مجلس النواب الأميركي يُقر 1.9 تريليون دولار لتحفيز الإقتصاد

Download

مجلس النواب الأميركي يُقر 1.9 تريليون دولار لتحفيز الإقتصاد

الندوات والمؤتمرات
العدد 483 شباط/فبراير 2021

مجلس النواب الأميركي يُقر 1.9 تريليون دولار لتحفيز الإقتصاد

 

أقرّ مجلس النواب الأميركي، حزمة إقتصادية ضخمة بقيمة 1.9 تريليون دولار لمواجهة تداعيات «كوفيد – 19»، في إطار ما إعتبرها الديمقراطيون خطوة أساسية لتمويل اللقاحات، ودعم السلطات المحلية المنهكة وملايين العائلات المتضررة جرّاء الوباء.

وبعد أربعة أيام من تجاوز حصيلة الوفيات بـ«كوفيد – 19» عتبة الـ 500 ألف في الولايات المتحدة، سيتم رفع الخطة التي دعمها الرئيس الأميركي جو بايدن، ويعتبرها كثيرون واجباً أخلاقياً، إلى مجلس الشيوخ لينظر فيها.

وقال عضو الكونغرس برندان بويل أمام مجلس النواب، قبل وقت قصير من إقرار أعضائه الحزمة بـ219 مقابل 212 صوتاً: «بعد 12 شهراً من الموت واليأس، يبدأ التعافي الأميركي الليلة». ولم يصوّت أي من الجمهوريين لصالح الخطة.

وتأتي نتيجة التصويت الحزبية إلى حد كبير، بعد أسابيع من تولي بايدن السلطة رسمياً في 20 يناير (كانون الثاني) 2021، عندما دعا إلى الوحدة في مواجهة أزمة صحية تحصل مرة في القرن. وإجتازت الحزمة المجلس بعد إنتكاسة كبيرة للديموقراطيين، تمثّلت بقرار مسؤول بارز في مجلس الشيوخ، بألاّ تتضمّن النسخة النهائية لمشروع القانون رفع الحد الأدنى للأجور.

وعمل بايدن جاهداً لرفع الحد الأدنى للأجور على المستوى الوطني إلى 15 دولاراً في الساعة، من معدل 7.25 دولارات الذي لم يتغير منذ العام 2009. وكان بايدن يهدف إلى تضمين البند في خطة الإنقاذ التي تُوفر شيكات بـ1400 دولار، ستُقدم إلى معظم الأميركيين، وتُخصص مليارات الدولارات لتعزيز إيصال اللقاحات، ومساعدة المدارس على إعادة فتح أبوابها، وتمويل الحكومات المحلية وسلطات الولايات.

كما تمدّد تقديم مساعدات البطالة التي تنقضي مهلتها في منتصف مارس (آذار) 2021، لفترة ستة أشهر إضافية تقريباً، ووقف عمليات إخلاء المنازل التي تطال ملايين السكان العاجزين عن دفع إيجاراتهم. وستكون الخطة ثاني أكبر حزمة تحفيز أميركية على الإطلاق، بعد حزمة بقيمة تريليوني دولار وقّعها الرئيس االأميركي السابق دونالد ترمب في مارس (آذار) العام الماضي، للتصدي لتفشي الوباء المدمر.