قمة سعودية – صينية سنوية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر

Download

قمة سعودية – صينية سنوية لمبادرة الشرق الأوسط الأخضر

الاخبار والمستجدات
العدد 485 - نيسان/أبريل 2021

قمة سعودية – صينية سنوية لمبادرة «الشرق الأوسط الأخضر»

أعلن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، «عزم بلاده العمل على تنظيم قمة سنوية لمبادرة «الشرق الأوسط الأخضر»، في حضور القادة والمسؤولين في المجال البيئي»، مؤكداً في إتصال هاتفي مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، «أن الصين ستكون شريكاً رئيسياً للمبادرة».

من جانبه، أعرب الرئيس الصيني عن دعم بلاده لمبادرَتي «السعودية الخضراء» و«الشرق الأوسط الأخضر»، مؤكداً «أهمية مساندتهما من قبل المجتمع الدولي».

وجرى خلال الإتصال، عرض مبادرَتي «السعودية الخضراء» و«الشرق الأوسط الأخضر» لمواجهة التحديات البيئية في المنطقة، وما ستسهمان به في تحقيق المستهدفات العالمية لمكافحة التغير المناخي، ودورهما المؤثر في رفع مستوى جودة الحياة في المنطقة والعالم».

كما عرض الجانبان، أوجه العلاقات السعودية – الصينية، ومجالات التعاون الثنائي، وفرص تطويرها في مختلف القطاعات.

وأبلغ الرئيس الصيني، ولي العهد السعودي، «رغبة بيجينغ في دفع شراكتها الإستراتيجية مع الرياض «إلى مستوى جديد»، فضلاً عن تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والتجارة والتكنولوجيا».

ووصف ولي العهد السعودي، الصين بـ «البلد الشقيق الموثوق به». وقال: «إن السعودية مستعدة لتعزيز الترابط الإستراتيجي بين «رؤية المملكة 2030»، الهادفة إلى تنويع إقتصادها، بعيداً عن النفط، و«مبادرة الحزام والطريق» المعنية بالتجارة والبنية التحتية التي أطلقها الرئيس الصيني».