منظمة التعاون الرقمي تعلن اكتمال نصاب أعضائها المراقبين بانضمام بنك بوبيان لها

Download

منظمة التعاون الرقمي تعلن اكتمال نصاب أعضائها المراقبين بانضمام بنك بوبيان لها

الاخبار والمستجدات
العدد 495 شباط/فبراير 2022

المؤسسة الكويتية الوحيدة في المنظمة

 منظمة التعاون الرقمي تعلن اكتمال نصاب أعضائها المراقبين بانضمام بنك بوبيان لها

 التويجري: حريصون على دعم كافة جهود التوسع في استخدام والتعامل بالخدمات الرقمية  

   عبدالله التويجري

أعلنت منظمة التعاون الرقمي (DCO) عن انضمام بنك بوبيان بصفة عضو مراقب للمنظمة ليكتمل بذلك عدد الأعضاء المراقبين في المنظمة وهو ما سيساهم في تحقيق مهمة المنظمة التي تهدف إلى تيسير سبل التعاون العالمي في مجالات الإدماج الرقمي وتمكين الجميع من المشاركة في الاقتصاد الرقمي.

وقال الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية الشخصية والرقمية في البنك عبدالله التويجري ان بنك بوبيان حريص على دعم كافة الجهود والتطورات التى تتعلق بالخدمات الرقمية ومن بينها الانضمام إلى المؤسسات والمنظمات ذات الصلة ومنها منظمة التعاون الرقمي التى تركز بشكل خاص على مبادرات الاقتصاد الرقمي التي تدعم الشباب، وريادي الأعمال.

وأضاف “نحن فخورين كوننا أول جهة كويتية تنضم إلى منظمة التعاون الرقمي باعتبارها المنظمة الدولية متعددة الأطراف التى تهدف لتعزيز الازدهار الرقمي بصفة عضو مراقب  حيث تعمل المنظمة حالياً بوتيرة سريعة لتوسيع تعاونها مع القطاع الخاص العالمي، وتعزيز مهمتها المتمثلة في تمكين الازدهار الرقمي للجميع.

من جانبها رحبت الأمين العام لمنظمة التعاون الرقمي ديمة اليحي بانضمام بنك بوبيان، موضحة “رأيت بنفسي العمل الرائد الذي يقدمه بنك بوبيان في المجال المالي الرقمي، والتزامه الثابت بتمكين الإدماج المالي ضمن التحول الرقمي في الكويت، وأرحب ترحيباً حاراً بانضمامه لمنظمة التعاون الرقمي”.

وأضافت “ستستفيد الدول الأعضاء في منظمتنا من الخبرات التي يتمتع بها بنك بوبيان مع مضينا في تنفيذ مهمتنا العالمية المتمثلة في تمكين الازدهار الرقمي للجميع.”

ديمة اليحيى

** الافضل رقمياً

من ناحية أخرى قال التويجري ان بوبيان على مدار السنوات الاخيرة تمكن من الاستحواذ على جائزة غلوبل فاينانس كأفضل بنك إسلامي في العالم في مجال الخدمات المصرفية الرقمية بسبب قوة الاستراتيجية التى وضعها لجذب وخدمة العملاء الراغبين في الحصول على خدمات مصرفية رقمية ونمو قاعدة العملاء الذين يستخدمون الخدمات المصرفية الرقمية بكافة قنواتها سواء عبر الانترنت او الهواتف الذكية .

وأضاف “رحلتنا مع الخدمات الرقمية تمثل حالة استثنائية تمكنا خلالها من التفوق والوصول إلى القمة على الرغم من المنافسة في سوق ينمو بقوة وبسرعة وهو سوق الخدمات المصرفية الرقمية “.

وأوضح التويجري ان البنك خلال العام الماضي تحديداً كان له  السبق في التفوق الرقمي من خلال التوسع في خدمات حساب برايم للشباب الذي أضحى بنكاً داخل بنك باستقلاليته الكاملة عن بوبيان إلى جانب اطلاقنا لأول بنك رقمي إسلامي عالمي من لندن وهوNomo Bank  الذي يعتبر نتاج لاستثماراتنا في مجال الخدمات الرقمية.

كما وقع البنك اتفاقية هامة في ذات الإطار  مع  DIFC Fin Tech  Hive التابع لمركز دبي المالي العالمي  لاطلاق برنامج ( مُسرعة بنك بوبيان ) بهدف تسريع نمو وتوسُّع الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا بكافة أشكالها في إطار حرص البنك على دعم المشاريع الكويتية الناشئة ليكون بذلك بوبيان أول بنك يطلق مُسرعة اعمال للشركات الناشئة في الكويت.

واستمر البنك في خطواته التوسعية الرقمية من خلال استحواذه على بنك لندن والشرق الاوسط والذي يمتلك فيه حالياً 71% من الاسهم ، ثم جاء إعلان بنك بوبيان عن انطلاق أعمال علامته التجارية الجديدة Nomo Bank  بالكامل في الكويت والمملكة المتحدة كأول بنك رقمي إسلامي عالمي من لندن لديه القدرة على تقديم خدماته للجميع سواء من عملاء بوبيان أو غيرهم.

وتعتبر الخدمات المصرفية التي يقدمها   Nomo Bank فريدة حيث إنها تتيح لغير المقيمين في المملكة المتحدة من الكويت فرصة مميزة لفتح حساب بنكي في المملكة المتحدة والتمتع بجميع المزايا المرموقة للنظام المصرفي بالمملكة المتحدة كما ان حلول البنك الجديد للخدمات المصرفية المحلية تتيح للعملاء تجنب الرسوم الدولية المرتفعة بالإضافة إلى إتاحة فرص استثمارية.

** منظمة التعاون الرقمي (DCO)

تعتبر منظمة التعاون الرقمي (DCO) هي منظمة دولية متعددة الأطراف تهدف إلى زيادة الازدهار الرقمي للجميع من خلال تسريع النمو الشامل للاقتصاد الرقمي حيث تجمع بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية وهيئات المجتمع المدني، وذلك لتعزيز التعاون من أجل التحول الرقمي الأكثر شمولاً، بالإضافة إلى تنمية الصناعات الرقمية. ويتجاوز إجمالي عدد السكان في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الرقمي نصف مليار نسمة.

وتشمل مبادرات منظمة التعاون الرقمي الرئيسية برامج لتعزيز تدفق البيانات عبر الحدود، ودعم توسيع السوق للمشاريع الصغرى والصغيرة والمتوسطة، وتمكين رواد الأعمال الرقمية، والنهوض بالإدماج الرقمي لدى المرأة والشباب وغيرهم من الفئات السكانية الممثلة بشكل ضعيف.