نقي: المبادلات التجارية 16 مليار دولار

Download

نقي: المبادلات التجارية 16 مليار دولار

الندوات والمؤتمرات
العدد 430

المنتدى الاقتصادي الخليجي ـــ التركي الثاني ينعقد في البحرين

ينظم اتحاد الغرف الخليجية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة البحرين واتحاد الغرف التركية، المنتدى الاقتصادي الخليجي التركي الثاني في مملكة البحرين في الفترة من 1 إلى 2 تشرين الثاني/نوفمبر القادم، ويتضمن أربع جلسات عمل تناقش الرعاية الصحية والسياحة العلاجية، والبنية التحتية، والاستشارات التخصصية، وكيفية إنشاء آليات للتعاون الفعال بين الجانبين، إضافة إلى التطرق لمجال الدفاع والالتزام المأمول لسلامة واستقرار المنطقة، مع التطرق إلى شبكات النقل والخدمات اللوجستية وربط منطقة الخليج العربي بالعالم.

وحول أهمية المنتدى وأهدافه أشار أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبد الرحيم نقي خلال مؤتمر صحفي إلى أن قيمة المبادلات التجارية بين دول المجلس وتركيا ارتفعت من 1.5 مليار دولار عام 2002 إلى 16 ملياراً عام 2014، وبلغ حجم التدفقات الاستثمارية المباشرة من دول المجلس إلى تركيا 2.8 مليار دولار ما بين 2010 – 2014، وكشف عن أن حجم مشاريع الإنشاء التي تنفذها شركات تركية في دول الخليج بلغ بنحو 40 مليار دولار عام 2014 منها 12.5 مليار دولار في السعودية، و112 ملياراً في قطر، و8.5 مليارات في الإمارات، و5.5 مليارات في عمان، فيما قدر صادرات الغذاء التركية إلى دول المجلس بنحو 500 مليون دولار عام 2014.

 

«لن يكون له تداعيات سلبية»

لقاءات سعودية – بريطانية بحثت إنعكاسات الخروج من الاتحاد الأوروبي

استضافت العاصمة البريطانية لندن منتدى إقتصادياً سعودياً – بريطانياً بحث آثار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الاستثمارات السعودية البالغة 182 مليار دولار، واستعرض برامج ومشروعات «رؤية السعودية 2030».

وشهدت أعمال المنتدى طرح فرص استثمارية متعددة لدى قطاع الأعمال في البلدين بهدف تعزيز الشراكة الاقتصادية وزيادة الاستثمارات من خلال الدخول في شراكات جديدة في الفرص الاستثمارية التي تتضمنها «رؤية السعودية»، وبرنامج التحوّل الوطني 2020.

كما شهدت أعمال المنتدى عرض 16 شركة بريطانية عاملة في مجال التدريب والتعليم إمكاناتها بهدف نيل حصة في السوق السعودية وتوقيع اتفاقيات في مختلف المجالات.

وبالتزامن مع انعقاد هذا المنتدى، استضافت لندن أيضاً الاجتماع السنوي لمجلس الأعمال السعودي ـ البريطاني المشترك الذي بحث قضايا عدة وفي مقدمتها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأكد الجانبان في بيان مشترك عقب إنتهاء الاجتماع على أهمية العلاقات التجارية والاستثمارية بين المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة، وعلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يكون له انعكاسات سلبية على العلاقات الاقتصادية بين البلدين الصديقين، وشددا على
أهمية مواصلة المملكة المتحدة العمل كالمعتاد، بغض النظر عن نتائج وانعكاسات الاستفتاء الأخير بشأن الاتحاد الأوروبي.

وأشار البيان إلى أن المملكة هي السوق الأكثر أهمية لبريطانيا في الشرق الأوسط بحجم صادرات بلغت قيمتها نحو 5.5 مليارات يورو عام 2015، فيما تقدر قيمة الاستثمارات السعودية في بريطانيا بنحو 62 مليار يورو.