لمناسبة ذكرى تأسيسها الـ 64

Download

لمناسبة ذكرى تأسيسها الـ 64

نشاط الاتحاد
العدد 432

دار العجزة الإسلامية تجمع السفارات في لبنان

 

برعاية السيدة لمى تمام سلام وحضورها، أقامت جمعية دار العجزة الإسلامية بالشراكة مع مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية ممثلةً بالوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، حفل عشائها لمناسبة ذكرى تأسيسها السنوي الـ 64، والذي اختارت من خلاله أن تجمع فيه كافة السفارات الموجودة في لبنان، وذلك في حضور الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح، إلى عدد كبير من الشخصيات الديبلوماسية والسياسية والإقتصادية والمالية والفنية والاجتماعية والإعلامية.

بدءاً، لفت رئيس مجلس العمدة في الجمعية الدكتور محمود فاعور، إلى «أن الجمعية مستقلة لا تبغي الربح، ولا تعرف التعصب ولا تمارس التمييز بأي شكل من أشكاله»، مشيراً إلى أنها «عالجت المستشفى منذ 64 عاماً حتى تاريخه، أكثر من 50 ألف مريض مقيم، وقدمت العناية إلى أكثر من 180 ألف مريض زائر من كافة الأعمار، وخرّجت أكثر من 12 ألف طالب طب منذ يوم تأسيسها حتى تاريخه»، عارضاً فيلماً وثائقياً عما حققته الجمعية من إنجازات.

أما راعية الحفل السيدة لمى تمام سلام فأكدت في كلمتها «أن دار العجزة لم ولن تصل إلى مرحلة التقاعد بعمر الـ 64، فهي مؤسسة لا تُهرم»، معتبرة «أن هذه الدار هي مؤسسة إنجازاتها حافز لطموحات أكبر، والمحبة التي تقدمها للمسنين هي أكسير شبابها».

ثم كانت كلمة مستشارة الجمعية لشؤون التسويق وجمع التبرعات هبة الشعّار، التي شكرت بدورها مؤسسة الوليد بن طلال الإنسانية والحضور على تقاسم فرحة الإحتفال بالذكرى الـ 64 للدار «التي تُترجم بالعمل الشاق والتفاني والنجاح المستمر».

يُذكر أن حفل العشاء الذي تخلله عرض فني، يعود ريعه بالكامل إلى دعم عمل جمعية دار العجزة في تأمين الطبابة والرعاية لـ 600 مريض من كبار السن وكافة الأعمار. كذلك تخلل الحفل، مزاد علني على عدد من المعروضات القيّمة مع لؤي مغربي، إضافةً إلى سحب تومبولا على جوائز قيِّمة.