منتدى الشـــمول الـمــالي: «التــوجــه الإسـتراتيجي للإستقرار المالي والإجتماعي» في الخرطوم – السودان

Download

منتدى الشـــمول الـمــالي: «التــوجــه الإسـتراتيجي للإستقرار المالي والإجتماعي» في الخرطوم – السودان

الندوات والمؤتمرات
كلمة عدد ملف الشمول المالي 442

منتدى الشـــمول الـمــالي: «التــوجــه الإسـتراتيجي للإستقرار المالي والإجتماعي» في الخرطوم – السودان

تحت رعاية محافظ بنك السودان المركزي عبد الرحمن هاشم، عقد إتحاد المصارف العربية منتدى الشـــمول الـمــالي بعنوان «التــوجه الاسـتراتيجي للإستقرار المالي والإجتماعي» في الخرطـوم، الـســودان في 23 – 24 فبراير/شباط 2016.

وأوضح بيان اتحاد المصارف العربية «أن الشمول المالي بات يُمثل بُعداً مهماً في إستراتيجية التنمية الشاملة والمستدامة لما له من أثر في تحسين فرص النمو والإستقرار المالي والإجتماعي، وقد تبنت مجموعة العشرين الشمول المالي كأحد المحاور الرئيسية في أجندة التنمية الاقتصادية والمالية، كما حدد البنك الدولي هدفاً طموحاً يتمثل في تعميم الخدمات المالية للجميع بحلول عام 2020 لدورها الفعال في محاربة الفقر والبطالة على مستوى العالم».

جلسات عمل المنتدى

تضمنت الـمـوضـوعـات التي ناقشها المنتدى: حقائق وأرقام حول الشمول المالي العالمي والعربي، العلاقة المتداخلة بين الشمول والإستقرار المالي، أهمية الشمول المالي كأداة لمحاربة الفقر وتحقيق العدالة الاجتماعية، دور

المؤسسات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية في دعم الشمول المالي، إستراتيجية البنك الدولي نحو تعميم الخدمات المالية في حلول العام 2020، دور المؤسسات الإقليمية في دعم الشمول المالي، دور المنظمات والهيئات المحلية في تحسين الشمول، دور البنوك المركزية وإتحادات المصارف المحلية في تعزيز التثقيف المالي وحماية المستهلك، دور البنوك المركزية في تعزيز التثقيف المالي وحماية المستهلك.

التوصيات: الشمول المالي يُعزز الإستقرار المالي

خلصت توصيات منتدى الشـمول الـمالي بعنوان «التــوجه الاسـتراتيجي للإستقرار المالي والإجتماعي» في الخرطـوم، الـســودان إلى «أن الشمول المالي يُعزز الإستقرار الإقتصادي والإجتماعي، ويُحقق التنمية المستدامة، فضلاً عن دوره في تعميم الخدمات المالية ونشر مفاهيم الإبتكار والإبداع المهني، ودوره الرائد في دعم المشروعات متناهية  الصغر والصغيرة والمتوسطة وتيسير حصولها على التمويل.