مؤتمر «تطور المنصات التسويقية الرقمية وتأثيرها على الأعمال» في الدوحة

Download

مؤتمر «تطور المنصات التسويقية الرقمية وتأثيرها على الأعمال» في الدوحة

الندوات والمؤتمرات
العدد 434

د. سيتارامان: قنوات تواصل جديدة مع العملاء والشركاء

أعلن الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة الدكتور ر. سيتارامان في افتتاح أعمال مؤتمر «تطور المنصات التسويقية الرقمية وتأثيرها على الأعمال» في الدوحة قائلاً: «يتسم النظام البيئي الرقمي بأهمية تفوق الخدمات المصرفية الرقمية، كونه يتعامل مع الجوانب التي تتعلق بالعملاء في صور أشمل»، مشيراً إلى «أن التواصل بين مختلف مقدمي الخدمات في النظام البيئي الرقمي، يُعتبر أكبر بكثير من بيئة الخدمات المصرفية الرقمية. هنا تبرز الحاجة إلى تغيير نماذج الأعمال للتعرف على المنافع التي يُتيحها النظام البيئي الرقمي. علماً بأن التحول الرقمي يقود إلى إنشاء نماذج أعمال جديدة، حيث إنه قد أسهم في التراجع الكبير في قطاعات الموسيقى والتبادل التجاري وتجارة التجزئة والإعلان على المستوى العالمي».

أضاف: «تشير مؤسسة «أوركل» إلى تراجع حجم قطاع الموسيقى 46 % والتجارة 72 % والإعلان 74 % خلال الفترة 2000-2014، فيما نمت سوق تجارة التجزئة عبر الإنترنت من 0.09 % في عام 2000 إلى 5.8 % في عام 2013».

الفضاء الرقمي

وأشار د. سيتارامان إلى الأسلوب الذي ينبغي على البنوك التواصل عبره مع العملاء بالفضاء الرقمي، قائلا: «يُعتبر إيجاد وطرح قنوات تواصل متعددة مع العملاء والشركاء المصرفيين الآخرين أمراً مهماً لنمو القطاع المصرفي الخليجي وتالياً يتعين على البنوك الخليجية توخي الحذر عند الاستثمار في فهم تحليلات العملاء، نظراً إلى ما يُمكن أن يحققه هذا الأمر في التوصّل إلى قنوات تواصل فاعلة».

ولفت سيتارامان إلى أنه «في ضوء تواصل «رقمنة» جميع

القطاعات، يتوقع المستهلكون تحسن التجربة المصرفية في القطاعات الأخرى، لكن توصيل تجربة متسقة عن سمعة المؤسسة نفسها سيزداد صعوبة نتيجة انخفاض عدد الزيارات للفروع المحلية وعدد الاتصالات مع موظفي خدمة العملاء. هنا يأتي دور الشراكات التي يتم إبرامها مع الآخرين في النظام البيئي، إذ إنها ستُسهم في تحسين صورة وسمعة المؤسسة».

من جهة أخرى، خلص سيتارامان إلى أنه»سيتحول كل من تميز الخدمة وتجربة العملاء إلى عوامل رئيسية حاسمة في ظل توفر إمكانية تقديم الآراء والعروض اللحظية، كما ستكتسب الشفافية وفرص التجارة المتكاملة المزيد من الأهمية في ظل ذلك، وستحظى البنوك التي تبدي مزيداً من الإصغاء لاحتياجات عملائها بميزة تنافسية على الآخرين في السوق».

الدفع عبر الإنترنت

وفي معرض حديثه عن التكنولوجيا المالية، قال الدكتور ر. سيتارامان: «لا يزال الإستثمار في قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الخليج ضعيفاً وعلى الأرجح سيشهد هذا القطاع تغيّرات خلال الأعوام المقبلة. فبإمكان الحكومات الخليجية أن تؤدي دوراً داعماً على صعيد السياسة والتنظيم، وفي ما يتعلق بتقديم البيئة المناسبة للإبتكار وتمكين القطاع الخاص من إبتكار الحلول».