محافظ البنك المركزي اليمني والأمين العام لاتحاد المصارف العربية

Download

محافظ البنك المركزي اليمني والأمين العام لاتحاد المصارف العربية

نشاط الاتحاد
العدد 456

محافظ البنك المركزي اليمني والأمين العام لاتحاد المصارف العربية

يطلقان التعاون المشترك لتحديث وتدريب القطاع المصرفي اليمني من بيروت

أعلن محافظ البنك المركزي اليمني الدكتور محمد زمام أن القطاع المصرفي اليمني سيشهد انطلاقة كبيرة وأن البنك المركزي يعمل مع المصارف اليمينة كافة وفي كل المناطق في البلاد لإعادة الزخم وتفعيل دور المصارف اليمنية في تأدية واجبها التنموي والاجتماعي، وجاء هذا الإعلان، بعد لقاء مع الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح في مقر الأمانة العامة للاتحاد في العاصمة اللبنانية بيروت، حيث ترأس المحافظ زمام، وفداً مصرفياً ومالياً كبيراً رفيع المستوى وهو أول وفد على هذا المستوى يزور لبنان.

وقد ضم الوفد وكيل المحافظ حسين القعيطي، وكبار المدراء التنفيذيين في المركزي اليمني، ورؤساء مجالس إدارة ورؤساء تنفيذيين ومديرين من نحو 20 مصرفاً يمنياً، وأبرزهم: رئيس مجلس الإدارة البنك التجاري اليمني الشيخ محمد الرويشان، مدير عام البنك الأهلي اليمني الدكتور أحمد بن سنكر، الرئيس التنفيذي كاك بنك حاشد الهمداني، مدير عام البنك اليمني الدولي عبد الرحمن حسن ونائب مدير عام البنك التجاري اليمني لينا فرحان عبده محمد ومدير عام بنك سبأ الإسلامي نجم الدين الدخيري وماهر عبد الجليل ممثلا البنك اليمني الدولي وعامر باعامر عن البنك الإسلامي اليمني ومنير الحمادي عن البنك اليمني للإنشاء والتعمير ورشيد الأنسي عن بنك اليمن والكويت ونجيب المينعي عن بنك سبأ الإسلامي ومحمد الفودعي عن مصرف الكريمي وصادق قاسم عن بنك اليمن والبحرين الشامل.

وقد أعرب الأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح عن بالغ التقدير للخطوة التي قام بها المحافظ الدكتور محمد زمام وشدّد فتوح على «أهمية العلاقات المصرفية العربية اليمنية، مؤكداً أن «الاتحاد على استعداد دائم لتقديم المزيد من الدعم والخبرات وتبادل المعلومات». ورأى أن «الاتحاد يقف الى جانب اليمن الشقيق على كافة الصعد»، متمنياً «أن يعم هذا البلد الحبيب الاستقرار والازدهار والسلام ليعود ويلعب دوره الرائد في العالم العربي، وقد أشاد الدكتور زمام بدوره بالمهنية العالية والإحاطة المتمكنة لإتحاد المصارف العربية عربياً ودولياً، موجهاً الشكر للدعم الذي توفره المملكة العربية السعودية لإعادة إنهاض الاقتصاد اليمني، وشدّد على محورية المساعدة التي سوف يوفرها اتحاد المصارف العربية في هذا الإطار للقطاع المالي والمصرفي اليمني على أكثر من صعيد من تدريب وتأهيل وتوفير العلاقات والدعم في المحافل المالية الدولية أيضاً.