10 مليارات دولار تمويلات صندوق النقد العربي منذ تأسيسه

Download

10 مليارات دولار تمويلات صندوق النقد العربي منذ تأسيسه

Arabic News
(البيان)-16/04/2020

بلغ حجم التمويلات التي قدمها صندوق النقد العربي لـ14 دولة من أعضائه منذ تأسيسه عام 1976 وحتى نهاية 2019 نحو 10 مليارات دولار تقابل 2.4 مليار دينار عربي حسابي (الدينار يعادل 4.1 دولارات)، منها قروض بقيمة 321 مليون دولار تم إقرارها خلال العام الماضي.

جاء ذلك في التقرير السنوي للصندوق الذي أطلقه، أمس، من مقره في أبوظبي حول أنشطته للعام الماضي، بعد اعتماده من مجلس محافظي الصندوق.

وتضمن التقرير نشاط الصندوق، والمركز المالي عن السنة المالية 2019، شاملاً ما قدمه لدوله الأعضاء من دعم مالي وفني من خلال نشاط الإقراض والمعونة الفنية، واستعرض التقرير تطورات النشاط الاستثماري، وخلاصة نشاط دعم وتعزيز التجارة العربية البينية، إلى جانب الأنشطة الأخرى والفعاليات التي نظمها الصندوق في المجالات الاقتصادية والمالية المختلفة.

استجابة

وأكد التقرير أن الصندوق استجاب لكافة طلبات التمويل التي تقدمت بها الدول العربية الأعضاء خلال 2019؛ لدعم برامج الإصلاح الاقتصادي والمالي فيها، مشيراً إلى زيارة بعثات مشاورات من الصندوق الدول الطالبة للدعم، وتم الاتفاق على مجموعة من برامج الإصلاح التي تم دعمها بموارد الصندوق.

وأشار التقرير إلى أن «النقد العربي» واصل التزامه بالمساهمة في الجهد الجماعي للهيئات المالية العربية للدعم الإنساني للشعب الفلسطيني، بتخصيص 10% من صافي الدخل السنوي لدعم قطاعات التعليم والصحة والتمكين الاقتصادي والمرأة.

وأشار إلى أن الصندوق كثّف جهوده لإنشاء المؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية، حيث تمكن من تحقيق تقدم في جميع مسارات التنفيذ لإطلاق منصة «بُنى» للمدفوعات العربية، بالتعاون مع المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية والبنوك التجارية.

وشدد على الأهمية الاستراتيجية للتقرير من حيث تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية، ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين لدوله في المناطق الأخرى من العالم.

نهج

ولفت التقرير إلى أن الصندوق واصل خلال 2019 نهجه في اتباع سياسة واستراتيجية استثمار محافظة في إدارة أموال ومخاطر المحافظ الاستثمارية ساهمت في حماية رأس المال المستثمر، واستمرار تحقيق عوائد إيجابية.

ويشمل نشاط الصندوق الاستثماري، توظيف موارده الذاتية، وقبول الودائع من الدول الأعضاء واستثمارها، والمحافظة على مستوى أرصدة عالية لهذا النشاط، إلى جانب استمراره في تطبيق مقررات «بازل III» لإدارة مخاطر هذا النشاط.

ولفت إلى أن الصندوق واصل نشاطه في إدارة الاستثمارات بصورة مباشرة لجزء من أموال برنامج تمويل التجارة العربية، والأموال المُجَمَّعة في الحساب الموحد للمنظمات العربية المتخصصة، وكذلك الإشراف على الجزء المدار من أطراف خارجية وفقاً لسياسة واستراتيجية الاستثمار الخاصة بكلٍ منها.

كما استمر الصندوق خلال 2019 في القيام بدوره كأمانة فنية لمجلس محافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، ومجلس وزراء المالية العرب، كإحدى الوسائل التي يستخدمها من أجل تحقيق أهدافه المتعلقة بالتنسيق بين الدول الأعضاء في المجالين النقدي والمالي، بهدف مواجهة التحديات النقدية والاقتصادية، الدولية منها والإقليمية، بما يحقق مصالحها المشتركة، حيث تُمَثِل الاجتماعات السنوية للمجلسين إطاراً هاماً لمناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بأهداف الصندوق بصورة مباشرة، إلى جانب القضايا الراهنة التي يناقشها المجلسان.