مصرف الراجحي يقترح توزيع 2.5 مليار ريال على مساهميه

Download

مصرف الراجحي يقترح توزيع 2.5 مليار ريال على مساهميه

الاخبار والمستجدات
العدد 485 - نيسان/أبريل 2021

مصرف الراجحي يقترح توزيع 2.5 مليار ريال على مساهميه

أعلن مصرف الراجحي، توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين عن السنة المالية 2020. وأفاد المصرف، في بيان للسوق المالية السعودية «تداول»، «أن إجمالي المبلغ الموزع يبلغ 2.5 مليار ريال على 2.5 مليار سهم». وتبلغ حصة السهم من التوزيعات ريالاً واحداً بعد خصم الزكاة، بنسبة توزيع تبلغ 10 % من القيمة الاسمية للسهم.

حسب النتائج المالية لعام 2020، فقد حقق المصرف نمواً في صافي الربح بلغ 4.3 %. وبلغ صافي أرباح البنك 10.59 مليار ريال، مقابل 10.159 مليار ريال خلال 2019، وفقا لما ذكره البنك في بيان للسوق المالية السعودية «تداول».

وأفاد البنك «أن صافي الدخل إرتفع نتيجة إرتفاع إجمالي دخل العمليات بنسبة 6.3 %  وذلك نتيجة إرتفاع صافي الدخل من العمولات الخاصة، والدخل من رسوم العمليات البنكية، والدخل من تحويل عملات أجنبية، وكذلك الدخل من العمليات الأخرى».

من جهة أخرى، فاز مصرف الراجحي بجائزة المركز الأول لأفضل برنامج لعلاقات المستثمرين، وذلك ضمن جوائز السوق المالية السعودية 2020 التي أعلنت في حفل إفتراضي، برعاية رئيس مجلس هيئة السوق المالية محمد القويز وفي حضور المدير التنفيذي للسوق المالية السعودية «تداول» خالد الحصان.

وقال الرئيس التنفيذي لمصرف الراجحي وليد المقبل «نرحب في مصرف الراجحي بتتويجنا بجائزة أفضل برنامج علاقات مستثمرين خلال العام 2020، حيث حرصنا في المصرف وكفريق واحد، أن يستمر التواصل مع المستثمرين، من خلال توظيف الأفكار المبتكرة بشكل عملي لخدمة أهدافنا الإستراتيجية»، مشيراً إلى أنه «تم التوسع في الفعاليات الإفتراضية التي أمكن من خلالها إحاطة المساهمين بكل المستجدات والتطورات الاقتصادية وكل ما واجهناه من تحديات ونجاحات، بالشفافية المطلقة التي إعتمدها المصرف نهجاً ثابتاً منذ إنطلاقته الأولى قبل ما يزيد على 60 عاماً».

وأكد المقبل «إلتزام المصرف المشاركة في تحقيق رؤية المملكة 2030، من خلال المساهمة في تطوير قطاع مالي متنوع وفاعل، لدعم تنمية الإقتصاد الوطني وتنويع مصادر دخله، وتحفيز الإدخار والتمويل والإستثمار، من خلال تطوير وتعميق مؤسسات القطاع المالي، وتطوير السوق المالية السعودية لتكون سوقاً مالية متقدمة، بما لا يتعارض مع الأهداف الإستراتيجية للحفاظ على إستقرار ومتانة القطاع المالي».

يُشار إلى أن هذا الحفل هو الأول لجوائز السوق المالية السعودية، والذي نُظم برعاية هيئة السوق المالية، ومشاركة شركة السوق المالية «تداول»، وجمعية علاقات المستثمرين في الشرق الأوسط، والجمعية السعودية للمحللين الماليين.