نمو الإستثمارات الخارجية للمصارف السعودية نحو 9.6%

Download

نمو الإستثمارات الخارجية للمصارف السعودية نحو 9.6%

الاخبار والمستجدات
العدد 485 - نيسان/أبريل 2021

نمو الإستثمارات الخارجية للمصارف السعودية نحو 9.6%

بلغت قيمة الإستثمارات الخارجية للمصارف العاملة في السعودية في نهاية فبراير/ شباط 2021، نحو 102.6 مليار ريال، مسجلة نمواً 9.6 % بما يعادل تسعة مليارات ريال، مقارنة بنحو 93.6 مليار ريال في نهاية الشهر نفسه من 2020.

وفق بيانات البنك المركزي السعودي «ساما»، فإن إستثمارات المصارف الخارجية سجلت نمواً على أساس سنوي للشهر العاشر توالياً، بعدما سجلت في نهاية مارس/ آذار 2020 أدنى مستوى منذ يوليو/ تموز 2009.

وعلى أساس شهري، سجلت الإستثمارات الخارجية للمصارف تراجعاً 4.4 %، إذ إنخفضت بقيمة 4.73 مليار ريال، مقارنة بنحو 107.3 مليار ريال في نهاية يناير/ كانون الثاني 2021، ويأتي هذا التراجع بعد ثلاثة أشهر من النمو.

ورغم إرتفاع حجم الإستثمارات في العالم، خلال الفترة الماضية، إلا أنها لا تزال دون مستوياتها التاريخية في نهاية 2015 والبالغة 175.2 مليار ريال، حيث أخذت المصارف في تقليص إستثماراتها في الخارج، بالتزامن مع طرح الحكومة السعودية العديد من السندات والصكوك، إضافة إلى التوسع في عمليات الإقراض للقطاع الخاص.

وتُعد إستثمارات المصارف الخارجية أحد بنود الموجودات «الأصول» الأجنبية للمصارف العاملة في السعودية، حيث تقسم الأصول الأجنبية إلى أربعة بنود، هي «الإستثمارات الخارجية، ومبالغ مستحقة على المصارف الأجنبية، ومبالغ مستحقة على الفروع في الخارج، وموجودات أخرى».

وكان أكبر البنود السابقة من حيث القيمة «الإستثمارات الخارجية»، إذ شكلت قيمتها نحو 39.9 % من إجمالي الأصول الأجنبية للمصارف العاملة في السعودية، البالغة نحو 257.22 مليار ريال في نهاية فبراير/ شباط 2021، فيما كانت تشكل نحو 38.7 % خلال الفترة المماثلة من العام الماضي. أما المبالغ المستحقة على الفروع في الخارج، فجاءت ثانياً بقيمة 60.75 مليار ريال، إذ تمثل نحو 23.6 % من إجمالي الأصول الأجنبية للمصارف، وشهد هذا البند إنخفاضاً طفيفاً بنحو 1.7 %، مقارنة بالفترة المماثلة.

وثالثاً يأتي بند المبالغ المستحقة على المصارف الأجنبية وبقيمة 58.3 مليار ريال، إذ تمثل نحو 22.7 % من إجمالي الأصول الأجنبية للمصارف، وشهد هذا البند نمواً بنحو 30.4 %، مقارنة بالفترة المماثلة.

يُذكر أنه في نهاية العام 2020، سجلت إستثمارات المصارف نمواً للمرة الأولى بعد أربعة أعوام من التراجع، حيث نمت بنحو 9 %، مقارنة بانخفاض 1 % خلال العام 2019. وبلغت المطلوبات الأجنبية نحو 168.95 مليار ريال، حيث سجلت تراجعاً بنحو 11.3 % على أساس سنوي، ليكون بذلك صافي الموجودات الأجنبية في نهاية فبراير/ شباط 2021 نحو 88.26 مليار ريال وبزيادة سنوية بلغت 72.8 %.