نشاطنا

Download

نشاطنا

نشاط الاتحاد

المسؤولية الاجتماعية في أجندة
إتحاد المصارف العربية في 2014

يخصص إتحاد المصارف العربية في برنامج نشاطاته وفاعلياته للعام 2014 حيزاً كبيراً للمسؤولية الاجتماعية إلتزاماً منه بدوره في تعزيز الاهتمام بهذا الجانب الإنمائي في برامج المؤسسات المالية والمصرفية العربية.
وقد قام الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح بافتتاح نشاطات عدة للاتحاد في هذا الإطار شملت تونس واليمن والأردن، حيث شارك في إجتماع دعا إليه الأمير بندر بن خالد الفيصل رئيس مجلس الأمناء وعضو مجلس إدارة مؤسسة الفكر العربي وخُصص لتبادل الخبرات بين اقتصاديين عرباً معنيين بالشأنين المالي والتنموي، وذلك ضمن إجتماعات لجنة خبراء خارطة طريق مواجهة تحديات العمل في الوطن العربي والمتمثلة بخلق 80 مليون فرصة عمل بحلول العام 2020 الذي أقره مؤتمر مؤسسة الفكر العربي (فكر 12).
وقد استمع الحاضرون إلى وجهة نظر إتحاد المصارف العربية وقدّم الأمين العام شرحاً مسهباً عن آفاق تجربة الإتحاد في دعم برامج المسؤولية الاجتماعية التي سبق وأطلقها منذ العام 2010 وهي في صلب العديد من الفاعليات المستقبلية للإتحاد.

إتحاد المصارف العربية نظم ورشتي عمل
عن مكافحة تبييض الأموال ووسائل وأساليب تعزيز كفاية رأس المال

تونس
نظم إتحاد المصارف العربية ورشة عمل تحت عنوان: «دور وظيفة الالتزام ما بين مكافحة تبييض الأموال والمتطلبات الرقابية والأهداف الاستراتيجية للمصرف» في فندق النوفوتيل في مدينة تونس استمرت ثلاثة أيام، وقام بتيسير أعمالها خلال اليومين الأولين الدكتور إيلي كلاس، الخبير في القانون الجنائي والجرائم المالية، الذي تناول المواضيع التالية:
• النظم القانونية للامتثال.
• تقييم تطبيقات وظيفة الامتثال.
• ملاءمة النظم القانونية والمنهجية الفضلى لامتثال وظيفي فاعل.
• دور موظف الامتثال في تطبيق قانون الامتثال الضريبي (فاتكا).
كما ساهم في أعمال اليوم الأول من هذه الورشة، البنك المركزي التونسي عبر تقديم ومناقشة التعميم الصادر عن البنك المركزي التونسي رقم 15/2013 حول «تنفيذ قواعد المراقبة الداخلية لإدارة مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب» من قبل جمال بن يعقوب، مدير الرقابة العامة والتراتبية المصرفية في البنك المركزي التونسي.
وأدارت أعمال اليوم الثالث من الندوة ألين عزيز، خبيرة مصرفية في مجال مكافحة تبييض الأموال، المنسق العام للجنة مكافحة تبييض الأموال في بنك الإعتماد اللبناني، حيث تمحورت محاضرتها حول: «تكامل وظيفة الامتثال في المؤسسات المالية»، كما قامت بناءً على طلب المشاركين، بتقديم عرض حول «الدليل الارشادي لكيفية إنشاء وحدة الامتثال في المصارف».
الأردن
جاءت ورشة الأردن تحت عنوان «أساليب ووسائل تعزيز كفاية رأس المال وفقاً للتعديلات الأخيرة لبازل III»، والتي دامت مدتها ثلاثة أيام من 2 – 4 شباط/فبراير 2014.
وهدفت هذه الورشة إلى أن يصبح المشارك متمكناً من:
فهم واستيعاب أهداف رأس المال النظامي وتحديد مكوناته.
معرفة الفرق بين رأس المال النظامي ورأس المال الاقتصادي.
استيعاب مفهوم التعديلات الرقابية والتنزيلات المحاسبية من رأس المال.
تحديد التعديلات الرقابية المرتبطة بالأصول التي لا تتمتع بالقدرة على استيعاب الخسائر والتعديلات الرقابية المرتبطة بالفروقات الناتجة عن الأصول المصنفة بالقيمة العادلة.
وناقشت هذه الورشة عدة موضوعات رئيسية منها:
تحديد رأس المال النظامي.
تحديد المكونات الرئيسية لرأس المال وفقاً لبازل III.
معايير التأهيل لقبول الأدوات المالية ضمن رأس المال.
التعديلات الرقابية والتنزيلات المحاسبية.
طرق معالجة «حقول الأقلية».
طريقة معالجة المساهمة خارج نطاق التجميع.
المفاهيم الجديدة لرأس المال وفقاً لبازل III.
حاضر في هذه الورشة ربيع نعمة من لبنان وحضرها عدد كبير من المشاركين من موظفي مصارف الأردن والسودان والعراق وليبيا.