عدنان أحمد يوسف ضمن الشخصيات الأكثر تأثيراً في مجال المسؤولية الاجتماعية

Download

عدنان أحمد يوسف ضمن الشخصيات الأكثر تأثيراً في مجال المسؤولية الاجتماعية

الاخبار والمستجدات
العدد 494 كانون الثاني/يناير 2022

«مصارف البحرين» تشيد بالإنجاز

عدنان أحمد يوسف ضمن الشخصيات الأكثر تأثيراً في مجال المسؤولية الاجتماعية

أشاد الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين الدكتور وحيد القاسم بـ «إختيار الشبكة الإقليمية للمسؤولية الإجتماعية عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة الجمعية، ضمن قائمة «الشخصيات العربية الأكثر تأثيراً في مجال المسؤولية الإجتماعية لعام 2021»، وذلك وفق التصنيف المهني العربي لعام 2021 الذي أصدرته وتشرف عليه الشبكة الإقليمية للمسؤولية الإجتماعية.

وقال الدكتور القاسم «إن حصول عدنان أحمد يوسف على هذه الجائزة ،يُعتبر إنجازاً مستحقاً بكل جدارة، لكونه يمتلك سجلاً حافلاً ورفيعاً من الجوائز العالمية في مجال المسؤولية الإجتماعية، حيث مُنح في العام 2015 لقب «السفير الأممي للمسؤولية الإجتماعية».

أضاف د. القاسم: «في العام 2016 مُنح لقب «مفوض سامٍ للتبشير بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030». كما  فاز بالجائزة الذهبية للتنمية المستدامة، وذلك تقديراً لدوره الكبير في برامج الخدمة والمسؤولية الإجتماعية وطنياً ودولياً، وذلك في مؤتمر عمان الدولي للمسؤولية الإجتماعية 2016. وفي العام 2017 فاز عدنان أحمد يوسف  بجائزة المال والأعمال الإسلامية الـ 12 نظير إسهامه المتميِّز في مجال المسؤولية الإجتماعية في الصيرفة الإسلامية».

وتابع القاسم «في العام 2019 حصل على جائزة «التميّز في مجال تمكين الشركاء لعام 2019» التي منحتها الشبكة الإقليمية للمسؤولية الإجتماعية بالتعاون مع منظمة سوق الأمم المتحدة العالمي والمعهد العربي، وذلك خلال الملتقى الثامن لشركاء الشبكة الإقليمية للمسؤولية المجتمعية في الدول العربية، والذي عُقد في الكويت في يناير/كانون الثاني2019. كما حاز أيضاً جائزة «شخصية العام الإقتصادية العربية المسؤولة مجتمعياً» لعام 2018، من قبل الشبكة الإقليمية للمسؤولية المجتمعية وذلك خلال حفل التكريم الذي أقيم في مملكة البحرين في يناير/كانون الثاني 2019».

وأبدى عدنان أحمد يوسف «إعتزازه وتقديره لهذا التشريف المهني الكبير من قبل الشبكة»، مؤكداً «عزمه على مواصلة جهوده في تقديم كل الدعم للبرامج المجتمعية والإنسانية التي تنهض بها الشبكة الإقليمية للمسؤولية الإجتماعية، وذلك بهدف حشد الجهود العربية والدولية في سبيل تحقيق أهدافها السامية»، مشيداً بـ «الدعم الكبير الذي يقدمه مصرف البحرين المركزي في خلق بيئة متقدمة لإضطلاع البنوك بمسؤولياتهم الإجتماعية، حيث تُنفذ البنوك في البحرين برامج مجتمعية عديدة وواسعة، تُجسّد أهمية دورها الإقتصادي والإجتماعي في دعم نهوض وإزدهار مملكة البحرين».