Download

الاخبار والمستجدات
العدد 472 آذار/مارس 2020

بنك البركة الأسرع نمواً في مصر

الغمراوي: ساهمنا بتوسع الشمول المالي ونتوقع مزيداً من الإستثمارات

اعتبر الرئيس التنفيذي في بنك البركة مصر أشرف الغمراوي في حديث صحفي، أن بنك البركة هو من أسرع المصارف نمواً في مصر في كافة أنشطته ونتائجه. وهو البنك الإسلامي الأول من خلال ما يقدّمه من منظومة متكاملة من منتجات الأوعية الادخارية وخدمات التجزئة والشركات، مشيراً إلى أن البنوك الإسلامية كانت من أحد أبرز أسباب الخروج من الأزمات الاقتصادية إقليمياً وعالمياً، حيث إن النمط المتبع في تمويل المشاريع بطريقة تشاركية تشجع المستثمرين على إقامة المشاريع الجديدة التي توفّر فرص العمل وتمنع البطالة والتطرّف.

وأكد أن الخدمات الإلكترونية التي أطلقها بنك البركة مصر «ساهمت في وصول هذه الخدمات الى أكبر شريحة من المجتمع، وبالتالي توسيع قاعدة الشمول المالي، خصوصاً أن المجتمع المصري هو مجتمع الـ 100 مليون نسمة، واستقطاب هذا العدد الهائل من الناس للتعاون مع الجهاز المصرفي ليس بالأمر السهل. إضافة الى ذلك كان لبنك البركة مصر دور بارز في توسيع الشمول المالي ودعم عملية التكافل والبيئة المجتمعية، من خلال إطلاق صندوق زكاة في البنك لإنشاء المشروعات الطبية المجانية للفقراء».

وكشف الغمراوي، عن أن خطة البنك للعام 2020 تقوم على التوسّع في قروض الشركات الكبرى من خلال التركيز على عدة قطاعات أبرزها الطاقة والاتصالات، إلى جانب التوسع في قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والوصول بحجم المحفظة إلى نسب تفوق مقررات البنك المركزي والبالغة 20 في المئة.

وأكد أن البنك يستهدف نمواً بنسبة تتراوح بين 15 في المئة الى 20 في المئة في كافة الأنشطة، مع طرح المزيد من المنتجات وخاصة لشرائح المرأة والشباب في ظل تبني البنك لمفهوم الشمول المالي، مشيراً إلى أن مجموعة البركة تضع السوق المصرية على رأس الأسواق التي تعتزم التوسع بها بقوة خلال عام 2020، ومتوقعاً أن تشهد السوق المصرية توافد المزيد من الاستثمارات في ظل استقرار الأجواء وارتفاع العائد على رأس المال.