رحيل الشيخ صالح كامل رائد الإعلام والصيرفة الإسلامية

Download

رحيل الشيخ صالح كامل رائد الإعلام والصيرفة الإسلامية

الاخبار والمستجدات
UAB-Magazine

رحيل الشيخ صالح كامل رائد الإعلام والصيرفة الإسلامية

 بدأ بدكان صغير في مدينة جدة لبيع المحاضرات الجامعية للطلاب

أسس مجموعة البركة المصرفية العملاقة وبنوكا في مختلف الدول

نال تكريما من جهات مصرفية وإعلامية وفنية عربية ودولية

فقدت الساحةُ الخليجية والعربية والإسلامية واحدا من أعمدتها الاقتصادية والمالية والإعلامية برحيل الشيخ صالح عبدالله كامل، رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية (ABG) ومؤسسها، سنوات من العمل في الميادين المختلفة بدأها منذ نعومة أظافره.

من أقوال الفقيه رحمه الله:

«إن الغرض من وجود الإنسان على الأرض، بأمر من الله تعالي، هو إعمارها وتزيينها وبناؤها ونماؤها،

لذلك فإن الإنسان موجود لخلق وظائف للآخرين وبالتالي، فإن الثروة الممنوحة، لنا هي لله سبحانه وتعالى»

يؤكد الراحل في أحد لقاءاته الصحفية أن حياته المهنية بدأت عندما كان في المرحلة الابتدائية وعمل مطوفا مع والده في موسم الحج، أما أول مشروع تجاري، كما يقول، كان «أرجل الخرفان» التي كانت تستخدم في لعبة حجازية معروفة بــ «الكبوش» يلعبها مع أصدقائه ثم يبيعهم أدوات اللعبة. في المرحلة الثانوية في مدينة جدة عمل بائعا متجولا لأدوات رياضية وأدوات كشافة وبيعها لمدارس جدة وفي المرحلة الجامعية استأجر دكانا صغيرا به آلة كاتبة لطباعة المحاضرات وتصويرها ومن ثم بيعها لطلاب الجامعة للراحل الكبير إسهامات كثيرة وكبيرة في تأسيس العديد من المؤسسات المالية والبنوك منها على سبيل المثال تأسيس بنك دبي الإسلامي ثم بنك فيصل الإسلامي المصري وبنك فيصل الإسلامي السوداني بخلاف بنوك البركة في موريتانيا ولندن وشركة البركة للاستثمار في لندن وبيت التمويل السعودي التونسي وبيت البركة التركي. بعد تفكك الاتحاد السوفيتي مطلع تسعينيات القرن الماضي أسس الراحل بنك البركة كازاخستان وبيت المال المصري السعودي في كازاخستان أيضا، كما قام بإنشاء صالح كامل للاقتصاد الإسلامي داخل جامعة الأزهر يضم عددا كبيرا من الخبراء في مجال الاقتصاد الإسلامي.

وفي الميدان الإعلامي أسس مع رجل الأعمال السعودي الشيخ وليد البراهيم عام 1991 في لندن مركز تلفزيون الشرق الأوسط الذي خرجت عنه قناة MBC وبعد أن انفصل عن القناة أسس قناة ART التي استأجر لها استوديوهات في روما بإيطاليا بعد ذلك وتحديدا في عام 1993 أسس قناة «إقرأ» المتخصصة في الدين الإسلامي، كما أسس في الأردن عام 2001 شركة تتولى الإنتاج والبث التلفزيوني تحت اسم شركة المدينة الإعلامية.

عرف عن الشيخ صالح عبدالله كامل رحمه الله بأنه رائد الصيرفة الإسلامية الحديثة والخدمات المصرفية والمالية التشاركية ومؤسس نهضتها على مستوى الكثير من الدول الإسلامية. كما عرف عنه عالميا بكونه أعلى مرجعية لفلسفة الاقتصاد الإسلامي، وانطلاقا من ريادته في أعمال الخير، فقد كانت التزامات الشيخ صالح رحمه الله ومساهمته في تنمية المجتمعات في جميع أنحاء العالم لا نظير لها. حظي الراحل باحتفاء وتكريم من عدة جهات إعلامية وفنية حيث كرمته نقابة الموسيقيين المصريين تكريما للدور الذي تلعبه قناة وتلفزيون العرب في دعم الفنانين المصريين والعرب بشكل عام، كما منحته جامعة «لايك هرست» الأمريكية في بيروت درجة دكتوراه فخرية في الإعلام والاتصالات.

ترأس الشيخ صالح عبدالله كامل رحمه الله مجلس إدارة مجموعة دلة البركة، وهي إحدى أكبر مجموعات الأعمال في المملكة العربية السعودية، والتي أسسها قبل أكثر من 50 عامًا، كما أنشأ البركة للاستثمار والتنمية، وهي شركة قابضة للعديد من البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية والشركات في مختلف الأعمال المتنوعة حول العالم.

بالإضافة إلى كونه رئيسًا وعضو مجلس إدارة للعديد من الشركات في مجموعة دلة البركة، كان الشيخ صالح عبدالله كامل رحمه الله عضوًا في مجالس إدارة العديد من الجمعيات والمؤسسات الاجتماعية والخيرية والثقافية مثل مؤسسات الفكر العربي، ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، وصندوق التضامن الإسلامي والأكاديمية العربية للتمويل والمصارف.

كما كان الشيخ صالح عبدالله كامل رحمه الله رئيسا للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة، وغرفة تجارة وصناعة جدة، ورئيس المجلس العام للمصارف والمؤسسات المالية الإسلامية. وهو عضو الهيئة الاستشارية لرئيس البنك الإسلامي للتنمية.

عدنان يوسف: سنواصل حملة شعلة المثل السامية للراحل الكبير

وفي هذه المناسبة الأليمة، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية الأستاذ عدنان أحمد يوسف: «لقد رحل اليوم مرشدنا ومصدر إلهامنا الأول، وإذ ننعى بكل أسى وحزن في مجموعة البركة المصرفية وعبر كل وحداتها ومكاتبها رحيل هذا القائد العظيم، فإن عهدنا إليه هو أننا سنواصل بكل جهدنا حمل شعلة المثل السامية التي سعى رحمه الله طوال حياته لتحقيقها خدمة للمجتمعات والإنسانية، ومساعدتها على الازدهار من خلال تطبيق القواعد الشرعية المتعلقة باستثمار ملكية رأس المال في إعمار الأرض واستثمارها وتنميتها وتوسعتها».

وتقديرًا لمساعيه ومساهماته الشخصية المتميزة والرائعة في تعزيز التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل والرفاهية، حصل الشيخ صالح عبدالله كامل «رحمه الله» على العديد من الأوسمة والألقاب والجوائز، بما في ذلك وسام الاستقلال الأردني، ووسام الملك عبدالعزيز المملكة العربية السعودية، والوسام العلوي المغرب، والجائزة الملكية للتمويل الإسلامي ماليزيا، وجائزة المصرفي الإسلامي من البنك الإسلامي للتنمية.

وفي هذه المناسبة الحزينة، أعرب أعضاء مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية والرئيس التنفيذي والإدارة التنفيذية للمجموعة ومجالس إدارة والإدارات التنفيذية في كل الوحدات وجميع العاملين في البركة عن حزنهم الشديد بهذا المصاب الجلل، سائلين المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، معربين عن خالص التعازي القلبية لأفراد أسرته الكريمة.