عون يلتقي وفد إتحاد المصارف العربية

Download

عون يلتقي وفد إتحاد المصارف العربية

نشاط الاتحاد
العدد 434

الصباح: بيروت لا تزال تحتضن الدول العربية

د. طربيه: إتحادنا هو جسر التواصل المالي العربي عالمياً

زار رئيس مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية الشيخ محمد الجراح الصباح ورئيس اللجنة التنفيذية للإتحاد الدكتور جوزف طربيه والأمين العام للإتحاد وسام حسن فتوح، رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون في القصر الجمهوري، في بعبدا. وقد نقل الوفد إلى الرئيس عون إرتياح المصارف العربية إلى عودة الإستقرار السياسي، وإنتظام المؤسسات الدستورية في لبنان بعد انتخابه رئيساً للجمهورية، مؤكدين أن المؤتمر المصرفي العربي الذي عُقد في لبنان غداة إنتخاب الرئيس عون، واستقطاب أكثر من 700 شخصية مصرفية عربية ودولية، «كان المؤشر الواضح لإستعادة الثقة بلبنان وبدوره عموماً ودور القطاع المصرفي فيه خصوصاً».

من جهته شكر الرئيس عون وفد إتحاد المصارف العربية، مؤكداً العمل بغية «بقاء بيروت واحة للقاءات العربية المصرفية وغير المصرفية، ولا سيما أن لبنان ينعم بإستقرار أمني رغم ما يدور حوله، وبإستقرار سياسي يؤمل أن تكتمل معالمه مع تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الرئيس سعد الحريري».

وبعد اللقاء، قال الصباح: «لقد دارت مباحثاتنا خلال الإجتماع حول عمل إتحاد المصارف العربية ومؤتمراتنا التي تُعقد في بيروت،بغية دعم الإقتصاد اللبناني والمصارف اللبنانية والقطاع المصرفي، وأكدنا أن مؤتمراتنا الرسمية السنوية تُعقد في بيروت لأنها المدينة التي تحتضن الدول العربية كافة حيث يتم لمّ الشمل العربي».

ثم تحدث الكتور طربيه فقال: «إن زيارتنا كإتحاد مصارف عربية الرئيس عون، هدفها إبلاغه أن الإتحاد هو جسر التواصل المالي بين لبنان والمصارف العربية في العالم أجمع».