­150 عاماً على دخول المصارف إلى اليمن

Download

­150 عاماً على دخول المصارف إلى اليمن

الدراسات والابحاث والتقارير
العدد 492 - تشرين الثاني/نوفمبر 2021

­150 عاماً على دخول المصارف إلى اليمن

 

 

محـمــد علــي ثــامـــر

كاتب وباحث مـــن اليمــن

 

عرفت اليمن العمل المصرفي قبل 150 عاماً، حيث شهد العام 1871م إفتتاح أول مصرفٍ فيه؛ ألا وهو (بنك عدن)؛ التابع لشركة لوك توماس المحدودة، وسرعان ما نافسته شركة قهوجي دنشا التي إفتتحت مكتباً للصرافة والتجارة في مستعمرة عدن البريطانية حينذاك، وقد مارست الوكالتان (توماس وقهوجي) تحويل مدخرات الضباط والجنود البريطانيين إلى ذويهم في الهند وبريطانيا، والتعامل مع الشركات التجارية والملاحية الأجنبية المتواجدة في عدن.

وفي العام 1872 تم إفتتاح فرع للبنك السلطاني العثماني في مدينة الحديدة (أقفل في بداية الحرب العالمية الأولى)، وفي العام 1892م إفتتح «ينو أوبينتل بانك كورب ليمتد» في عدن (صُفَّيت أعماله في مركزه الرئيسي بلندن في العام ذاته بسبب مشاكل مالية)، ليتلوه إفتتاح فرعي البنك الأهلي الهندي المحدود في اليمن في العام 1894م بكريتر، و1895م بالتواهي، وبعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية (1939– 1945م) إفتتح بنك الأندوشين الفرنسي فرعاً له في الحديدة في العام 1949م (أنهى أعماله في عام 1951م).

أما في عدن فخلال خمسينيات وستينيات القرن الماضي، فقد إفتتح العديد من المصارف العربية والأجنبية، أولها كان في العام 1951م، وآخرها في العام 1956م، ثم افتتح البنك الأهلي التجاري السعودي فروعاً له في العام 1959م، في مدن الحديدة، تعز، صنعاء، وإستمر عمله حتى نهاية العام 1962م، أي بعد قيام الثورة السبتمبرية، التي قامت بإنشاء البنك اليمني للإنشاء والتعمير، وإلى جانبه عملت فروع بنك مصر في مدن صنعاء، وتعز، والحديدة إلى العام 1967م حيث أغلق بنك مصر لفروعه. وفي عدن تأسس بنك الجنوب العربي في العام 1966م (أُمِّم ودمج مع فروع البنوك العربية والأجنبية في كيان جديد هو البنك الأهلي لليمن الجنوبية عام 1969م).

 أما في الشطر الشمالي من اليمن، فقد صدر قانون إنشاء البنك المركزي اليمني في العام 1971م، تلاه إفتتاح فروع لبنوك عالمية كالبنك البريطاني للشرق الأوسط، ويونايتد بنك المحدود، وحبيب بنك الباكستانيين، والبنك العربي المحدود، وسيتي بنك. وفي العام التالي (1972م) صدر قانون إنشاء مصرف اليمن في جمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية.

وبعد إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة بين الشطرين، وقيام الجمهورية اليمنية في 22 مايو/أيار 1990م، تـمَّ دمج البنك المركزي اليمني ومصرف اليمن في مؤسسةٍ مصرفيةٍ واحدة، وحُدِّدت إختصاصاتها بـموجب قانون البنك المركزي رقم (21) لسنة 1991م، وصدر قانون البنوك رقم (36) لسنة 1991م والقانون رقم (21) لعام 1996م في شأن المصارف الإسلامية والقانون رقم (40) لسنة 2006م في شأن أنظمة الدفع والعمليات المالية والمصرفية الإلكترونية لتصبح اليمن من أوائل الدول التي بدأت في إستخدامات الأنظمة الإلكترونية في الأعمال المصرفية.

ومن كل ما سبق، فبعد مرور 150 عاماً على دخول المصارف لليمن (1871 – 2021م) يُلاحظ فيه تاريخٌ متكامل من الأعمال المصرفية، سواءً أثناء الإحتلال البريطاني أو الوجود العثماني أو في عهد المملكة المتوكلية اليمنية أو في عهد إتحاد الجنوب العربي، مروراً بعهد الثورتين والجمهوريتين وإنتهاءً بعهد الوحدة المباركة وحتى ما وصل إليه القطاع المصرفي حالياً في اليمن، حيث تـمَّ نقل البنك المركزي اليمني من مقره في العاصمة (صنعاء) إلى العاصمة المؤقتة (عدن)، نتيجةً للحرب وظروفها، ولا ننسى بأن لليمن تجربةٌ وحيدة في إنشاء مصرف خارجي وهو (كاك بنك انترناشيونال) – فرع جيبوتي، والذي يملكه تجار يـمنيون، بالإضافة إلى مساهمة بنك التسليف التعاوني والزراعي (كاك بنك).

pornjk.com watchfreepornsex.com pornsam.me pornpk.me pornfxx.me foxporn.me porn110.me porn120.me oiporn.me pornthx.me

daftar situs judi slot online terpercaya

Human Wheels

Sateliteforeverorbiting

judi slot pulsa

Productserviceinnovation