مذكرة التفاهم الإطارية للصندوق السعودي الفرنسي لدعم الشعب اللبناني

Download

مذكرة التفاهم الإطارية للصندوق السعودي الفرنسي لدعم الشعب اللبناني

الاخبار والمستجدات
العدد 497 - نيسان/أبريل 2022

مذكرة التفاهم الإطارية للصندوق السعودي الفرنسي لدعم الشعب اللبناني

وقّع كل من وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، والوكالة الفرنسية للتنمية، ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في السفارة الفرنسية في بيروت، مذكرة التفاهم الإطارية للصندوق السعودي الفرنسي لدعم الشعب اللبناني، والذي يرمي إلى دعم السكان المستضعفين في لبنان بقيمة تناهز الـ 30 مليون يورو، بهدف تنفيذ سلسلة من المشاريع في المجالين الإنساني والإنمائي.

وأعلن السفير السعودي في لبنان وليد بخاري، في كلمة ألقاها، أن «هذه الشراكة تهدف إلى دعم العمل الإنساني والإغاثي في البنان بأعلى معيار الشفافية، حيث يهدف التمويل إلى دعم ستة قطاعات رئيسية، وهي الأمن الغذائي، والصحة والتعليم، والطاقة والمياه، والأمن الداخلي».

وقال السفير بخاري: «نؤدي واجباتنا تجاه لبنان من دون تمييز بين طائفة وأخرى، حيث كرّست السعودية جهوداً متميزة مفعمة بالعطاء والروح الإنسانية التي تُقدر قيمة الإنسان».

وأشار بخاري، إلى أن «السعودية نفّذت الكثير من المشاريع الإنسانية في لبنان، وأن هذا الدعم يأتي إستمراراً وتواصلاً للدعم خلال العقود الماضية، حيث حرصت المملكة مع شركائها على دعم كل ما يُخفّف المعاناة الإنسانية عن المحتاجين».

وأعلنت سفيرة فرنسا في لبنان آن غريو خلال توقيع مذكرة التفاهم للصندوق السعودي الفرنسي، «العمل مع السعودية لدعم الشعب اللبناني في مواجهة أزماته الإنسانية».