صندوق النقد الدولي: التحوُّّل الرقمي يعزِّز الإنتاجية

Download

صندوق النقد الدولي: التحوُّّل الرقمي يعزِّز الإنتاجية

الاخبار والمستجدات
العدد 485 - نيسان/أبريل 2021

صندوق النقد الدولي: التحوُّّل الرقمي يعزِّز الإنتاجية

ويزيد القدرة التنافسية للمنتج السعودي

في وقت أطلقت فيه السعودية كثيراً من المبادرات والمشروعات الإستراتيجية الكبرى المعززة لوتيرة تنامي آفاق التحول الرقمي، أكد رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى المملكة العربية السعودية تيم كالين: «أن الإقتصاد السعودي قطع نصف المسافة تجاه التحول الرقمي»، موضحاً «أن القطاعين العام والخاص سيستفيدان من سياسة التحول والرقمنة، ما يُمكن الوصول إلى الخدمات الحكومية بسهولة أكبر»، مشيراً إلى أنه «من الأسهل فتح حساب مصرفي ودفع ثمن المنتجات من خلال الوسائل الرقمية، ما سيؤدي إلى تعزيز الإنتاجية والنمو على المدى القريب والمتوسط والبعيد».

وقال تيم كالين: «إن التعاون بين المملكة والصندوق جيد جداً، مؤكداً «أن لدينا حواراً مستمراً مع السلطات حول السياسات الإقتصادية المحلية، إذ إن المملكة عضو مهم في صندوق النقد الدولي، وتُساهم بشكل كبير في المناقشات والسياسات في المؤسسة».

وأشار كالين إلى أن أحدث توقعات صندوق النقد الدولي التي نُشرت أخيراً في تقرير آفاق الإقتصاد العالمي في أبريل (نيسان) 2021، رجحت «أن ينمو الإقتصاد العالمي بنسبة 6 % هذا العام»، متوقعاً «أن ينمو الإقتصاد السعودي بنسبة 2.9 % هذا العام».

وأضاف كالين: «أن الإقتصاد غير النفطي ينمو بقوة في العام 2021، في ظل نمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي بشكل أبطأ، مع إستمرار السعودية وشركائها في (أوبك بلس) في تنفيذ إتفاقية الإنتاج»، ما سيودي إلى تعزيز الإقتصاد المعرفي وتنويع الإقتصاد والقدرة التنافسية للمنتجات السعودية غير النفطية في الأسواق العالمية».

وتابع كالين: «لا تزال المنتجات السعودية غير النفطية في الأسواق الدولية تركز بشكل أساسي على البتروكيماويات والمنتجات الكيماوية الأخرى، رغم أن القطاعات الأخرى تلعب دوراً مهماً»، مضيفاً: «بالطبع، السياحة الدينية هي مجال آخر تُجلب عائدات بالعملة الأجنبية للسعودية؛ حيث تُوفر جميع هذه القطاعات فرصاً للنمو، كما تفعل الطاقة المتجددة»،  وختم كالين: «تعتمد زيادة القدرة التنافسية للمنتجات السعودية في الأسواق الدولية على مواءمة الأجور، مع الإنتاجية والاستثمار في البنية التحتية البشرية والرقمية والتقليدية».