمانية المنبثقة عن مجلس محافظي المصارف المركزية العربية ومؤسسات النقد العربية الذي ينظمه صندوق النقد العربي بصفته الأمانة الفنية للمجلس واللجان المنبثقة عنه. حضر الاجتماع معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبد الله الحميدي مدير عام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي بمشاركة المدراء المسؤولين عن نظم المعلومات الائتمانية ومركزيات المخاطر في المصارف المركزية العربية، إلى جانب مدراء مكاتب وشركات الاستعلام الائتماني العربية. كما حضر الاجتماع ممثل من البنك الدولي بصفة مراقب.
وجرى في الاجتماع مناقشة سبل تطبيق المبادئ الدولية العامة للمعلومات الائتمانية في الدول العربية، واحتياجات تطوير خدمات المعلومات الائتمانية لأغراض دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الدول العربية، وتحديات المعلومات الائتمانية المرتبطة بالمصارف الإسلامية، ومتطلبات إدخال خدمات درجات التقييم (Credit Scoring) في أعمال نظم الاستعلام الائتماني في الدول العربية، والتحديات المرتبطة بذلك من خلال التعرف على تجارب عدد من الدول العربية في هذا الشأن. كما درس المجتمعون إمكانية تبني آليات لتبادل المعلومات الائتمانية بين الدول العربية، بما يعزز فرص تنمية الاستثمارات والمعاملات المالية البينية.
وخلال الاجتماع أكد الدكتور الحميدي، على الأهمية الكبيرة لتطوير أنظمة المعلومات الائتمانية في الدول العربية، ولزيادة الوعي بقضايا تطبيق المبادئ الدولية وأفضل الممارسات العالمية في مجال صناعة الائتمان بما يساهم في تعزيز الاستقرار المالي عبر تطوير ممارسات إدارة المخاطر في المؤسسات المالية والمصرفية العربية من جهة، والمساعدة من جهة أخرى على تعزيز فرص الوصول إلى التمويل والخدمات المالية لمختلف شرائح المجتمع، وفي مقدمتها فئة المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تعتبر المحرك الرئيس لمجمل اقتصاديات دولنا العربية.

.. ودورة «حول التجارة والتنمية»
من ناحية أخرى، نظم معهد السياسات الاقتصادية في صندوق النقد العربي بالتعاون مع منظمة التجارة العالمية، ورشة عمل حول «التجارة والتنمية للدول العربية»، حضرها 29 ممثلاً عن 13 دولة عربية. وأبرز المواضيع التي عالجتها الورشة: «قضايا التنمية وتطورها وفق الحاجة»، و«دور منظمة التجارة العالمية في التجارة والتنمية»، و«مستقبل النظام متعدد الأطراف في ضوء نتائج إجتماع نيروبي الوزاري» و«المساعدات الموجهة لمبادرات التجارة».