فتوح التقى كبار المسؤولين بالخزينة الأميركية

Download

فتوح التقى كبار المسؤولين بالخزينة الأميركية

نشاط الاتحاد

إرتياح لإجراءات المصارف اللبنانية
وحرص على تحييدها عما يجري في المنطقة

أعرب كبار المسؤولين في وزارة الخزانة الأميركية عن اطمئنانهم وارتياحهم لوضع المصارف اللبنانية ولإجراءات المصرف المركزي والتعاميم الصادرة عنه، وذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد من إتحاد المصارف العربية إلى واشنطن، والتي حملت كل التأكيد والحرص الأميركي على تحييد لبنان والقطاع المصرفي اللبناني عما يجري من حوله في البلدان العربية من صراعات ونزاعات.
وخرجت اللقاءات المصرفية التي قام بها الامين العام للاتحاد وسام حسن فتوح بأفضل النتائج، إذ هدفت بمجملها إلى حماية القطاع المصرفي العربي بشكل عام واللبناني بشكل خاص لأنه يشكل العمود الفقري في بنية الاقتصاد اللبناني، وقد كانت الزيارة متابعة للزيارة السابقة التي قام بها رئيس الإتحاد الدولي للمصرفيين العرب ورئيس اللجنة التنفيذية لاتحاد المصارف العربية الدكتور جوزف طربيه، من خلال محادثات ولقاءات مصرفية ومالية مع مراكز القرار المالي والمصرفي في الولايات المتحدة الأميركية.
وشملت الزيارة كبار المسؤولين من وزارة الخزانة الاميركية، وفي طليعتهم دانيال غليزر نائب وزير الخزانة الاميركية بحضور المتحدث الرسمي للوزارة هاغر شومالي، والمستشارة السياسية لمكافحة تبييض الاموال والجرائم المالية جامي كروت.
وأبدى غليزر، المسؤول عن ملف العقوبات ومكافحة غسل الأموال في وزارة الخزانة الأميركية، ارتياحه المطلق لعمل المصارف العربية بشكل عام واللبنانية بشكل خاص، والتي تقوم بتنفيذ بشكل جدي لكافة التعاميم التي يصدرها المصرف المركزي، ومشيداً بدور أجهزة الرقابة اللبنانية. وأعلن عن دعم وزارة الخزانة لعقد مؤتمر مصرفي عربي – أميركي في نيويورك حول المصارف المراسلة، والذي سيعقد يومي 14 و15 تشرين الأول/أكتوبر المقبل، بمشاركة صندوق النقد الدولي والمصرف المركزي الفدرالي الأميركي.
وسيخصص المؤتمر للبحث في ملف العلاقات ما بين المصارف العربية والمصارف الأميركية، ولا سيما أيضاً ملف العقوبات ومكافحة غسل الأموال. وسيشكل هذا المؤتمر خطوة أساسية بالنسبة للمصارف العربية كونه يفسح المجال أمامها لشرح موقفها ووجهة نظرها.
ومن ناحية أخرى، اعتبرت مصلحة الضرائب الأميركية والمجلس الدولي للضرائب الأميركية أن لبنان من الدول السباقة في تطبيق قانون فاتكا، وقد أبدى المجلس ارتياحه للاجراءات التي قامت بها المصارف اللبنانية نحو التحضير لتطبيق القانون.
وقد شرح الوفد الجهود التي قام بها اتحاد المصارف العربية من حيث التوعية والتدريب والتأهيل للمصارف العربية بالاضافة الى تقديم المعونة التقنية لبعض الدول العربية منها ليبيا، اليمن، السودان، الجزائر وتونس معتمدا بذلك على الخبرات اللبنانية.
ومن ضمن اللقاءات في وزارة الخزانة، جرى اجتماع مع مصلحة الضرائب ومع المسؤولة في المجلس الدولي للضرائب إلينا فيرغادمو، بخصوص تطبيق قانون فاتكا. وشملت الزيارة أيضاً في المصرف المركزي الفدرالي في نيويورك، توماس باكستر المستشار العام للمصرف المركزي الفدرالي ونائب الرئيس التنفيذي، بحضور مدير العلاقات الدولية للمصرف الفدرالي مايكل شتزلوكبار، ومستشار مكتب رئيس المصرف ألبرتو بوريرو، بحضور نائب حاكم مصرف لبنان محمد بعاصيري بصفته رئيس مبادرة الحوار المصرفي العربي – الاميركي.
وتضمنت الزيارة أيضاً لقاءات في صندوق النقد الدولي في واشنطن وعقد لقاءات مع كبار المسؤلين من بينهم رئيس إدارة شؤون الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، ألفرد كامر، بالاضافة الى لقاءات على أعلى المستويات في مقر الامم المتحدة في نيويورك.