منتدى «مكافحة الجرائم المالية» في آذار/ مارس 2021

Download

منتدى «مكافحة الجرائم المالية» في آذار/ مارس 2021

نشاط الاتحاد
العدد 483 شباط/فبراير 2021

إتحاد المصارف العربية ينظم

 منتدى «مكافحة الجرائم المالية»

في آذار/ مارس 2021

 

ينظم اتحاد المصارف العربية، بالتعاون مع وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب المصرية والبنك المركزي المصري، المنتدى المصرفي العربي بعنوان: «تحديات الإمتثال ومكافحة الجرائم المالية» وأثرها على إستقرار الأنظمة المالية، بين 25 آذار/ مارس 2021 و27 منه في شرم الشيخ.

 وقال الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح: «إن المنتدى يتناول الجرائم المالية وأثرها على إستقرار الأنظمة المالية، وأفضل السبل لزيادة فعالية مكافحتها. وتعرض جلساته دور السلطات الرقابية والإشرافية ووحدات التحريات المالية في مكافحة الجرائم المالية، وحماية نزاهة وإستقرار الأنظمة المالية، كما يناقش الإبتكارات والتقنيات المالية الحديثة وأثرها على الجرائم المالية، وسبل الرقابة عليها وإدارة المخاطر المرتبطة بها، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في الانذار المبكر عن مخاطر الجرائم المالية».

 وأشار فتوح إلى «أن المجتمع الدولي يستهدف العمل بصورة متواصلة على إرساء مقومات الإستقرار المالي، حتى تتمكن الدول من وضع الإستراتيجيات والسياسات، وتنفيذ الإجراءات الإقتصادية والمالية التي تهدف إلى زيادة معدلات النمو الإقتصادي ورفع مستوى دخل الفرد».

 وأكد فتوح «أن الجرائم المالية من أهم المخاطر التي تؤثر على الإستقرار المالي، بما ينعكس سلباً على الأداء الإقتصادي الكلي، ويُهدد سلامة وإستقرار القطاعات المالية والمصرفية، بما يشمل جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب التي تُعد من أكثر الجرائم المالية خطورة على المجتمعات»، مشيراً إلى «أن الجرائم المالية في العالم شهدت تطورات كبيرة ونوعية، حيث شهد العالم تحولاً واضحاً من الأشكال التقليدية للجرائم المالية إلى الجرائم الإلكترونية بأنواعها، ولا سيما في ظل التطور المتسارع في تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي وإستخدام التكنولوجيا المالية الحديثة».

 وختم فتوح: «إن عقد المنتدى يأتي في إطار دعم الجهود الحثيثة للتأكيد على دعم البنوك العربية في مجال مكافحة الجرائم المالية، ومن أهمها جرائم غسل الأموال، كما يهدف إلى تبادل الخبرات والرؤى، والتعرف على أفضل الممارسات العملية في هذا المجال».