نظمه إتحاد المصارف العربية في عمّان

Download

نظمه إتحاد المصارف العربية في عمّان

نشاط الاتحاد
العدد 443

نظمه إتحاد المصارف العربية في عمّان

توزيع جائزة «الإبتكار والتميُّز للمؤسسات المالية العربية وريادة الأعمال عام 2017»

44 جائزة ذهبت إلى بنوك وشركات تأمين وإتصالات

على «الأداء المتميز» و«العطاء الإنساني»

و«الريادة في التطوير المؤسساتي» في العالم العربي

– الصباح: نلتزم المعايير الدولية لمواكبة التغيّرات الحديثة في مجالي الإدارة والجودة والسعي للتميّز

 وسام حسن فتوح تسلم جائزة «الريادة في التطوير المؤسساتي»

شهد حفل العشاء التكريمي الكبير الذي أقامه إتحاد المصارف العربية في العاصمة الأردنية عمّان، توزيع جائزة «الإبتكار والتميُّز للمؤسسات المالية العربية وريادة الاعمال»، إلى نحو 44 مصرفاً وشركات تأمين وإتصالات و«الأداء المتميز» و«العطاء الإنساني» و«الريادة في التطوير المؤسساتي» في العالم العربي، وذلك برعاية الأميرة تغريد محمد ممثلة بالأميرة رجوة بنت علي، في حضور رئيسة لجنة رياضة المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي ورئيسة الإتحاد الكويتي للرياضة النسائية الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح، رئيس مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية الشيخ محمد الجراح الصباح، عضو مجلس إدارة الإتحاد ورئيس جمعية البنوك في الأردن موسى شحادة، والأمين العام للإتحاد وسام حسن فتوح، ومديرة «مؤسسة الأميرة تغريد للتنمية والتدريب» الدكتورة أغادير جويحان، وحشد كبير من القيادات المصرفية العربية ورجال الأعمال.

اللافت خلال الحفل، أن الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح تسلم جائزة «الريادة في التطوير المؤسساتي»، وذلك نظراً إلى النقلة النوعية والأداء المهني العالي التي حققها الإتحاد خلال توليه الأمانة العامة.

الصباح: إلتزام الجودة

في كلمته خلال إفتتاح الحفل، تقدم رئيس مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية الشيخ محمد الجراح الصباح بالشكر والتقدير إلى الأميرة تغريد محمد «لرعايتها هذا الحفل، عبر مؤسسة الأميرة تغريد للتنمية والتدريب، هذه المؤسسة التي تجمعنا معها قواسم مشتركة كثيرة، ترتكز في الأساس على تعزيز وتطوير مفهوم التنمية بكل أشكالها، وإعداد الكوادر القادرة على خلق قيمة مضافة في مجتمعاتها».

كذلك شكر الصباح «الأخت الفاضلة الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح، رئيسة لجنة رياضة المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي ورئيسة الإتحاد الكويتي للرياضة النسائية، والشكر موصول أيضاً إلى الأخ موسى عبد العزيز شحادة رئيس جمعية البنوك في الأردن والمدير التنفيذي للبنك الإسلامي الأردني وعضو مجلس إدارة الإتحاد لحضوره ومشاركته ودعمه لفعاليات هذا الحفل».

وقال الصباح «إنّ الإقتصاد العالمي يتّجه الآن وأكثر من أي يوم مضى إلى أن يصبح إقتصاداً قائماً على التقنية والمعرفة، كما أنّ الإدارة الحديثة كانت ولا تزال تشكّل تحدياً لكافة القطاعات والقيادات والمؤسسات في القطاعين العام والخاص، وتزداد الحاجة اليوم إلى تطوير أساليب إدارة الإقتصاد المعرفي، وبناء نظم تقنية معرفية كمعيار أساسي للنجاح والتميُّز».

أضاف: «في إطار هذه التحوّلات السريعة، وعلى مدار السنوات الماضية، حرص إتحاد المصارف العربية، والذي أصبح اليوم من أهمّ المؤسسات ذات المرجعية في مجالي المعرفة والمعلومات في كل ما يتعلّق بالصناعة المصرفية، على الإلتزام بالمعايير الدولية ليواكب التغيّرات الحديثة في مجالي الإدارة والجودة، والسعي دائماً إلى التميُّز محلياً وإقليمياً ودولياً».

وتابع الصباح: «كما أنّ الاتحاد يقوم بإستمرار بإجراء البحوث والدراسات الميدانية والتركيز على أفضل الممارسات في أروقة المؤسسات المالية العربية من أجل التعرّف على أفضل الإنجازات التكنولوجية والإقتصادية والمالية، والإجتماعية، والقيادية والإبداعية المبنية على علم الإدارة الحديث والإقتصاد المعرفي، بهدف تكريم القادة وصنّاع القرار والتنفيذيين، والمؤسسات التي إستطاعت إحداث تغيير ملحوظ، ونقلة نوعية، وترسيخ الأسس والمبادئ القيادية، والمساهمة في بناء المعايير الحديثة للحوكمة والتميُّز المؤسسي لمستقبل المنطقة، وفق معايير التنافسية العالمية».

وشرح الصباح «لقد ساهم الإتحاد في تطوير وعي المجتمع بالدور الحيوي لمفهوم نقل الخبرات بين الأجيال، حتى تترسّخ فيه الأسس والمبادئ القيادية الناجحة، وتكريم أبرز الشخصيات الإقليمية، وكبار التنفيذيين في القطاعين العام والخاص من أصحاب الإنجازات الإقتصادية والإدارية المؤثّرة، ولدورهم البارز في الإقتصاد الإقليمي والعالمي الجديد، كما عمل على إحداث نقلة نوعية، وتطوير شامل في أداء كل من ساهموا برؤيتهم الناجحة في إنجاح مؤسساتهم والذين إستطاعوا الإستفادة من الفرص المتاحة إقليمياً وعالمياً لتحقيق الأهداف الإستراتيجية لمؤسساتهم في ظلّ المتغيرات والتحديات الإقتصادية والمصرفية والمالية، وتحقيق تقدّم مجتمعاتهم، ومن خلال سعيه الدائم إلى بناء ثقافة التميُّز فضلاً عن الإرتقاء بأداء المؤسسات المصرفية والمالية في منطقتنا العربية».

وخاطب الصباح المكرمين قائلا: «إنّ تكريمكم اليوم لا يعني ختام العطاء والنجاح بل هو بداية لعطاء أكبر ونجاح مميّز، وإنّنا في إتحاد المصارف العربية، لا نرصد النتائج فحسب، بل نرصد العزيمة في إحداث التغيير، والإيمان بالقدرات والمثابرة ورسم الأهداف وتحقيقها».

وختم «أهنئكم جميعاً، على تميّزكم، ونجاحاتكم، وأتوجّه بخالص الشكر والتقدير للقادة وصنّاع القرار والمثقفين والخبراء، ولكل الداعمين لمسيرتنا المصرفية والتنموية، والشكر والتقدير لكم ولمؤسساتكم على دعمكم المتواصل وحرصكم على تحقيق الإنجازات والإبداعات التي تسعى إلى بناء ثقافة التميُّز والإرتقاء بأداء المؤسسات المالية والمصرفية في منطقتنا العربية».

جويحان: كلمة شكر

وألقت مديرة «مؤسسة الأميرة تغريد للتنمية والتدريب» الدكتورة أغادير جويحان كلمة شكرت فيها الحضور في حفل توزيع جائزة «الإبتكار والتميُّز للمؤسسات المالية العربية وريادة الأعمال عام 2017» التي تناولت مهمات المؤسسة المتخصصة بتأهيل الأيتام من أجل ولوج معترك الحياة بجدارة مهنية عالية. ثم عرضت فيلماً وثائقياً عن المؤسسة المهتمة بإنقاذ الأيتام منذ طفولتهم ودعمهم في المجتمع.

في ما يلي أبرز البنوك التي نالت جائزة «الإبتكار والتميُّز للمؤسسات المالية العربية وريادة الأعمال عام 2017»، والتعليقات التي حصدتها من المسؤولين المعنيين:

البنك الوطني الفلسطيني

حصد البنك الوطني الفلسطيني، جائزة «الريادة في تمكين المرأة إقتصادياً». في هذا السياق أعرب المدير العام للبنك الوطني الفلسطيني أحمد الحاج حسن، عن سعادته بالجائزة وشكره لإتحاد المصارف العربية على «هذه الإلتفاتة إلى دور البنك في تمكين المرأة الفلسطينية إقتصادياً»، مشيراً إلى «أن تجربة البنك الوطني الرائدة في هذا المجال في السوق المصرفية الفلسطينية، إستطاعت وضعه على خارطة المصارف العربية التي تسعى إلى تمكين المرأة  إقتصادياً»، موضحاً «حصول البنك في العام 2017 على جائزة أفضل بنك لتمكين المرأة على مستوى بنوك الشرق الأوسط» من قبل مؤسسة  CPI Financial والمجلة التابعة لها The Banker Middle East».

بنك فلسطين

حاز بنك فلسطين على جائزة «أفضل بنك في فلسطين في مجال الشمول المالي للعام 2017»، وذلك تتويجاً لريادته في تطوير الخدمات المصرفية وتوسعها وتلبيتها لإحتياجات عملائه على المستوى المحلي والإقليمي ضمن منظومة شاملة لأخلاقيات المهنة والقيم المتعارف عليها، والذي يأتي تباعاً مع المنجزات التي حققها البنك خلال الفترة الماضية. وقد تسلم الجائزة نائب المدير العام للبنك رشدي الغلاييني.

ويأتي حصول بنك فلسطين على هذه الجائزة ليضيف إليه مزيداً من الإنجازات الى جانب التطورات الكبيرة التي حققها على مستويات الشمول المالي، والإستدامة والتوسع في عدد الفروع وفي تطوير الخدمات المالية والمصرفية، وإطلاق برامج متنوعة خاصة بتمكين المرأة الفلسطينية. بالإضافة الى تطوير وخلق خدمات تكنولوجية جديدة.

وأعرب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين هاشم الشوا عن سعادته لحصول البنك على جائزة «أفضل بنك في فلسطين في مجال الشمول المالي» للمرة الثانية، «حيث حصل عليها البنك في العام الماضي من مجلة The Banker العالمية، وكانت الجائزة على مستوى بنوك العالم».

البنك التجاري الأردني

جرى تكريم البنك التجاري الأردني بإعتباره إحدى المؤسسات الأردنية الرائدة في القطاع المصرفي الأردني، لما حققه من إنجازات مميزة في مجال تطوير المنتجات والخدمات المصرفية الشاملة لتلبية إحتياجات الأفراد والشركات. وقد تسلم درع التكريم، المدير العام للبنك سيزر قولاجن.

كذلك تضمن الحفل تكريماً لرجل الأعمال الإقتصادي المعروف ورئيس مجلس إدارة البنك التجاري الأردني ميشال الصايغ، وذلك لما قدّمه من مشاريع ريادية واستثمارية كبرى جعلت منه خير سفير إقتصادي للأردن على صعيد المشاريع الداخلية والخارجية. علماً أن البنك التجاري الأردني حصد العديد من الجوائز العالمية، كالبنك الأسرع نمواً في الأردن للعام 2016 وفقاً لجوائز مجلة بانكر الشرق الأوسط، وجائزة – STP Awards CommerzBank للإمتياز في جودة إيصال المدفوعات التجارية وتحويلات المؤسسات المالية في العام 2013، وجائزة درع مواقع المصارف الإلكترونية العربية عن فئة أفضل موقع إلكتروني تفاعلي في العام 2012، إضافة الى حصوله على النسخة الأحدث من شهادة الإمتثال لمعايير أمن وسلامة البطاقات العالمية في العام 2017 – Payment Card Industry Data Security Standards.

بنك سورية الدولي الإسلامي

تم منح بنك سورية الدولي الاسلامي جائزة «الريادة في التطور والنمو في سورية». في هذا السياق أوضح الرئيس التنفيذي للبنك عبد القادر الدويك أنه «حصل أيضاً على جائزة «الريادة والإبداع»، مقدّراً هذه التحية من قبل إتحاد المصارف العربية تجاه مجلس إدارة بنك سورية الدولي الاسلامي، وقال «لقد تمكنا من الوصول الى هذه المرتبة المتقدمة من بين بنوك القطاع المصرفي الخاص في سورية، بفضل ثقة جمهور المتعاملين مع البنك في كافة مجالات العمل المصرفي».

مصرف بابل

حاز مصرف بابل – العراق، على جائزة «التميز في ادارة المخاطر المصرفية»، وتسلم الجائزة مدير ادارة المخاطر لمصرف بابل هشام خالد عباس، وقد مُنحت هذه الجائزة بعد دراسة الأداء العام ومطابقته مع المعاير المتبعة عربياً ودولياً التي قامت بها إدارة البحوث في إتحاد المصارف العربية بالتعاون مع مؤسسات تحكيمية مختصة في هذا المجال للتميز الحاصل في ادارة المخاطر والتطوير المستمر.

يُذكر أن مصرف بابل يُعد أول مصرف يحصل على هذه الجائزة من بين المصارف العاملة في العراق، ويتكون الجهاز المصرفي العراقي من 70 مصرفاً، منها 7 مصارف حكومية أحدها إسلامي حديث التأسيس.

«التأمين الإسلامية»

جرى تكريم شركة التأمين الإسلامية بجائزة «الابتكار والتميز لعام 2017»، بإعتبارها شركة رائدة في قطاع التأمين التكافلي في الأردن، نظراً إلى ما حققته من إنجازات مميزة في مجال تطوير منتجات وخدمات التأمين التكافلية لمواكبة إحتياجات أفراد المجتمع والشركات المتجددة.

وأبدى المدير العام لشركة التأمين الإسلامية أحمد صبّاغ «فخره وإعتزازه بهذه الجائزة والتي تُضاف إلى سلسلة نجاحات الشركة منذ تأسيسها عام 1996 كأول شركة تأمين إسلامي في الأردن لتعزيز مفهوم التأمين التعاوني التكافلي وحتى الآن».

يُذكر أن شركة التأمين الإسلامية قد حصلت في بداية العام الحالي على شهادة نظام إدارة الجودة الآيزو 9001:2015 لكفاءة وتميّز أدائها وجودة خدماتها، وهو أحدث إصدار لأنظمة إدارة الجودة العالمية. كما تحافظ الشركة منذ أربع سنوات على تصنيفها القوي بدرجة (A) للقدرة المالية التكافلية وبمنظور مستقبلي مستقر وبتقييم إئتماني بمعدل (71-75) من الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف (IIRA) مما يثبت كفاءة معايير الحماية المتوفرة في الشركة. في هذا السياق، تؤكد الشركة حرصها الشديد على «الإستمرار بتحقيق المزيد من النجاح والإنجازات والعطاء».

شركة «ميناآيتك»

حصدت شركة «ميناآيتك» – MENAITECH جائزة «الشركة الداعمة للإقتصاد الوطني». وأكّد المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة الدكتور بشار حوامدة أهمية تكريم الشركة، معتبراً أنه «مؤشر على دورها ومساهمتها من خلال ما تقدمه من منتجات وتكنولوجيا متخصصة في إدارة الموارد البشرية لدعم بقية الشركات والمؤسسات من مختلف القطاعات الإقتصادية، فضلاً عن الدور الذي تلعبه الشركة في تدريب وتوظيف الشباب».

بورصة الخرطوم

حصلت بورصة الخرطوم على جائزة «التميُّز في تداول الاوراق المالية»، وذلك في أعقاب حصول سوق الخرطوم للأوراق المالية على جائزة أفضل سوق مالية في شمال افريقيا من مجلة «سي إف آي» البريطانية. وقد تسلم المدير العام للبورصة الدكتور أزهري الطيب الفكي الجائزة من الأميرة تغريد محمد.