يوسف: 630 مليون دولار لأهداف التنمية العالمية

Download

يوسف: 630 مليون دولار لأهداف التنمية العالمية

الندوات والمؤتمرات
العدد 427

أكد تقرير مجموعة البركة المصرفية عن المسؤولية الاجتماعية لعام 2015، أن أهداف البركة للأعوام الأربعة من العام 2016 إلى العام 2020 ترتبط بأهداف الأمم المتحدة العالمية للتنمية المستدامة 2030، وأشار إلى أن مجموعة البركة وظفت نحو ملياري دولار أميركي في دعم وتمويل برامج المسؤولية الاجتماعية، وهي تسعى في الأعوام الأربعة القادمة إلى خلق أكثر من 51 ألف فرصة عمل بحلول عام 2020 من خلال تمويل عدد من الشركات والمشاريع في البلدان التي تعمل فيها، وتقديم تمويل ودعم بحدود 434 مليون دولار لمشاريع ومبادرات الرعاية الصحية المختلفة، وتقديم تمويل ودعم بحدود 191 مليون دولار للمشاريع والأنشطة المتعلقة بالتعليم.

وكانت مجموعة البركة أقامت حفل تدشين للتقرير في قاعة الشيخ صالح كامل في مقر المجموعة الرئيسي في البحرين، وذلك بحضور عدد من الشخصيات البارزة منهم عدنان أحمد يوسف، الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، وأمين الشرقاوي، المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والذي ألقى فيه يوسف كلمة أكد فيها أن الأهداف العالمية للتنمية المستدامة توفر فرصة كبيرة للتمويل الإسلامي لإظهار أهميته العالمية المتزايدة بطريقة تعكس أفضل القيم الإسلامية للتمويل والنمو، وأشار إلى أن حجم برنامج الفرص الاقتصادية التي قدمتها مجموعة البركة وصل إلى أكثر من ملياري دولار، وعرض تطور برنامج الفرص الاقتصادية من العام 2012 إلى العام 2015 وتضمن عام 2012 (827 مليون دولار)، وعام 2013 (1.624 مليون دولار)، وعام 2014 (1.649 مليون دولار)، وعام 2015 (2.024 مليون دولار).

وكشف يوسف في كلمته عن سعي مجموعة البركة لتوفير أكثر من 630 مليون دولار لتحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة وهي: المساعدة في القضاء على الفقر، وتحقيق جودة الصحة، ومستوى الرفاه، وجودة التعليم، والمساواة بين الجنسين، والطاقة النظيفة بأسعار معقولة، وأشار إلى أن المجموعة انطلاقاً من التزامها الراسخ بالمسؤولية الاجتماعية ستقوم بتعزيز المنظومة الإدارية، من خلال تأسيس إدارة مستقلة ضمن الهيكل التنظيمي، وتأسيس إدارات للمسؤولية الاجتماعية في كافة بنوك البركة.

من جهته قال أمين الشرقاوي إن «شراكات قوية بين جميع أصحاب المصلحة أمر حيوي في إنجاح وتحقيق هذه الأهداف. وهذا يشمل الحكومة والقطاع الخاص والمنظمات الدولية والمحلية غير الحكومية التي تعمل معاً، ونحن سعداء أن مجموعة البركة المصرفية حققت إنجازاً في هذا اليوم التاريخي. وهي واحدة من المؤسسات المالية العالمية الأولى لتقدم الالتزامات لهذه الاتجاه».