ما هو القطاع الأكثر إستفادة من جائحة كورونا وفق صندوق النقد الدولي؟

Download

ما هو القطاع الأكثر إستفادة من جائحة كورونا وفق صندوق النقد الدولي؟

الاخبار والمستجدات
العدد 484 -آذار/مارس 2021

ما هو القطاع الأكثر إستفادة من جائحة كورونا

وفق صندوق النقد الدولي؟

جائحة فيروس كورونا، تدعم القوة السوقية للشركات المهيمنة، وفق ورقة بحثية لصندوق النقد الدولي، مع تحذيرات من عرقلة النمو في الأجل المتوسط وخنق الإبتكار والإستثمار.

ولم يذكر البحث شركات بعينها، لكنه أشار إلى «أن شركات التكنولوجيا من أكبر المستفيدين من الجائحة، بإعتباره القطاع الأكثر تأثيراً في قوة السوق»، مشيراً إلى «أن ظهور نماذج الذكاء الإصطناعي والتسعير القائمة على البيانات، بدلاً من المدفوعات النقدية يزيد من تركيز القوة السوقية في القطاع، كما من شأنه خلق صعوبات للهيئات المنظمة».

وأفادت دراسة صندوق النقد الدولي بأن المؤشرات الرئيسية للسوق تأخذ منحى صعودياً في الإرتفاع، بما في ذلك هوامش الأسعار على التكاليف الهامشية، وتركيز الإيرادات بين أكبر اللاعبين في القطاع، مرجعة الأمر إلى زيادة في حالات الإفلاس التي سببتها الجائحة في تراجع المنافسة.

وأضاف الصندوق «أن الهيئات المنظمة للسوق بحاجة إلى ضمان أن المستهلكين قادرون على إستخدام أكثر من منصة واحدة، في إشارة إلى خطر يتمثل في أن المنصات التي تتمتع بقوة سوقية كبيرة، يُمكن أن تسيء إستخدام مركزها المهيمن وهو ما يضر بالمستخدمين في أحد جانبي السوق أو كليهما، كذلك من يدخلونها من المبتكرين المحتملين».