فرنسبنك يُطلق أول بطاقة China UnionPay في لبنان

Download

فرنسبنك يُطلق أول بطاقة China UnionPay في لبنان

الندوات والمؤتمرات

* القصار: الصين هي الشريك الأول لمعظم البلدان العربية
* شرف الدين: أنظمة وسائل الدفع تراعي أفضل المعايير


أطلقت مجموعة فرنسبنك أول بطاقة China UnionPay في لبنان، في رعاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وذلك في مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي، بيروت. وأكد رئيس المجموعة عدنان القصار خلال مؤتمر صحافي «أهمية اقتصاد الصين الذي بات يُعد الاقتصاد الرائد في العالم»، مشيراً إلى «أن الصين هي الشريك الأول لمعظم البلدان العربية، وبالتأكيد الشريك رقم واحد للبنان».
في حضور نائب حاكم مصرف لبنان الدكتور رائد شرف الدين ممثلاً صاحب الرعاية الحاكم سلامة، والسفير الصيني في لبنان جيانغ جيانغ ومجموعة من المديرين التنفيذيين في UnionPay ورجال الأعمال الكبار في لبنان والصين، قال القصار: «لأن مجموعة فرنسبنك أدركت مدى حاجة عملائها إلى طريقة للدفع يُعتمد عليها، تكون جديرة بالثقة لتسهيل معاملاتهم في الصين، عقدت المجموعة شراكة مع China UnionPay وهي الشريكة الصينية لبطاقات الائتمان التي توفر البطاقة الوحيدة المعتمدة في جميع أنحاء الصين، وتحديداً لدى 2 مليون نقطة بيع في الصين. كذلك هي معتمدة في أكثر من 150 بلداً في جميع أنحاء العالم. ولديها شراكات مع أكثر من 300 من المؤسسات الدولية».
من جهة أخرى، أشار القصار إلى «أن مجموعة فرنسبنك أنشأت (China Dessk) مكتباً للصين مخصصاً لخدمة عملائها الذين يسافرون إلى الصين ويعملون فيها. كذلك لدعم الشركات الصينية العاملة في الأسواق التي يوجد فيها فرنسبنك في أكثر من 11 دولة».
عن اتفاقية الشراكة التي وقعها فرنسبنك مع شركة China UnionPay بهدف تقديم تجربة مصرفية تتميز بالريادة والابتكار والفاعلية والأمان، أعرب القصار عن اعتزازه «بأن تكون مجموعة فرنسبنك اليوم في موقع الريادة بل هي الأولى في إصدار هذه البطاقة في لبنان واعتمادها وتفعيلها عبر جميع أجهزة الصراف الآلي سواء في فرنسبنك أو في BLC»، مشيراً إلى «أن بطاقات UnionPay هي مقبولة لدى أكثر من 12 مليون مركز تجاري و1,1 مليون من أجهزة الصراف الآلي في سائر أنحاء العالم».
شرف الدين
أما نائب حاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين فأشار إلى «أهمية اطلاق أول بطاقة China UnionPay – CUP في لبنان، وخصوصاً حيال تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الصين»، مؤكداً «اهتمام مصرف لبنان على نحو كبير في تطوير أنظمة الدفع على نحو يتماشى وأفضل المعايير الدولية، وذلك إيماناً منه أن كفاءة إجراءات أنظمة الدفع وسلامتها تؤثر على سلامة أداء القطاع المالي والمصرفي وفاعليته. لذا أطلق مصرف لبنان نظام التسوية الفوري الإجمالي RTGS بنجاح في عام 2012. كذلك تم بناء نظام الدفع بالتجزئة الذي يوفر إجراء المقاصة الالكترونية لوسائل الدفع المحيطة كالشيكات، وتم إطلاقه في تشرين الثاني 2013. ويعمل مصرف لبنان أيضاً على إطلاق نظام الدفع المتعلق بالمدفوعات الحكومية PayGov الذي يتيح للوزارات والمؤسسات العامة المنتسبة إليه إجراء مدفوعاتهم إلكترونياً عبر حساباتهم في مصرف لبنان على نحو آمن وسريع».
وعرض شرف الدين بعض إحصاءات مصرف لبنان حيال أنظمة وسائل الدفع لعام 2014، فأشار إلى «أن الاموال التي تم تحويلها محلياً بين المصارف والمؤسسات المالية، بما فيها عمليات المصارف مع مصرف لبنان و»ميدكلير»، عبر استخدام نظام الدفع الفوري الإجمالي RTGS بلغت نحو 538 مليار دولار، وفاق عدد عمليات التحويل على هذا النظام مليون عملية في العام عينه. أما بالنسبة إلى عدد الشيكات المعروضة بسائر العملات خلال 2014 فبلغ أكثر من 13 مليون شيك. وبلغت قيمتها نحو 76 مليار دولار، فيما شكّلت الشيكات المرتجعة نسبة 1,94% فقط من مجموع الشيكات المعروضة».