1.5 مليار دولار قيمة صفقات الإستحواذ في مصر خلال العام 2018

Download

1.5 مليار دولار قيمة صفقات الإستحواذ في مصر خلال العام 2018

الندوات والمؤتمرات
العدد 458

1.5 مليار دولار قيمة صفقات الإستحواذ في مصر خلال العام 2018

ناقش منتدى «الإندماج والإستحواذ والإستثمار المباشر» الذي إستمر ليوم واحد عبر 3 جلسات، وانعقد برعاية شركة «إتش سي للأوراق المالية والإستثمار» ونظمته شركة «ميرغر ماركت»، الرائدة في مجال توفير الدراسات البحثية ومعلومات وبيانات صفقات الاندماج والاستحواذ حول العالم، للمرة الأولى مرة في مصر، مدى إنعكاسات إستقرار سعر صرف الجنيه المصري على صفقات الدمج والإستحواذ في مصر، كذلك الفرص الرئيسية المتاحة ضمن قطاعي الرعاية الصحية والتعليم، فضلاً عن عرض أبرز التحديات التي تواجه شركات الإستثمار المباشر المحلية، وكيفية التغلب عليها، إضافة إلى عودة الثقة في قدرات الإقتصاد المصري من جانب المستثمرين الأجانب.

خلال المنتدى، أعلنت «ميرغر ماركت»، الشركة المنظمة للمنتدى، «إرتفاع قيمة صفقات الإندماج والإستحواذ في مصر لـ 1.5 مليار دولار بإجمالي 14 صفقة حتى الآن في 2018، متجاوزة بذلك الصفقات العشر المُبرمة في عام 2017 والتي بلغ إجمالي قيمتها 389 مليون دولار. وجاء هذا الرقم الضخم نتيجة إزدهار قطاعات الطاقة والتعدين والمرافق، إذ إن هذه القطاعات شهدت إثنتين من أكبر صفقات هذا العام، وهما إستحواذ شركة «مبادلة للبترول» على حصة شركة «إيني» الإيطالية البالغة نسبتها 10% في إمتياز حقل «شروق» البحري للغاز في مصر، والذي يضم حقل «ظُهر» للغاز الطبيعي، بالإضافة الى إستحواذ شركة النفط والغاز «سوكو إنترناشيونال» على شركة «ميرلون الفيوم للبترول».

أضافت الشركة «لقد تأثرت صفقات الإستحواذ والإندماج العالمية، بإنخفاض تكلفة التمويل في الإقتصادات المتقدمة، والذي قلل من تكلفة الإقتراض للشركات في الأسواق الناشئة، وكان هذا واضحاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وإرتفعت قيمة صفقات المنطقة من 15.9 مليار دولار في عام 2017 الى 23.4 ملياراً في عام 2018. ونتيجة تحسن الإقتصاد الكلي، إرتفعت حصة مصر في صفقات الإستحواذ والإندماج في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 6.3%، أي ما يعادل ضعف حصتها في عام 2017 والتي بلغت 2.5%. علماً أن عام 2017   كان مليئاً بالأحداث في مصر، والتي شملت العديد من التحديات الإقتصادية المحلية التي ألقت بظلالها على الأرقام التي حققتها صفقات الإندماج والإستحواذ والإستثمار المباشر».

وعلق حسين شكري، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «إتش سي للأوراق المالية والإستثمار» الراعية للمنتدى قائلاً: «تُمثل صفقات الإندماج والإستحواذ نشاطاً رئيسياً لشركتنا والتي نتابع تطوراتها عن كثب. في هذا السياق، نحن نؤمن بأن هذا هو التوقيت الأمثل لإستقطاب صفقات الإندماج والإستحواذ من أنحاء العالم لمصر، في ظل ما نشهده من إستقرار للمناخ السياسي وتحسن المشهد الإقتصادي عموماً».