مجموعة البركة تُحقق صافي أرباح عائدة للمساهمين بقيمة 85 مليون دولار

Download

 مجموعة البركة تُحقق صافي أرباح عائدة للمساهمين بقيمة 85 مليون دولار

الاخبار والمستجدات
العدد 501 - آب/أغسطس - 2022

 مجموعة البركة تُحقق صافي أرباح عائدة للمساهمين 

بقيمة 85 مليون دولار خلال النصف الأول من 2022

أعلنت مجموعة البركة («المجموعة»)، نتائجها المالية للربع الثاني من العام 2022، مشيرة إلى «تحقيق صافي دخل عائد لمساهمي الشركة الأم بنحو 45 مليون دولار للربع الثاني من العام 2022 مقارنة بـ 20 مليوناً للفترة عينها من العام الماضي، مسجلة بذلك إرتفاع بنسبة 126%.

وبلغ النصيب الأساسي والمخفض للسهم في الأرباح 2.42 سنتاً للربع الثاني من العام 2022، مقارنة بـ 0.35 سنتاً للفترة عينها من العام الماضي.

وقد أدى النمو في التمويل والدخل الإستثماري إلى تحسن مستمر في أداء المجموعة ووحداتها المصرفية، مما أثر تأثيراً إيجابياً على نتائج المجموعة في الربع الثاني من العام 2022، حيث شهد صافي الدخل للربع الثاني من العام إرتفاعا بنسبة 128% حيث بلغ 74 مليون دولار في الربع الثاني من العام 2022 مقارنة بـ 33 مليوناً في الربع الثاني من العام 2021.

وبلغ صافي الدخل التشغيلي 227 مليون دولار في الربع الثاني من العام 2022 مقارنة بـ 108 ملايين دولار في الربع الثاني من العام 2021، مسجلاً إرتفاعاً بنسبة 110%، وكانت هذه الزيادة في صافي الدخل التشغيلي واسعة النطاق إجمالاً وتعود إلى إرتفاع الدخل من الإستثمار والتمويل.

وقد إرتفع مجموع الحقوق بنسبة 1% ليبلغ 2.03 مليار دولار في نهاية يونيو/حزيران 2022، مقارنةً بـ 2 مليار دولار في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2021، ويعود ذلك إلى إزدياد الحصص غير المسيطرة.

يُشار إلى أنّه خلال الربع المنتهي في 30 يونيو/حزيران 2022، قامت المجموعة بإعادة تقييم متطلبات معيار المحاسبة المالية رقم 23 – توحيد القوائم المالية في ما يخصّ علاقتها مع بنك البركة سوريا («ABS»)، والذي تمتلك فيه المجموعة بشكل مباشر وغير مباشر 29% من رأس المال العادي. وبناءً على عملية إعادة التقييم، خلُصت المجموعة إلى أنّه ليس لديها سيطرة على بنك البركة سوريا، وتالياً فقد قامت الإدارة بإعادة بيان أرقام المقارنة لتصحيح خطأ التوحيد في البيانات المالية المرحلية الموجزة للفترة المنتهية في 30 يونيو/حزيران 2022 كإعادة بيان للسنة السابقة.

نتائج النصف الأول من 2022

أما بالنسبة إلى نتائج المجموعة خلال النصف الأول من العام 2022، فقد بلغ صافي الدخل لمساهمي الشركة الأم 85 مليون دولار مقارنة بـ 46 مليوناً للفترة عينها من العام 2021، مسجلاً بذلك إرتفاعاً بنسبة 86%.

وبلغ النصيب الأساسي والمخفض للسهم في الأرباح 5.68 سنتاً للنصف الأول من العام 2022، مقارنة بـ 2.46 سنتاً للفترة عينها من العام الماضي.

كما بلغ مجموع الحقوق العائدة لمساهمي الشركة الأم وحاملي الصكوك 1.31 مليار دولار في نهاية يونيو/حزيران 2022، مقارنة بـ 1.36 ملياراً في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2021، مسجلاً بذلك إنخفاضاً بنسبة 4% بسبب تأثير العملات الأجنبية في بعض الأسواق التي تعمل المجموعة فيها.

وقد أدّى تذبذب العملات الأجنبية إلى إنخفاض مجموع الأصول للمجموعة بنسبة 6% ليبلغ 26 مليار دولار في نهاية يونيو/حزيران 2022، مقارنة بـ 28 ملياراً في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2021.

أما بالنسبة إلى مجموع الدخل التشغيلي فقد إرتفع بنسبة 44% ليبلغ 669 مليون دولار في النصف الأول من العام 2022 مقارنة بـ 465 مليوناً في الفترة عينها من العام 2021.

كما إرتفع صافي الدخل للمجموعة بنسبة 92% حيث بلغ 137 مليون دولار في النصف الأول من العام 2022 مقارنة بـ 72 مليوناً للفترة عينها من العام الماضي.

ويقول الشيخ عبد الله صالح كامل، رئيس مجلس إدارة المجموعة: «لا تزال بيئة العمل تشكل تحدياً بسبب الحالة الإقتصادية والوضع الجيوسياسي الحالي في بعض أنحاء العالم، ولا سيما في عدد من الأسواق التي نعمل فيها. ومع ذلك، فإنّ نتائجنا جيدة جدًا حتى الآن، ونُخطط لمواصلة التركيز على تحقيق نتائج أفضل للمجموعة وجميع الشركات التابعة لها. كما نتطلّع إلى تحقيق فعالية أكبر بموجب ترخيصنا الجديد».

بدوره يوضح حسام بن حاج عمر، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمجموعة البركة: «لقد ساهم نهجنا الإستراتيجي الجديد في ما يتعلق بإستثماراتنا وإتخاذ القرارات الحاسمة في تحقيق نتائج قوية لهذا الربع وللنصف الأول من هذا العام. ونحن الآن في صدد الإنتهاء من تنفيذ الخطوات التنظيمية الداخلية الأخيرة المتعلقة بتحويل ترخيصنا إلى ترخيص شركة إستثمار من الفئة «1»، ونتطلع في الفترة المقبلة إلى تركيز هيكل مجموعة أكثر كفاءة وحيوية يعود بالفائدة على جميع أصحاب المصلحة».