التويجري: مستقبل الوظائف أصبح مرهوناً بالتطورات الرقمية

Download

التويجري: مستقبل الوظائف أصبح مرهوناً بالتطورات الرقمية

الاخبار والمستجدات
العدد 496 - آذار/مارس 2022

خلال كلمته في جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا  

التويجري: مستقبل الوظائف أصبح مرهوناً بالتطورات الرقمية  

ونجحنا في بوبيان في خلق وظائف جديدة

التويجري ومسؤولي الجامعة في جولة تفقدية للمعرض

أكد الرئيس التنفيذي للخدمات المصرفية الشخصية والرقمية في بنك بوبيان عبدالله التويجري على أهمية التطورات التي يشهدها العالم حالياً وتأثيرها على مستقبل الوظائف التي أصبحت مرهونة بالتطورات الرقمية وما يحدث في عالم التكنولوجيا التي غيرت الكثير من المفاهيم التقليدية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها التويجري خلال الحفل الذي اقامته جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا  GUST بمناسبة تكريم الفائزين في البرنامج التدريبي التكنولوجي للجامعة GUST TECH  برعاية بنك بوبيان.

وقال التويجري “يكتسب البرنامج الذي نظمته الجامعة أهميته كمبادرة هامة تواكب تطورات العصر الحالي إلى جانب مواكبتها لتوجهات الشباب في التعليم وتوجهات سوق العمل العالمي والمحلي”.

وأضاف ان البرنامج نجح في تحقيق أهدافه وأهمها تشجيع فئة الشباب على الابتكار الرقمي في مجالات عديدة إلى جانب صقل مهاراتهم في التفكير التصميمي وإيجاد الحلول المبتكرة.

ونوه ان العالم والقطاعات الاقتصادية ومن بينها البنوك تواجه العديد من التحديات من بينها تحدي الفاعلية حيث يمكن حسب الدراسات ان توفر البنوك على المستوى العالمي 400 مليار دولار أمريكي كل عام يتم تكبدها في صورة تكاليف مباشرة، وذلك عبر تحويل العملاء التقليدين إلى عملاء رقميين الأمر الذي يمكن أن يكون أقل تكلفة للخدمة بنسبة تتراوح بين 80% إلى 90% بحسب مؤسسة ماكينزي.

وأضاف أن هذه فرصة كبيرة يمكن استغلالها والتركيز عليها من قبل البنوك فعبر المشاركة في تحدي الفاعلية يمكن للبنوك أن تستفيد بشكلٍ مضاعف حيث لن يكون للبنوك القدرة على التفاعل بشكلٍ أكبر مع العملاء وتحقيق معدلات رضا أفضل فحسب، بل سيمكن للبنوك تحسين العمليات التي تعمل على تقليل التكلفة.

وأشار التويجري إلى أن تحدي الفاعلية هام للغاية بالنسبة للبنوك في سبيل الفوز عبر الاستفادة من التكنولوجيا والبيانات، فيجب على البنوك استخدام البيانات لتحسين نماذج التحليل التي يمكن التنبؤ بها ليس على صعيد الفاعلية التشغيلية والتخطيط فحسب بل بالنسبة لتوقع سلوك المستهلكين وما يفضلونه.

وأضاف “التحدي الثاني وهو تحدي الموهبة فالقطاع المصرفي يمر بنقلة جذرية حيث ستقوم البنوك بتوسعة نطاق التوظيف وجذب أنواع جديدة من المواهب كما ستكون البنوك في حاجة إلى مهارات جديدة للمستقبل بما يتفق مع نماذج الأعمال المتغيرة الخاصة بها ولفهم احتياجات العملاء بشكلٍ أكبر”.

وقال التويجري أن البنوك ستحتاج أيضاً إلى خبراء وباحثي البيانات والمختصين في مجال الذكاء الاصطناعي ومصممي المواد المرئية والتسويق الرقمي وخبراء الإعلام والمطورين والمختصين في مجال جودة الخدمة كما ستحتاج البنوك أيضاً إلى تعيين المتخصصين في المجالات النفسية والفلسفية بالإضافة إلى المهارات المتنوعة الأخرى التي يمكن أن تقدم تصورات جديدة.

وتطرق التويجري في كلمته إلى أزمة كورونا وما افرزته من تغير الكثير من المفاهيم خاصة تلك المرتبطة بالعمل من بينها العمل عن بعد أو بمعنى أكثر دقة ( العمل من أي مكان)  لانه يمكنك العمل من اي مكان وانت تحتسى قهوتك في كافيه او على الشاطئ أوفي أحد المنتجعات وانت تستمع بالطبيعة فكل ما تحتاج اليه انترنت وجهاز اياً كان موبايل او لابتوب او ايباد لتكون وكأنك في مكتبك.

ونوّه التويجري ان العالم شهد نمواً هائلاً في العمل مقابل الوقت أو نظام (الفري لانسرز ) وهو ما أدى إلى ظهور عشرات وربما مئات التطبيقات التى توفق بين المؤسسات والشركات وبين هؤلاء الفري لانسرز خاصة في مجالات الكتابة والتصميم والتصوير وغيرها.

** برنامج مميز

ويعتبر برنامج «GUST Tech» التدريبي الأول من نوعه في الكويت، والذي يهدف إلى تطوير وصقل مهارات الطلبة في مجال التكنولوجيا وهو موجه للطلبة من الصف العاشر حتى الصف الثاني عشر.

وشمل البرنامج منافسات بين العديد من المدارس بمشاركة نحو 45 فريقاً يضمون حوالي 150 طالباً وطالبةً تنافسوا بتقديم مشاريع في عدة مجالات هي تطوير تطبيقات الهواتف الذكية، وبناء وتصميم المواقع الإلكترونية، إلى جانب تطوير الألعاب الإلكترونية، والذكاء الاصطناعي .

** بوبيان والتفوق الرقمي

وتطرق التويجري في كلمته إلى تفوق بنك بوبيان الرقمي حيث كان أول بنك يخصص حساباً هو أقرب للبنك للشباب ( برايم ) بحيث أصبح مستقلاً بالكامل عن البنك حيث له تطبيقه الخاص وحساباته وموظفيه الخاصين.

وأشار التويجري ان بنك بوبيان كان من الأوائل في الاستثمار في الخدمات المصرفية الرقمية منذ أكثر من 10 سنوات و اليوم نجني ثمار هذه الاستثمارات من خلال الأرقام والتي منها على سبيل المثال أن اكثر من 90% من العملاء يستخدمون هذه الخدمات سواء من خلال الهواتف الذكية أو الموقع الالكتروني للبنك.

وتطرَق إلى عمليات إعادة الهيكلة في البنك لمواجهة هذه المتغيرات فقد تمت إعادة هيكلة بعض إدارات وأنشطة البنك وآلية العمل الداخلية بما يتناسب مع هذه التطورات مع استحداث إدارة جديدة للقيام بمهام ربما لم تكن موجودة اصلاً أو لم تكن بالحجم الذي هي عليه الآن وكمثال على ذلك فقد انشأنا مركز الإبتكار والإبداع INNOVATION CENTER.

وأضاف “يعتبر مركز الابداع والابتكار أول مركز من نوعه على مستوى الكويت حيث بدأ بخمسة موظفين موهوبين وحالياً لدينا ما يزيد عن 100 من افضل العقول التي تعمل في مجال التكنولوجيا والخدمات الرقمية والتي تتابع كل التطورات العالمية ومن ثم يتم تطويعها لخدمة عملاءنا”.