يوسف: «أصبحت الأكبر والأفضل في المنطقة والعالم»

Download

يوسف: «أصبحت الأكبر والأفضل في المنطقة والعالم»

الندوات والمؤتمرات
العدد 421

عقدت مجموعة البركة المصرفية الاجتماع السنوي المشترك لمدراء دوائر المالية والائتمان والمخاطر في مقرها الرئيسي في البحرين، وألقى في مستهله الرئيس التنفيذي للمجموعة الدكتور عدنان أحمد يوسف كلمة تحدث فيها عن الأداء المتميز للمجموعة على مدى السنوات العشر الماضية، والأهمية الاستراتيجية لتعزيز منظومة الحوكمة والإجراءات الداخلية، مؤكداً أن المجموعة باتت اليوم تقف شامخة كأحد أفضل البنوك الإسلامية وأكبرها على مستوى المنطقة والعالم.
واستعرض يوسف في كلمته بعض إنجازات المجموعة التي تعكس قوتها ومتانتها ومركزها العالمي وقال: نجحت المجموعة بحمد الله في تحقيق متوسط عائد على حقوق المساهمين بلغ حوالي 14 في المئة في نهاية العام 2014 ويعتبر الأعلى على مستوى البنوك الإقليمية وعلى المستوى الدولي.
وعلى صعيد حجم الميزانية فقد إرتفع حجم الاصول من حوالي 4.1 مليارات دولار في العام 2003 ليصل إلى 23.5 مليار دولار في نهاية العام 2014، كما ارتفع حجم الودائع من 3.5 مليارات دولار إلى 19.8 مليار دولار، والتمويل والاستثمار من 2.7 مليار دولار إلى 17.6 مليار دولار خلال الفترة نفسها.
أما على صعيد الأداء، فقد ارتفع الدخل التشغيلي من 180 مليون دولار في نهاية العام 2003 إلى حوالى 918 مليون دولار امريكي في نهاية العام 2014.
وقد كانت هذه النتائج المتميزة إحدى ثمرات التوسع المدروس داخل الأسواق التي توجد فيها المجموعة، حيث ارتفع عدد الفروع من 123 فرعاً في العام 2003 ليصل الى 549 فرعاً في نهاية العام 2014، وارتفع عدد الموظفين من 3.233 موظفاً في العام 2003 ليصل إلى 10.853 موظفاً في نهاية العام 2014.
كما وأن المجموعة قد نجحت بشكل ملحوظ بخفض نسبة الموجودات غير المنتجة من نسبة 5.6 في المئة في العام 2003 إلى نسبة 3.1 في المئة في العام 2014.