30 مليار دولار حجم الفجوة التمويلية

Download

30 مليار دولار حجم الفجوة التمويلية

الندوات والمؤتمرات
العدد 426

سحر نصر: البنك الدولي لا يضع شروطاً لإقراض مصر

أكدت وزيرة التعاون الدولي في مصر الدكتورة سحر نصر، بعد اللقاءات التي عقدتها مع مسؤولين في البنك الدولي في نيويورك، أن البنك لا يضع شروطاً لمنح مصر قروضاً، وأشارت إلى أنه قدم خلال الفترة الماضية حوالي ملياري دولار لتمويل مشروعات في مصر، ومن هذا المبلغ 500 مليون دولار للإسكان الاجتماعي، و500 مليون للتنمية في الصعيد والمناطق الصناعية وتوفير فرص العمل، و550 مليون دولار لمشروعات الصرف الصحي، و600 مليون دولار لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وعن حجم الفجوة التمويلية المتوقعة في مصر، أوضحت الوزيرة نصر أنه وفقاً لبرنامج الحكومة فإن حجم هذه الفجوة المتوقع يبلغ 30 مليار دولار للسنوات الثلاث القادمة، أي بمتوسط 10 مليارات سنوياً، وكشفت أن الحكومة المصرية تتطلع إلى تمويل جزء منها من خلال جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة، كما كشفت أنها طلبت من البنك الدولي إجراء مسح عن مناخ الاستثمار في مصر يشمل 1300 شركة بينها شركات مصرية وشركات أجنبية وشركات مشروعات صغيرة ومتوسطة وشركات قطاع عام بهدف الوقوف على المشكلات التي تواجه القطاع الخاص ومعالجتها.
وعن نتائج مشاركتها في اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك، قالت نصر: أصدرت الأمم المتحدة ما يُطلق عليه «أهداف التنمية المستدامة»، وكل بلد سوف يقدم التقرير الخاص به عن تلك الأهداف، وقد تم ترشيح مصر مع 21 دولة أخرى للمشاركة في الجولة الأولى، وهذه ميزة هامة للتعرف على التحديات التي نواجهها وللمساعدة على تحقيق أهداف التنمية التي تشمل التعليم والصحة ومكافحة الفقر والمساواة، والحوكمة والفساد والطاقة النظيفة والتغير المناخي والإسكان والمساواة بين أفراد المجتمع في الخدمات.
وأضافت الوزيرة نصر لقد شرحنا في الأمم المتحدة أهم محاور برنامج الحكومة المصرية المتعلقة بالإنماء والاقتصاد وقضايا الشفافية ومكافحة الفقر، والذي يضع جزءاً من المسؤولية وعبء زيادة الاستثمار والنمو على القطاع الخاص، وأشارت إلى أن حجم المحفظة الحالية للتمويلات مع مؤسسات التمويل الدولية تبلغ 8 مليارات دولار، وكشفت عن وجود منحة فرنسية بقيمة 80 مليون يورو لتوصيل الغاز إلى المناطق الأكثر فقراً.