مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

Download

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية

الندوات والمؤتمرات
العدد 434

مساعدات بعض الدول لليمن لدعم الأسر

أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في المملكة العربية السعودية عن مساعدات من عدد من الدول قدمتها إلى اليمن أخيراً. وأفاد المركز أن حكومة اليابان قدمت مساهمة مقدارها 570 مليون ين ياباني (5,5 ملايين دولار) لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وذلك من أجل دعم عملياته الطارئة لمساعدة الأسر التي تعاني إنعدام الأمن الغذائي بشدة جراء الصراع الدائر في اليمن.

كذلك تبرعت إدارة المفوضية الأوروبية للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية (إيكو) بمبلغ 2,3 مليون يورو (زهاء 2,5 مليون دولار) لدعم خدمات النقل الجوي والبحري في اليمن الذي يُديرها برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.

وقامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتوزيع مساعدات مدرسية متنوعة، في مدارس مديرية الديس الشرقية شرق محافظة حضرموت اليمنية، وقد شملت المساعدات الكراسي، والطاولات الدراسية، والمستلزمات واللوحات الفوسفورية وغيرها من المستلزمات الرامية إلى التخفيف من أعباء الأسر وتذليل الصعوبات أمام الطلبة وتقديم التسهيلات الممكنة لتحسين البيئة التعليمية.

ويجري إستكمال عملية توزيع المساعدات الإغاثية القطرية التي وصلت على متن سفينة الأمل الأولى القطرية، ضمن المشروع الإغاثي لدولة قطر إلى الشعب اليمني. وتشمل 2600 طن من المواد الغذائية والتموينية الضرورية بما يُعادل 50 ألف سلة غذائية متكاملة، تكفي لإغاثة 250 ألف متضرر من الحرب الدائرة في البلاد.

وقد دشّنت الهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة في محافظة أبين، مشروع توزيع السلة الغذائية لأبناء الشهداء والجرحى وذوي الإحتياجات الخاصة في المحافظة، وتستهدف الحملة توزيع سلل غذائية لـ 3 آلاف و750 أسرة من أولاد الشهداء والجرحى والمعوقين وذوي الإحتياجات الخاصة.

أخيرا، قدمت سلطنة عُمان شحنة من أسطوانات الغاز المنزلي، وشملت الشحنة 5 الآف أسطوانة غاز منزلي إسعافي لأبناء المحافظة.

مشاريع المركز في اليمن

من جهة أخرى، قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية دعماً غذائياً يتمثل بـ 5 آلاف سلة غذائية لمديريات محافظة الحديدة في اليمن. علماً أنه تبقى 5 آلاف سلة غذائية سيتم توزيعها خلال الفترة المقبلة على المحافظة.

وحرصاً من المركز على دعم الفئات الأكثر ضعفاً وتضرراً في المجتمع المدني اليمني، وتعزيز سبل الحياة لفئة النساء والأمهات، قدم المركز دعماً في مجال الصحة الإنجابية من خلال توفير حقائب الكرامة لتسهيل عمليات الولادة الآمنة والتقليل من عدد الوفيات. كذلك يدعم المركز البرامج لتمكين المرأة وحفظ حقوقها على نحو متساو وعادل خلال فترة الأزمة الإنسانية الحالية.

وقد وقع المركز مشروع تقديم الرعاية الطبية اللازمة لعلاج 150 جريحاً يمنياً في مستشفى البريهي في محافظة تعز اليمنية بإجمالي تكلفة مقدارها 600 ألف دولار.

كذلك يقدم مستشفى السلام السعودي في محافظة صعدة خدمات الرعاية الطبية والفحوص اللازمة، وتوفير الكوادر الطبية والتشغيل الكامل بمبلغ يتجاوز 21 مليون دولار بمتابعة من المركز ويخدم أكثر من 356 ألفاً و332 مواطناً يمنياً.

وقد سُجل أعلى معدل إشتباه في الإصابة بمرض الكوليرا في اليمن ولا سيما في محافظات: تعز، عدن، لحج والحديدة.