ما مدى مناعة البنوك المركزية أمام كورونا ومتحوراتها؟

Download

ما مدى مناعة البنوك المركزية أمام كورونا ومتحوراتها؟

الدراسات والابحاث والتقارير
العدد 489- آب/أغسطس 2021

ما مدى مناعة البنوك المركزية أمام كورونا ومتحوراتها؟

الحالة الأوروبية وتثبيت معدل التضخم عند 2 %

شكّل تاريخ 22 تموز/ يوليو 2021 نقلة نوعية لافتة في سياسة البنك المركزي الأوروبي، ولا سيما حيال الهدف المأمول من مستوى التضخم الوسطي بين دول منطقة اليورو، وما ينتج عن ذلك من موجبات نقدية.

جرت العادة لدى البنك الأوروبي المركزي، كذلك لدى الإحتياطي الفدرالي، السعي للحفاظ على مستوى تضخم وسطي أقل بقليل من 2 %

أو عند نسبة 2 %. وهذا المستوى يُشكل عامل تدخل للبنك عندما يتم تخطيه صعوداً أو أقل منه. أما اليوم فقرّر البنك الأوروبي إعتماد

نسبة 2 % كمستوى وسطي لـ 19 دولة في منطقة العملة الموحّدة، كما قرّر الإستثمار في إعتماد سياسة نقدية ميسرة، لعملية الإنعاش

من تبعات وباء الكوفيد المستمرة منذ أكثر من عام.

منطقة اليورو للتذكير، كانت في وقت من الأوقات في السنوات الماضية، معرّضة لمصير اليابان ذاته، أي تباطؤ إرتفاع الأسعار، ومهدّدة بأسعار سلبية نتيجة تداعيات الأزمة الإقتصادية في منطقة اليورو، الناجمة عن معاناة إيطاليا، واليونان، وإسبانيا، والبرتغال وغيرها من دول المنطقة، والتي تسبّبت بتراجع عجلة الإستهلاك، وضعف المداخيل، ما حدا بالبنك الأوروبي لإطلاق عملية إقراض ميسّرة للبنوك على فوائد متدنية، الهدف منها إقراض المستهلكين الأفراد والمؤسسات الإستثمارية لتنشيط الحركة، وتالياً دعم حركة الأسعار كي يرتفع المعدّل إلى فوق الـ 1 % وصولاً إلى مستوى قريب من 2 %، كما يرغب البنك الأوروبي المركزي.

فتباطؤ إرتفاع الأسعار الذي هدّد المنطقة لفترة من الزمن، ينتج عنها تراجع في الإنتاج، إلى حين التخلص من تخزين الإنتاج السابق، ونتج عن ذلك تسريح من الوظائف وضعف عام في الإقتصاد والشركات. فعندما يقول البنك المركزي اليوم، إنه يهدف إلى معدل تضخم وسطي عند 2 %، هذا يعني تفادي أن يهبط السعر إلى ما دون ذلك. ولا شك في أن هذه السياسة الجديدة سيكون لها إنتعاشها في الأشهر المقبلة.

وإلى حين ذلك، قرّر البنك الأوروبي المركزي الإستمرار في سياسة الفائدة المصرفية المتدنية المعتمدة لقروض البنوك والقريبة من الصفر، وذلك إلى حين أن تستقر الأسعار في منطقة اليورو عند المستوى المستهدف الجديد 2 %. وهذه الإجراءات الميسرة للإقتصادات مستمرة، وتهدف أيضاً إلى التسهيل للشركات والقطاعات التي يُعوّل عليها مساندة الإقتصاد لمواجهة تداعيات الجائحة الصحية العالمية والمتحورات التي تشعّبت من وباء «كوفيد-19»، ولا سيما متحوّر دلتا الذي أعلنت مديرة البنك المركزي الأوروبي شخصياً قلقها وقلق المؤسسة النقدية التي تُديرها من هذا المتحور، وما قد يُشكله من تحد للأداء الإقتصادي والنقدي في المنطقة. علماً أن المخطط الجديد للبنك المركزي الأوروبي يستمر لمدة ثلاث سنوات. وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن الخطوة الاوروبية في تثبيت سعر التضخم قد تُسهم في تحريك عجلة تصريف المخزون عند أسعار معقولة تُرضي أصحاب المؤسسات والمبيعات، ولا تشكل ضرراً للمستهلكين الذين إدّخروا مئات المليارات من اليوروهات خلال فترة القلق نتيجة كورونا.

البنك المركزي الأوروبي تعهد في 22 تموز/ يوليو الإستمرار أيضاً في سياسة التيسير النقدي، حيث خصّص دعماً بحجم 1850 مليار يورو لدعم القطاعات المتضرّرة من تداعيات الوباء الصحي، ومساندة الدول التي تعاني من حجم ديون خيالي تخطى الـ 100 % من الناتج المحلي (120 % في فرنسا)، على سبيل المثال لا الحصر. وهذه الإجراءات والتيسير، ستسهل عمل محركات الإقتصاد الأوروبي من جديد كشراء الديون الأوروبية، في المقابل، ضخ سيولة نقدية.

ويأمل البنك المركزي الاوروبي من خلال إجراءاته وقراراته المتعلقة بالتسيير النقدي، وضع البنوك الأوروبية لدفع عجلة الإقراض لدعم الإقتصادات في وجه تداعيات كورونا ومتحوراتها.

وكما جئنا على ذكر شراء البنك المركزي الأوروبي لديون منطقة اليورو المتعثرة، تجدر الإشارة إلى أن نسبة الدين العام تجاوزت الـ 100 % من الناتج المحلي الإجمالي الوسطي لدول منطقة اليورو من خلال الربع الأول من العام 2021، وذلك للمرة الأولى على الإطلاق، ووصلت إلى الـ 110 %، مرتفعة من نسبة الـ 98 % في الربع الأخير من العام 2020.

وهذا الإرتفاع في حجم ديون منطقة اليورو، يأتي وسط تزايد إعتماد دول التكتل المؤلف من 19 دولة على أسواق الدين العالمية لتلبية إرتفاع النفقات، وتذبذب الإيرادات الناجم عن جائحة كورونا. وهنا يكمن دور البنك الأوروبي المركزي في مساندة دول المنطقة وشراء ديونها كي لا تتوسع المروحة عالمياً وتضر منطقة اليورو.

مازن حمود/ محلل مالي وإقتصادي/ باريس

pornjk.com watchfreepornsex.com pornsam.me pornpk.me pornfxx.me foxporn.me porn110.me porn120.me oiporn.me pornthx.me

daftar situs judi slot online terpercaya

Human Wheels

Sateliteforeverorbiting

judi slot pulsa

Productserviceinnovation