عدنان يوسف: الصكوك الإسلامية ودورها التنموي

Download

عدنان يوسف: الصكوك الإسلامية ودورها التنموي

الدراسات والابحاث والتقارير
العدد 490 - أيلول/سبتمبر 2021

الصكوك الإسلامية ودورها التنموي

                  عدنان أحمد يوسف
          رئيس جمعية مصارف البحرين
      رئيس إتحاد المصارف العربية سابقاً

إطلعتُ مؤخراً على مقالة غنية لأخي العزيز  الدكتور حسين سعيد الرئيس التنفيذي  للبنك الإسلامي الأردني، حول الصكوك الإسلامية ودورها التنموي الإستثماري، وودتُ المشاركة  في بعض الأفكار لإثراء هذا الموضوع،  نظرا إلى أهميته الحاضرة والمستقبلية.

نحن نرى أن الصكوك الإسلامية باتت تُمثل أحد الملامح الرئيسية لتوسع الصيرفة الإسلامية، ليس في الدول الإسلامية فحسب، بل في العديد من الدول الأوروبية والآسيوية التي بادرت حكوماتها بإستخدام هذه الأداة، للحصول على ما تحتاجه  من تمويلات من الأسواق المالية. بل إن إزياد الإقبال على هذه الأداة، لم يكن بإعتبارها اداة تمويل فحسب، بل أداة من أدوات إدارة السياسة النقدية وإدارة السيولة في المؤسسات المالية الإسلامية  وتمويل برامج التنمية.

وتُمثل الصكوك حصة شائعة في الملكية، وتُعد أداة ملكية وليست ديناً لحامل الصك على مُصدره. وتستخدمها المصارف الإسلامية لتحسين نسبة كفاية رأس المال سواء من خلال الشريحة الأولى أو الشريحة الثانية، من رأس المال التنظيمي. فهي إذاً، تلبي متطلبات تنظيمية وتنموية وإستثمارية عدة في الوقت عينه.

وإذا كنا لا نريد هنا التوسع في جانب المتطلبات التنظيمية التي تُستخدم فيها الصكوك الإسلامية بإعتبارها جوانب تقنية بالنسبة إلى البنوك والمصارف المركزية، فإننا نودُ التركيز على الجوانب التمويلية والإستثمارية والتنموية التي باتت هذه الأداة  تلعب دوراً هاماً فيها، وهي جوانب مرتبطة بتحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة 2030، ولا سيما بعد أن نجحنا أثناء ترؤسي لفريق التمويل التابع لمجموعة العشرين في العام 2015 في وضع مقترحات لتطوير دور التمويل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وقد كان أحد المقترحات الأساسية التي خرجنا بها هو الإقرار بدور التمويل الإسلامي أو التشاركي، بما في ذلك الصكوك الإسلامية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وقد أقرّت قمة العشرين هذا المقترحات، مما عزّز من الإنطلاقة العالمية للتمويل الإسلامي، بكونه يُقدم معالجات وحلول ناجحة للتحديات التي يواجهها تحقيق هذه الأهداف.

وفي دراسة غنية أيضاً لمجموعة باحثين حول الصكوك الإسلامية كأداة للتمويل وأثرها على النمو الإقتصادي، فإن كل نوع من أنواع الصكوك يُمكن أن يكون له دور تنموي وإستثماري فعّال.

فعلى سبيل المثال، تلعب صكوك المشاركة دوراً كبيراً في عمليات التمويل، حيث تُعتبر هي الأساس الذي يجعل الإقتصاد قادراً على ربط إنتاج السلع والخدمات، أي دورة الإقتصاد بدورة النقود، وبذلك يجعل الإقتصاد حقيقياً يعتمد على الإنتاج، كما أنها تُساهم في الحد من التضخم وبالتالي الحدّ من زيادة الأسعار.

كما تُعتبر صكوك المشاركة من أفضل أدوات التمويل المتوسط والطويل الأجل وذلك لمواجهتها لمشكلة انخفاض قيمة العملة، وهذه ميزة للبلدان التي تعاني إنخفاض قيمة عملتها أمام العملات الأجنبية، كما أنها يُمكن أن تعالج مشكلة عجز الموازنة فتستطيع الدولة إصدارها لتمويل المشروعات الإستثمارية الكبرى.

أما صكوك المضاربة، فيُمكن إستخدامها في التمويل الطويل والمتوسط الأجل لتمويل المشروعات الإقتصادية الكبرى، مثل إنشاء الدولة لمشروعات بنية تحتية أو تنموية، حيث يكون عائد الصك جزءاً من ربح المشروع. وتُعتبر صكوك المضاربة حلقة وصل بين رؤوس الأموال وذوي الخبرات الإقتصادية وهما أساس التنمية الإقتصادية.

تُعتبر صكوك الاجارة من أهم أساليب التمويل الإسلامي بالنسبة إلى مصادر التمويل التقليدية، وأشكال التمويل الإسلامية الأخرى، ومن ميزاتها أنها تخضع لعوامل السوق من عرض وطلب، حيث ترتفع قيمتها إذا إرتفعت القيمة السوقية للأصول والمنافع وتنخفض قيمتها إذا إنخفضت القيمة السوقية للأصول والمنافع. وهكذا لكل نوع من الصكوك أهمية خاصة للبنوك وعملائها من الشركات والبنوك والمؤسسة تؤدي وظائف تنموية وإستثمارية هامة.

أما إذا تحدثنا عن الأهمية الإقتصادية للصكوك الإسلامية بالنسبة إلى الإقتصاد الكلى، فهي من خلال قدرتها على تمويل برامج التنمية في مختلف أنواعها تُساهم مساهمة حقيقية في زيادة الطاقة الإنتاجية الفعلية للبلد، وذلك لقدرتها على حشد الموارد المالية لتمويل المشروعات الإستثمارية الكبرى، كما أن الصكوك الإسلامية تكون قادرة على تحقيق التوزيع العادل للثروة، فهي وسيلة لتحقيق عدالة توزيع الأرباح والخسائر.

وللصكوك دور كبير في معالجة العجز في الموازنة العامة، وحل مشكلة المديونية، وذلك لأنها تعطي الفرصة لكل أفراد المجتمع لسد الإحتياجات التمويلية اللازمة لدعم الموازنة العامة، فيُمكن للدولة أن تُصدر صكوك بأنواعها لإستثمار حصيلتها في المشاريع المدرّة للدخل والربح، وبالتالي تُخفف الحمل على ميزانيتها.

وللصكوك الإسلامية دور كبير أيضاً في تدعيم وتطوير وتنشيط سوق الأوراق المالية بشكل عام، وسوق الأوراق الإسلامية بشكل خاص، وذلك من خلال دورها في توسيع قاعدة .

pornjk.com watchfreepornsex.com pornsam.me pornpk.me pornfxx.me foxporn.me porn110.me porn120.me oiporn.me pornthx.me

daftar situs judi slot online terpercaya

Human Wheels

Sateliteforeverorbiting

judi slot pulsa

Productserviceinnovation