نظمها إتحاد المصارف العربية وحاضرت فيها د. أريان شابيل

Download

نظمها إتحاد المصارف العربية وحاضرت فيها د. أريان شابيل

نشاط الاتحاد
العدد 459

نظمها إتحاد المصارف العربية وحاضرت فيها د. أريان شابيل

ورشة عمل عن «أفضل الممارسات في عملية مخاطر التشغيل»

نظم إتحاد المصارف العربية ورشة عمل متخصصة بعنوان «أفضل الممارسات في عملية مخاطر التشغيل» لمدة يومين، حاضرت خلالها الدكتورة أريان شابيلArianeChapelle، التي تحمل شهادة الدكتوراه في الإقتصاد، وهي رئيسة قسم العلوم المالية الدولية في جامعة بروكسل، حيث تنشط في إدارة المخاطر التشغيلية منذ العام 2000، إضافة إلى خبرتها التي إكتسبتها في الوظائف الإدارية في مجموعتي ING، و«لويدز» المصرفيتين.

جاء تنظيم هذه الورشة من قبل إتحاد المصارف العربية في ظل تعاظم البيئة المحفوفة بالمخاطر، مما يدعو إلى التزوّد بمعرفة ثقافة المخاطر. من هنا سلطت هذه الورشة الضوء على توسع العناصر الأكثر أهمية في إدارة المخاطر التشغيلية والتحديات التي تواجهها في صناعة الخدمات المالية. وسمحت هذه الورشة لجميع ممارسي المخاطر التشغيلية الحديثة (مديري المخاطر التشغيلية في المصارف)، بأن يُناقشوا أفضل الممارسات في هذا المجال، وأن يُلقوا نظرة شاملة على الموضوع، من منطلقات علمية ومهنية.

يُذكر أنه شارك في الورشة كل من: مديري المخاطر، مديري المخاطر التشغيلية، مدراء العمليات، المراجعين الداخليين، ضباط الموارد البشرية وضباط الإمتثال. علماً أن هذه الورشة زودت المشاركين فيها بالمعرفة الرائدة حيال تحديد المخاطر الناشئة، تقييمات المخاطر والضوابط، شبكات المخاطر التي تمتلك ملفات الخطر، التنفيذ العملي لإدارة المخاطر: الإطار غير المرئي، إختيار وتصميم مؤشرات المخاطر الرئيسية – الوقائيةKRIs وأخيراً فهم ومعالجة الأخطاء البشرية.

جلسات العمل

 

تناول اليوم الأول من الورشة محوراً رئيسياً بعنوان: «إطار العمل التشغيلي وتقييم المخاطر ومؤشرات المخاطر الرئيسية KRLs». وقد تضمن أربع جلسات هي: «إطار المخاطر التشغيلية والحوكمة»، و«تقييم مخاطر تحديد المخاطر»، و«تصميم وإختيار مؤشرات المخاطر الوقائية الرئيسية»، و«تحليل الأسباب الجذرية وتصميم التحكم».

تناولت الجلسة الأولى بعنوان «إطار المخاطر التشغيلية والحوكمة»، محاور عدة أبرزها: نطاق المخاطر التشغيلية، أعلى المخاطر والمخاطر الناشئة، إدارة المخاطر التشغيلية: الأدوار والمسؤوليات، والإتجاهات الحديثة في إدارة المخاطر التشغيلية.

وتناولت الجلسة الثانية بعنوان «تقييم مخاطر تحديد المخاطر» محاور عدة أبرزها: الأدوات والتقنيات لتحديد المخاطر، تصنيف المخاطر وسجل المخاطر، ربط المخاطر: شبكة المخاطر، التعريف والقواعد لتقييم المخاطر والرقابة، إضافة إلى الجلسة التفاعلية التي تضمنت تقييم المخاطر: التحديات والممارسات.

وتناولت الجلسة الثالثة بعنوان «تصميم وإختيار مؤشرات المخاطر الوقائية الرئيسية» محاور عدة أبرزها: السمات الأساسية لمؤشرات المخاطر الرئيسية – الوقائية (KRIs)، ست خطوات لتحديد KRIs الوقائية، مؤشرات KPI وKR، إضافة إلى الجلسة التفاعلية حول «سؤال وجواب» حيال «مؤشرات المخاطر الرئيسية وأفضل الممارسات».

وتناولت الجلسة الرابعة بعنوان: «تحليل الأسباب الجذرية وتصميم التحكم»، محاور عدة أبرزها: «الزلات» والأخطاء: تصنيف وأسباب الأخطاء البشرية، تصميم التحكم وإختبار السيطرة، أداة تحليل السبب الجذري: تحديد أنماط الفشل، الوقاية من خلال التصميم، إضافة إلى الجلسة التفاعلية حول «تجربة الإنحناء لبعض الأحداث الخاصة والشخصية التي تعود إلى مدير المخاطر التشغيلية».

تناول اليوم الثاني من الورشة محوراً رئيسياً بعنوان «شهية المخاطر، سيناريوهات وثقافة المخاطر»، وقد تضمن أربع جلسات هي: «الرغبة في المخاطرة»، و«مخاطر الأمن السيبراني والسيناريوهات والمرونة»، و«جمع بيانات الحوادث والإبلاغ عن المخاطر»، و«التأثير على ثقافة المخاطر».

تناولت الجلسة الأولى بعنوان «الرغبة في المخاطرة» محاور عدة أبرزها: دليل صنع شهية المخاطر، شهية المخاطر والإطار الثابت لإدارة المخاطر، وبيانات الرغبة في المخاطرة.

وتناولت الجلسة الثانية بعنوان «مخاطر الأمن السيبراني والسيناريوهات والمرونة»، وتضمنت محاور عدة أبرزها: العصف الذهني وتقنيات ورشة العمل لتحديد سيناريوهات
المخاطر الرئيسية وضوابط أمن المعلومات، وتقييم السيناريو: تطبيق المخاطر السيبرانية، والمرونة وإدارة الأزمات وتعريف وإدارة السمعة.

وتناولت الجلسة الثالثة بعنوان «جمع بيانات الحوادث والإبلاغ عن المخاطر» محاور عدة أبرزها: دور جمع بيانات الحوادث، ميزات البيانات: الخسائر الأساسية، المعلومات حيال الإنحرافات، القواعد الذهبية لإعداد التقارير، إضافة إلى التفاعل التطبيقي حول أفضل الممارسات وتبادل الخبرات.

وتناولت الجلسة الرابعة بعنوان «التأثير على ثقافة المخاطر» محاور عدة أبرزها: دور جمع بيانات الحوادث، ميزات البيانات، ثلاث قواعد ذهبية للإبلاغ، معلومات الإدارة: «دائرة التقارير»، إضافة إلى التفاعل التطبيقي حول أفضل الممارسات وتبادل الخبرات.

يذكر أن الدكتورة أريان شابيل، تحمل شهادة الدكتوراه في الإقتصاد، ورئيسة قسم العلوم المالية الدولية في جامعة بروكسل، حيث تنشط في إدارة المخاطر التشغيلية منذ العام 2000، إضافة إلى خبرتها التي إكتسبتها في الوظائف الإدارية في مجموعة ING GROUP)P) وهي شركة مؤسسة مالية عالمية تقدم الخدمات المصرفية للأفراد، والخدمات المصرفية المباشرة، وتضم مصرفاً تجارياً، ومصرفاً إستثمارياً، وإدارة الأصول. كذلك خبرتها في مجموعة «لويدز» المصرفية، كما سبقت الإشارة. كذلك تعمل شابيل منذ العام 2006 للتدريب الخاص والإستشارات في إدارة المخاطر، وتشمل عملاء المؤسسات المالية من الدرجة الأولى والمؤسسات المالية الدولية، وهي القارئة الفخرية في كلية لندن الجامعية في المخاطر التشغيلية، وعضو هيئة تحرير مجلة «المخاطر التشغيلية»، إذ كانت كاتبة عمود في مجلة المخاطر المشار إليها ومستشارة لوحدة إدارة المخاطر في صندوق النقد والبنك الدوليين.