وفد اتحاد المصارف العربية زار الحريري

Download

وفد اتحاد المصارف العربية زار الحريري

نشاط الاتحاد
العدد 448

وفد اتحاد المصارف العربية زار الحريري

اتحاد المصارف العربية ينظم مؤتمراً

لإنشاء منطقة متوسطية للتعاون المالي والمصرفي

يتطلّع اتحاد المصارف العربية، إلى أن تشكّل الدول الواقعة ضمن منطقة البحر الأبيض المتوسط مركز تعاون مالياً ومصرفياً، لحل المشاكل الاقتصادية الناشئة عن الحرب. وسيكون هذا الموضوع محور نقاش في المؤتمر الدولي – العربي الذي ينظمه الاتحاد في باريس برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. واستقبل رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري رئيس جمعية مصارف لبنان الدكتور جوزف طربيه والأمين العام للاتحاد وسام حسن فتوح، متلقياً دعوة الاتحاد للمشاركة في المؤتمر.

وقال د. طربيه «عرضنا نتائج المؤتمرات الدولية المتعلقة بلبنان، وكذلك الموضوع المالي والضريبي خصوصاً مشروع قانون موازنة هذه السنة والخفض الذي تحقق فيها، على رغم أنه كان رمزياً لكن له تأثيره». ولفت إلى أن اللقاء كان مناسبة لدعوة الاتحاد الرئيس الحريري، إلى المشاركة في افتتاح المؤتمر الدولي- العربي المقرر عقده في حزيران (يونيو) المقبل في باريس». وأوضح أن المؤتمر «سيناقش العلاقات المصرفية في منطقة البحر الأبيض المتوسط التي نعتبرها منطقة سلام وتعاون للدول العربية، وما يصيبها يطاول كل الدول الواقعة ضمنها».

وأكد د. طربيه السعي إلى أن «تشكل هذه الدول مركز تعاون مالياً ومصرفياً، يساعد على حل المشاكل الاقتصادية الناشئة عن الحرب وعن الأوضاع الاقتصادية». وأعلن أن الحريري «وعد النظر في المشاركة، علماً أن المؤتمر يستقطب مشاركات مهمة من بينها حاكم مصرف لبنان المركزي، ونسعى إلى أن يكون للبنان دور كبير فيه، نظراً إلى مكانته المصرفية في المنطقة».

إتحاد المصارف العربية يُحضّر لإنعقاد

«المؤتمر المصرفي العربي لعام 2018» في القاهرة

زار الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح، محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر، في مقره بالعاصمة المصرية القاهرة، وكان لقاء حضره نائباً المحافظ جمال نجم ولبنى هلال، وعضو مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية ورئيس مجلس الإدارة المدير العام لبنك مصر محمد الأتربي، وتناول البحث التحضير للمؤتمر المصرفي العربي لعام 2018 الذي يُنظمه الإتحاد في نيسان / إبريل، تحت عنوان: «الصيرفة والتكنولوجيا المالية الرقمية: عالم جديد شجاع». ويتزامن إنعقاد المؤتمر مع الجمعية العمومية للإتحاد، والمعرض المصرفي العربي للخدمات والمنتجات المصرفية وتكنولوجيا المعلومات.

من جهة أخرى، أولم الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح، في العاصمة المصرية القاهرة، على حفل عشاء تكريماً لكافة عمداء ورؤساء الكليات والجامعات المصرية، منها: جامعة القاهرة، جامعة عين شمس، جامعة المستقبل، الجامعة الكندية، الجامعة الألمانية وغيرها. وحضر العشاء، رئيس مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية الشيخ محمد جراح الصباح. ود.إيهاب محمد ابو عيش عميد كلية التجارة في جامعة القاهرة، نوال الدجوي رئيس مجلس أمناء جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، د.عبادة سرحان رئيس جامعة المستقبل في مصر، د.محمد عبد المنعم جودة حزين نائب رئيس مجلس إدارة جامعة القاهرة، د.ممدوح القاضي نائب رئيس الكلية الكندية الدولية، وعميد كلية إدارة الأعمال، د.محمد هاشم رشوان المدير الأكاديمي لبرنامج الأعمال في كلية إدارة الأعمال والإقتصاد والعلوم السياسية في الجامعة البريطانية في مصر، د. شريف حسن قاسم نائب عميد كلية التجارة وإدارة الأعمال، في جامعة المستقبل.

وقد شكل حفل العشاء مناسبة لدعوة رؤساء وعمداء كليات التجارة وكليات العلوم المالية إلى حضور المؤتمر المصرفي العربي لعام 2018 ( في نيسان / إبريل) والذي يُنظمه إتحاد المصارف العربية في القاهرة، وذلك ضمن مشروع الشمول المالي الذي يقيمه الإتحاد. كذلك دعوة طلاب الجامعات الى حضور المعرض المصرفي العربي للخدمات والمنتجات المصرفية وتكنولوجيا المعلومات الذي يتزامن مع إنعقاد المؤتمر. علماً أن هذه المبادرة تُعتبر من أهم المبادرات التي يقوم بها الإتحاد لإشراك الطلاب بخدمات القطاع المصرفي العربي.

الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح

يُحضّر مع مجموعة من مدراء الإلتزام لخطة عمل 2018

ناقش الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح، في مكتبه بمقر الإتحاد، في العاصمة اللبنانية بيروت، مع مجموعة من مدراء الإلتزام، أهداف خطة عمل المجموعة لعام 2018، وذلك تحضيراً لملتقى مجموعة مدراء الإلتزام ومكافحة غسل الأموال في المؤسسات المالية والمصرفية العربية تحت عنوان: «يد واحدة لمواجهة تحديات مصارفنا العربية»، برعاية وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وذلك يوم الأربعاء 4 نيسان /إبريل 2018 في العاصمة بيروت.

وفد «يونيدو»

من جهة أخرى، استقبل الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح، في مكتبه، وفداً من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، «يونيدو» – UNIDO، ضم رئيس مكتب ترويج الإستثمار والتكنولوجيا الدكتور هاشم سليمان حسين، ومنسق برامج «الأرسيت» وخبير ترويج الإستثمار عفيف البرهومي، وكان بحث في سبل تطوير العلاقة بين إتحاد المصارف العربية ومنظمة الـ «يونيدو» وخصوصاً في ما يتعلق بتمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر بغية مكافحة الفقر في المنطقة العربية.

الجمعية العربية الصينية

على صعيد آخر، إلتقى فتوح وفداً من «الجمعية العربية الصينية للتعاون والتنمية» برئاسة قاسم الطفيلي. وضم الأعضاء: مختار سليمان حيدر، ماري حبيب، أحمد بزون، جاد بوتاري وأحمد قعبور.

في هذا السياق، أكد فتوح خلال اللقاء «دعم إتحاد المصارف العربية لكافة نشاطات الجمعية»، منوهاً بـ «دورها في سبيل تطوير العلاقات العربية الصينية على كافة الأصعدة».