مصارف البحرين تُشكل مجلساً للأعضاء من القيادات التنفيذية الإقتصادية

Download

مصارف البحرين تُشكل مجلساً للأعضاء من القيادات التنفيذية الإقتصادية

الاخبار والمستجدات
العدد 503- تشرين الأول/أكتوبر 2022

مصارف البحرين تُشكل مجلساً للأعضاء من القيادات 

التنفيذية الإقتصادية في تحقيق الإزدهار الإقتصادي للمجتمع».

أطلقت جمعية مصارف البحرين مبادرة جديدة لأعضائها تجمع من خلالها القيادات التنفيذية في لقاءات ذات صبغة إجتماعية ودّية أكثر من كونها رسمية، في بيئة تُسهِّل التواصل بين تلك القيادات، وتُسهم في توطيد علاقات أخوية وثيقة، ثنائية وجماعية، بعيداً عن الرسميات، كما تُوفّر أجواء مناسبة لمناقشة قضايا القطاع والخروج بأفكار وحلول مبتكرة.

وعقد المجلس أول لقاءاته، في حضور عدد من القيادات التنفيذية للمؤسسات المصرفية، وكان بحث في التحديات الرئيسية التي تُواجه القطاع المالي والتعامل مع رفع أسعار الفائدة عالمياً، وسبل إستخدام العائدات بكفاءة لأغراض التنمية، والتعاون مع مصرف البحرين المركزي، فيما يُسهم في تطوير الصناعة المصرفية ككل.

وقال عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين: «إن المجلس يأتي ثمرة لمبادرة من جمعية مصارف البحرين، إستهدفت جمع أعضاء الجمعية لمناقشة مستقبل القطاع، وكيفية التعاون المثمر بين مؤسساته، ولكي يستمر كعهده منذ 100 عام في خدمة مملكة البحرين والمساهمة، مع باقي القطاعات الإقتصادية في تحقيق الإزدهار الإقتصادي للمجتمع».

وشكر يوسف بيت التمويل الكويتي ممثلا برئيسه التنفيذي عبدالحكيم الخياط على إستضافة هذا المجلس في المقر الخاص ببيت التمويل الكويتي في منطقة جنوسان، مشيراً إلى «أن المجلس سينعقد بشكل دوري لمواصلة مناقشة مختلف مستجدّات الصناعة المالية والمصرفية في مملكة البحرين».

من جانبه قال عبدالحكيم الخياط الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الكويتي عضو جمعية المصارف صاحب فكرة المجلس: «نتطلّع إلى مخرجات مثمرة من هذا المجلس الذي يجمع القيادات التنفيذية في المصارف العاملة بمملكة البحرين، ونُثمّن في الوقت ذاته جهود جمعية مصارف البحرين».

وأشار الخياط إلى «أهمية التنسيق بين المؤسسات المالية العاملة في البحرين، بما يضمن نجاح المصارف في تحقيق أهدافها، وتوفير خدمات للمجتمع من خلال الإسهام في المشروعات التنموية التي تطرحها الحكومة، وتوفير التمويل اللازم والميسّر للمؤسسات والأفراد، وبحث سبل التعاون بين المصارف لتعزيز أدائها وكفاءتها».

بدوره، أكد الدكتور وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين «حرص الجمعية على تقديم كل الدعم والمساندة لكافة المبادرات الفاعلة في توسيع مجالات التعاون بين المؤسسات المصرفية، وإيجاد صيغ شراكة من خلال تمازج الأفكار وتبادل أفضل التجارب والممارسات بين القيادات العليا، لإنجاح برامج كافة البنوك وتعميق التعاون في ما بينها».