فايد: أداء تشغيلي قوي تدعمه خطط وإستراتيجيات طموحة

Download

فايد: أداء تشغيلي قوي تدعمه خطط وإستراتيجيات طموحة

الاخبار والمستجدات
العدد 493 - كانون الأول/ديسمبر 2021

أرباح بنك القاهرة تسجل إرتفاعاً لتصل إلى 2.7 مليار جنيه

في نهاية الربع الثالث من 2021 بمعدل نمو 7 %

فايد: أداء تشغيلي قوي تدعمه خطط وإستراتيجيات طموحة

واصلت أرباح بنك القاهرة إرتفاعها في نهاية الربع الثالث من العام 2021 لتصل إلى 2.7 مليار جنيه مقابل 2.5 مليار جنيه مقارنة بالفترة عينها من العام 2020 بمعدل نمو 7 %، وتعود تلك الزيادة إلى إرتفاع صافي الدخل من العائد ليتخطى الـ 7.7 مليارات جنيه مقارنة بـ 7.5 مليارات جنيه في نهاية الربع الثالث من العام 2020 بمعدل نمو 3 %، كما إرتفع صافي الدخل من الأتعاب والعمولات بنحو 24 % ليسجل 1.4 مليار جنيه مقارنة بـ 1.2 مليار جنيه خلال الربع الثالث من 2020، مما أدى إلى نمو الإيرادات التشغيلية لتصل الى 9.5 مليارات جنيه مقارنة بـ 8.9 مليارات جنيه خلال الفترة عينها المقارنة بمعدل نمو 6 %.

وقال طارق فايد رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة: «إن التقدم المستمر في نتائج أعمال البنك، يفرض علينا دوماً أن نواصل ما بدأناه من إستراتيجيات طموحة وخطة عمل دؤوبة، قوامها الأساسي هو التطوير المستمر لتقديم الأفضل دائماً لعملائنا»، مشيراً إلى أنه «يتم عقد إجتماعات موسعة لمناقشة رؤى وسياسات العمل خلال السنوات الثلاث المقبلة 2022-2024 للحفاظ على ما حققناه، والإستمرار في تحقيق معدلات نمو إيجابية تليق بحجم ومكانة بنك القاهرة بالقطاع المصرفي المصري».

ولفت فايد إلى «إحتفاظ البنك بقاعدة رأسمالية ومركز مالي قوي، حيث بلغ معدل معيار كفاية رأس المال المجمع 15.68 %، وحقق البنك عائداً على متوسط حقوق الملكية بمعدل 20 %، وعائد على متوسط الأصول 1.6 % في نهاية سبتمبر/أيلول 2021، حيث بلغ إجمالي الأصول 243 مليار جنيه مقارنة بـ 205 مليارات جنيه في نهاية العام 2020 بنسبة نمو بلغت 18 %».

وقال رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة: «إن تصاعد معدلات نمو الأرباح جاء رغم زيادة حجم الإنفاق والإستثمار في البنية التحتية، وبصفة خاصة التكنولوجية والبشرية والتي إستحوذت على أهمية بالغة من إدارة البنك منذ العام 2018»، مشيراً إلى «أن قيمة المصروفات الرأسمالية خلال تلك الفترة بلغت 3.5 مليارات جنيه».

وفي ما يتعلق بإجمالي محفظة القروض للعملاء والبنوك، فقد إرتفعت بنحو 12.6 مليار جنيه لتصل إلى 105 مليارات جنيه في نهاية سبتمبر/أيلول 2021 بمعدل نمو 14%، وقد حافظ البنك على تعزيز مخصصاته خلال الفترة الحالية بهدف الحد من المخاطر المحتملة لخسائر الإئتمان والمتعلقة بالتأثيرات السلبية لجائحة كورونا على النشاط الإقتصادي.